Menu
الإساءات العنصرية ضد لاعبي إنجلترا تثير قلق الاتحاد الإنجليزي

أبدى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قلقه إزاء تعرض عدد من لاعبي منتخب بلاده الأول لإساءات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي عقب خسارة الفريق أمام نظيره الإيطالي مساء أمس الأحد في نهائي كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وقال جاريث ساوثجيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، إن الإساءات العنصرية التي وجهت لبعض لاعبي الفريق لا تغتفر، حسب ما نقلته وكالة الأنباء البريطانية.

وتعرض بوكايو ساكا وماركوس راشفورد وجادون سانشو لإساءات عنصرية بعد أن أهدروا فرص التسجيل خلال ضربات الجزاء الترجيحية، وهو ما كلف المنتخب الإنجليزي لقب البطولة الأوروبية.

واتحد عدد من الشخصيات البارزة في الرياضة وكذلك في الحكومة إلى جانب الأمير ويليام دوق كامبريدج، في إدانة تلك الإساءات، وقال ساوثجيت: «تعرض بعضهم للإساءة هو أمر لا يغتفر».

وأضاف: «هذا ليس شيئا ندافع عنه فقط. وإنما كنا منارة لتجميع الناس عبر الارتباط بالمنتخب الوطني، فالمنتخب الوطني يمثل الجميع ويجب أن تستمر الروح الجماعية».

وأضاف: «لقد أظهرنا قوة بلادنا عند الاتحاد والتمتع بهذه الطاقة والروح الإيجابية بشكل جماعي».

ودافع عن بوكايو ساكا، قائلًا: «بوكايا على وجه الخصوص كان نجما بلا شك في هذه البطولة، فقد استعرض نضجا مذهلا وقد رسمت عروضه البسمة على وجوه الكثيرين. لقد أصبح عنصرا بالمنتخب ذو شعبية، وأدرك أنه يحظى بدعم الجميع».

وأصدر نادي أرسنال بيانًا أبدى فيه فخره بالطريقة التي مثل بها ساكا ناديه ومنتخب بلاده خلال البطولة الأوروبية، كما أبدى النادي حزنه إزاء ما تعرض له اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا من إساءة.

وقال الأمير ويليام دوق كامبريدج، الذي يرأس الاتحاد الإنجليزي للعبة إنه شعر بالاشمئزاز إزاء هذه الإساءات.

وأضاف: «من غير المقبول مطلقا أن يتعرض اللاعبون لهذا السلوك الكريه.. يجب أن يتوقف هذا الآن ويجب محاسبة كل المتورطين».

كذلك أدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل ووزير الثقافة أوليفر دودن، تلك الإساءات، لكن جاري نيفيل مدافع المنتخب الإنجليزي السابق انتقد إدارة رئيس الوزراء جونسون.

وقال نيفيل في تصريحات لشبكة «سكاي»: «أنا أقرأ فقط الأخبار العاجلة الخاصة بك، ويقال فيها رئيس الوزراء يدين الإساءة العنصرية للاعبي المنتخب الإنجليزي».

وأضاف: «جاريث ساوثجيت واللاعبون أبلغونا قبل أسابيع قليلة بأنهم سيجثون على ركبة واحدة لتعزيز المساواة، وقد كان ذلك ضد العنصرية».

وتابع: «وقال رئيس الوزراء إنه من المقبول لمواطني هذا البلد إطلاق صيحات الاستهجان ضد هؤلاء اللاعبين الذين كانوا يحاولون تعزيز المساواة والدفاع ضد العنصرية، الأمر يبدأ من القمة».

وأضاف: «لم أشعر بأدنى دهشة عندما استيقظت على هذه العناوين، فقد توقعت ذلك في اللحظة التي أهدر فيها اللاعبون الثلاثة ضربات الجزاء الترجيحية».

ورفض مقر رئيس الوزراء البريطاني في داونينج ستريت اتهامات نيفيل، حيث قال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء هذا ليس دقيقًا.

وأضاف: «كان رئيس الوزراء واضحا في إبداء رغبته في رؤية الجميع خلف الفريق لتشجيعه، أوضح ذلك في يوم 11، قبل أول مباراة لإنجلترا».

كما قام موقع «تويتر» خلال آخر 24 ساعة بحذف أكثر من ألف منشور، بشكل استباقي، بداعي انتهاك سياسته كما اتخذ إجراءات سريعة بتعليق عدد من الحسابات بشكل دائم، كذلك أعلنت شركة فيسبوك، التي تمتلك إنستجرام، أنها تحاول حذف المحتوى الضار بأسرع شكل ممكن كما تشجع الناس على استخدام الأدوات التي يتيحها الموقع لمنع إساءة الاستخدام.

اقرأ أيضاً:

جونسون: بريطانيا وأيرلندا تملكان فرصة جيدة لتنظيم مونديال 2030

2021-10-22T16:50:55+03:00 أبدى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قلقه إزاء تعرض عدد من لاعبي منتخب بلاده الأول لإساءات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي عقب خسارة الفريق أمام نظيره الإيطالي
الإساءات العنصرية ضد لاعبي إنجلترا تثير قلق الاتحاد الإنجليزي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الإساءات العنصرية ضد لاعبي إنجلترا تثير قلق الاتحاد الإنجليزي

الإساءات العنصرية ضد لاعبي إنجلترا تثير قلق الاتحاد الإنجليزي
  • 328
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 ذو الحجة 1442 /  12  يوليو  2021   11:54 م

أبدى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قلقه إزاء تعرض عدد من لاعبي منتخب بلاده الأول لإساءات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي عقب خسارة الفريق أمام نظيره الإيطالي مساء أمس الأحد في نهائي كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وقال جاريث ساوثجيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، إن الإساءات العنصرية التي وجهت لبعض لاعبي الفريق لا تغتفر، حسب ما نقلته وكالة الأنباء البريطانية.

وتعرض بوكايو ساكا وماركوس راشفورد وجادون سانشو لإساءات عنصرية بعد أن أهدروا فرص التسجيل خلال ضربات الجزاء الترجيحية، وهو ما كلف المنتخب الإنجليزي لقب البطولة الأوروبية.

واتحد عدد من الشخصيات البارزة في الرياضة وكذلك في الحكومة إلى جانب الأمير ويليام دوق كامبريدج، في إدانة تلك الإساءات، وقال ساوثجيت: «تعرض بعضهم للإساءة هو أمر لا يغتفر».

وأضاف: «هذا ليس شيئا ندافع عنه فقط. وإنما كنا منارة لتجميع الناس عبر الارتباط بالمنتخب الوطني، فالمنتخب الوطني يمثل الجميع ويجب أن تستمر الروح الجماعية».

وأضاف: «لقد أظهرنا قوة بلادنا عند الاتحاد والتمتع بهذه الطاقة والروح الإيجابية بشكل جماعي».

ودافع عن بوكايو ساكا، قائلًا: «بوكايا على وجه الخصوص كان نجما بلا شك في هذه البطولة، فقد استعرض نضجا مذهلا وقد رسمت عروضه البسمة على وجوه الكثيرين. لقد أصبح عنصرا بالمنتخب ذو شعبية، وأدرك أنه يحظى بدعم الجميع».

وأصدر نادي أرسنال بيانًا أبدى فيه فخره بالطريقة التي مثل بها ساكا ناديه ومنتخب بلاده خلال البطولة الأوروبية، كما أبدى النادي حزنه إزاء ما تعرض له اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا من إساءة.

وقال الأمير ويليام دوق كامبريدج، الذي يرأس الاتحاد الإنجليزي للعبة إنه شعر بالاشمئزاز إزاء هذه الإساءات.

وأضاف: «من غير المقبول مطلقا أن يتعرض اللاعبون لهذا السلوك الكريه.. يجب أن يتوقف هذا الآن ويجب محاسبة كل المتورطين».

كذلك أدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل ووزير الثقافة أوليفر دودن، تلك الإساءات، لكن جاري نيفيل مدافع المنتخب الإنجليزي السابق انتقد إدارة رئيس الوزراء جونسون.

وقال نيفيل في تصريحات لشبكة «سكاي»: «أنا أقرأ فقط الأخبار العاجلة الخاصة بك، ويقال فيها رئيس الوزراء يدين الإساءة العنصرية للاعبي المنتخب الإنجليزي».

وأضاف: «جاريث ساوثجيت واللاعبون أبلغونا قبل أسابيع قليلة بأنهم سيجثون على ركبة واحدة لتعزيز المساواة، وقد كان ذلك ضد العنصرية».

وتابع: «وقال رئيس الوزراء إنه من المقبول لمواطني هذا البلد إطلاق صيحات الاستهجان ضد هؤلاء اللاعبين الذين كانوا يحاولون تعزيز المساواة والدفاع ضد العنصرية، الأمر يبدأ من القمة».

وأضاف: «لم أشعر بأدنى دهشة عندما استيقظت على هذه العناوين، فقد توقعت ذلك في اللحظة التي أهدر فيها اللاعبون الثلاثة ضربات الجزاء الترجيحية».

ورفض مقر رئيس الوزراء البريطاني في داونينج ستريت اتهامات نيفيل، حيث قال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء هذا ليس دقيقًا.

وأضاف: «كان رئيس الوزراء واضحا في إبداء رغبته في رؤية الجميع خلف الفريق لتشجيعه، أوضح ذلك في يوم 11، قبل أول مباراة لإنجلترا».

كما قام موقع «تويتر» خلال آخر 24 ساعة بحذف أكثر من ألف منشور، بشكل استباقي، بداعي انتهاك سياسته كما اتخذ إجراءات سريعة بتعليق عدد من الحسابات بشكل دائم، كذلك أعلنت شركة فيسبوك، التي تمتلك إنستجرام، أنها تحاول حذف المحتوى الضار بأسرع شكل ممكن كما تشجع الناس على استخدام الأدوات التي يتيحها الموقع لمنع إساءة الاستخدام.

اقرأ أيضاً:

جونسون: بريطانيا وأيرلندا تملكان فرصة جيدة لتنظيم مونديال 2030

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك