Menu
بسبب «تغريدة».. إيلون ماسك يخسر ـ14 مليار دولار من قيمة «تسلا»

تسببت تغريدة كتبها رئيس شركة «تسلا» إيلون ماسك، في خسارة 14 مليار دولار من قيمة الشركة، بعد أن ذكر أن سعر أسهم الشركة مرتفعة للغاية، حسبما أوردت إذاعة «بي بي سي» البريطانية.

كما تسببت التغريدة نفسها في خسارة ثلاثة مليارات دولار من حصة ماسك نفسه في الشركة، مع خروج بعض المستثمرين.

وكان ماسك قد ذكر في سلسلة من التغريدات، على حسابه الشخصي بمنصة التواصل «تويتر»، أن «سعر سهم تسلا مرتفع للغاية»، متعهدًا ببيع حصته.

وحاولت صحيفة «وول ستريت جورنال» التواصل مع ماسك والتأكد من نيته في هذه التغريدة المثيرة للجدل، وإن كان يمزح، لتتلقى إجابة بـ«لا».

وخلال العام، تحسن أداء أسهم «تسلا» لترتفع وتضع قيمة الشركة عند 100 مليار دولار.

وليست هذه المرة الأولى، التي تسبب بها تغريدات ماسك في أزمة لـ«تسلا»، ففي العام 2018، أثار ماسك شكوكًا حول مستقبل الشركة في سوق نيويورك للأسهم حينما كشف عزمه إخراجها، ما دفع المنظمين إلى تغريم الشركة 20 مليون دولار، وإجبار ماسك على الموافقة على مراجعة كل منشوراته المستقبلية قبل نشرها من قبل محامين.

كما أنه سبق وأثار جدلًا واسعًا عندما توجه إلى «تويتر»؛ حيث يتابعه أكثر من 33.4 مليون شخص، لينتقد وبشدة ضوابط الإقامة بالمنزل، التي فرضتها الحكومة الأمريكية لمواجهة جائحة كورونا. والعام الماضي، وجد نفسه أمام المحكمة بعد أن أهان سائق بريطاني على «تويتر» أيضًا.

2020-09-26T00:42:44+03:00 تسببت تغريدة كتبها رئيس شركة «تسلا» إيلون ماسك، في خسارة 14 مليار دولار من قيمة الشركة، بعد أن ذكر أن سعر أسهم الشركة مرتفعة للغاية، حسبما أوردت إذاعة «بي بي سي
بسبب «تغريدة».. إيلون ماسك يخسر ـ14 مليار دولار من قيمة «تسلا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب «تغريدة».. إيلون ماسك يخسر ـ14 مليار دولار من قيمة «تسلا»

ذكر فيها أن أسهم الشركة مرتفعة للغاية

بسبب «تغريدة».. إيلون ماسك يخسر ـ14 مليار دولار من قيمة «تسلا»
  • 69
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رمضان 1441 /  04  مايو  2020   03:31 م

تسببت تغريدة كتبها رئيس شركة «تسلا» إيلون ماسك، في خسارة 14 مليار دولار من قيمة الشركة، بعد أن ذكر أن سعر أسهم الشركة مرتفعة للغاية، حسبما أوردت إذاعة «بي بي سي» البريطانية.

كما تسببت التغريدة نفسها في خسارة ثلاثة مليارات دولار من حصة ماسك نفسه في الشركة، مع خروج بعض المستثمرين.

وكان ماسك قد ذكر في سلسلة من التغريدات، على حسابه الشخصي بمنصة التواصل «تويتر»، أن «سعر سهم تسلا مرتفع للغاية»، متعهدًا ببيع حصته.

وحاولت صحيفة «وول ستريت جورنال» التواصل مع ماسك والتأكد من نيته في هذه التغريدة المثيرة للجدل، وإن كان يمزح، لتتلقى إجابة بـ«لا».

وخلال العام، تحسن أداء أسهم «تسلا» لترتفع وتضع قيمة الشركة عند 100 مليار دولار.

وليست هذه المرة الأولى، التي تسبب بها تغريدات ماسك في أزمة لـ«تسلا»، ففي العام 2018، أثار ماسك شكوكًا حول مستقبل الشركة في سوق نيويورك للأسهم حينما كشف عزمه إخراجها، ما دفع المنظمين إلى تغريم الشركة 20 مليون دولار، وإجبار ماسك على الموافقة على مراجعة كل منشوراته المستقبلية قبل نشرها من قبل محامين.

كما أنه سبق وأثار جدلًا واسعًا عندما توجه إلى «تويتر»؛ حيث يتابعه أكثر من 33.4 مليون شخص، لينتقد وبشدة ضوابط الإقامة بالمنزل، التي فرضتها الحكومة الأمريكية لمواجهة جائحة كورونا. والعام الماضي، وجد نفسه أمام المحكمة بعد أن أهان سائق بريطاني على «تويتر» أيضًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك