Menu
بـ«طبية مكة».. عملية الـ٨ ساعات تنهي معاناة ستيني من ورم معقد

نجح فريق طبي تكاملي في التجمع الصحي في مكة المكرمة ممثلاً بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، في إنقاذ حياة مريض بالعقد السادس من العمر بعد نجاح استئصال ورم خبيث متمدد بالغدة الكظرية، وكذلك ملء تجويف البطن من الجهة اليسرى وصولاً إلى فص الرئة، في عملية تعد بالغة الخطورة والتعقيد استغرقت 8 ساعات، مع أخذ كافة الاحترازات الوقائية في ظل وجود فيروس كورونا المستجد Covid19.

واستقبلت عيادة جراحة الأورام المريض الذي أوضح تاريخه المرضي معاناته ورماً منذ عدة شهور مع وجود مرض الضغط والسكري، وبعد فحصه تبين وجود ورم ضخم يملأ تجويف البطن الأيسر، وعند القيام بإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية للبطن والصدر والحوض، أظهرت النتائج وجود ورم ضخم بالغدة الكظرية (فوق الكلية اليسرى) مع تمدده للكلية اليسرى وكذلك للجزء الأيسر للحجاب الحاجز وصولًا إلى الجزء الأيسر من الرئة وضغطه على الطحال، ونظرًا لكبر حجم الورم، أدى إلى ضغط كبير على الأوردة والشرايين المغذية للكلية اليسرى.

وتم أخذ عينة من الورم لتحليل الأنسجة، وتبين أنه ورم من نوع خبيث، وقرر الفريق الطبي بعد مناقشة الحالة بإخضاع المريض للعلاج الكيميائي لثلاث جلسات، وبعد إجراء الأشعة تبين عدم استجابة الورم للعلاج، ونظراً لظروف فيروس كورونا المستجد Covid19 تم عمل جلسة علاج كيميائي رابعة، وأيضاً لم يستجب للعلاج كما يجب.

واجتمع الفريق الطبي لمناقشة الحالة مرة أخرى وتقرر معها إجراء جراحة عاجلة لاستئصال الورم لوقف تمدده، وتم تحضير المريض لإجراء الجراحة في البطن والرئة اليسرى بنفس الوقت، بقيادة استشاري جراحة الأورام الدكتور إيهاب الحسيني واستشاري جراحة الصدر الدكتور عبدالناصر باطوق وفريق متميز من أطباء التخدير وفريق من التمريض، وبمتابعة من مدير إدارة الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني.

وتكللت العملية التي استغرقت ٨ ساعات بالنجاح وذلك بعد استئصال الورم من الغدة الكظرية وكذلك الكلية اليسرى وجزء من الرئة اليسرى؛ حيث تم نقل المريض للعناية المركزة للاطمئنان على صحته، حيث عانى بعض التطورات في القلب وكذلك في نسبة السكر وتحسنت حالته وخرج من المدينة الطبية وهو بأتم الصحة والعافية.

وكان لتميز الفريق الطبي المتكامل من عدة تخصصات فضل كبير بعد الله في نجاح العملية؛ حيث واجهوا عدة صعوبات، نظرًا لعامل كبر سن المريض وكذلك ضخامة وتمدد الورم، إضافة إلى وجود فيروس كورونا المستجد Covid19 وتطبيق أعلى معايير السلامة وإجراءات الوقاية، مما يبين الدور الكبير والفعال في نجاح مثل هذا النوع من العمليات الخطيرة والمعقدة.

اقرأ أيضًا:

«طبية مكة» تخرج أول دفعة من برنامج دبلوم تقنية كهربائية ونظم القلب

بالصور.. طريقة مبتكرة لإجراء التنفس الصناعي لمرضى كورونا بـ «طبية مكة»

2020-07-05T20:05:46+03:00 نجح فريق طبي تكاملي في التجمع الصحي في مكة المكرمة ممثلاً بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، في إنقاذ حياة مريض بالعقد السادس من العمر بعد نجاح استئص
بـ«طبية مكة».. عملية الـ٨ ساعات تنهي معاناة ستيني من ورم معقد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بـ«طبية مكة».. عملية الـ٨ ساعات تنهي معاناة ستيني من ورم معقد

بعد عدم الاستجابة للعلاج الكيميائي..

بـ«طبية مكة».. عملية الـ٨ ساعات تنهي معاناة ستيني من ورم معقد
  • 84
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
11 شوّال 1441 /  03  يونيو  2020   02:29 م

نجح فريق طبي تكاملي في التجمع الصحي في مكة المكرمة ممثلاً بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، في إنقاذ حياة مريض بالعقد السادس من العمر بعد نجاح استئصال ورم خبيث متمدد بالغدة الكظرية، وكذلك ملء تجويف البطن من الجهة اليسرى وصولاً إلى فص الرئة، في عملية تعد بالغة الخطورة والتعقيد استغرقت 8 ساعات، مع أخذ كافة الاحترازات الوقائية في ظل وجود فيروس كورونا المستجد Covid19.

واستقبلت عيادة جراحة الأورام المريض الذي أوضح تاريخه المرضي معاناته ورماً منذ عدة شهور مع وجود مرض الضغط والسكري، وبعد فحصه تبين وجود ورم ضخم يملأ تجويف البطن الأيسر، وعند القيام بإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية للبطن والصدر والحوض، أظهرت النتائج وجود ورم ضخم بالغدة الكظرية (فوق الكلية اليسرى) مع تمدده للكلية اليسرى وكذلك للجزء الأيسر للحجاب الحاجز وصولًا إلى الجزء الأيسر من الرئة وضغطه على الطحال، ونظرًا لكبر حجم الورم، أدى إلى ضغط كبير على الأوردة والشرايين المغذية للكلية اليسرى.

وتم أخذ عينة من الورم لتحليل الأنسجة، وتبين أنه ورم من نوع خبيث، وقرر الفريق الطبي بعد مناقشة الحالة بإخضاع المريض للعلاج الكيميائي لثلاث جلسات، وبعد إجراء الأشعة تبين عدم استجابة الورم للعلاج، ونظراً لظروف فيروس كورونا المستجد Covid19 تم عمل جلسة علاج كيميائي رابعة، وأيضاً لم يستجب للعلاج كما يجب.

واجتمع الفريق الطبي لمناقشة الحالة مرة أخرى وتقرر معها إجراء جراحة عاجلة لاستئصال الورم لوقف تمدده، وتم تحضير المريض لإجراء الجراحة في البطن والرئة اليسرى بنفس الوقت، بقيادة استشاري جراحة الأورام الدكتور إيهاب الحسيني واستشاري جراحة الصدر الدكتور عبدالناصر باطوق وفريق متميز من أطباء التخدير وفريق من التمريض، وبمتابعة من مدير إدارة الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني.

وتكللت العملية التي استغرقت ٨ ساعات بالنجاح وذلك بعد استئصال الورم من الغدة الكظرية وكذلك الكلية اليسرى وجزء من الرئة اليسرى؛ حيث تم نقل المريض للعناية المركزة للاطمئنان على صحته، حيث عانى بعض التطورات في القلب وكذلك في نسبة السكر وتحسنت حالته وخرج من المدينة الطبية وهو بأتم الصحة والعافية.

وكان لتميز الفريق الطبي المتكامل من عدة تخصصات فضل كبير بعد الله في نجاح العملية؛ حيث واجهوا عدة صعوبات، نظرًا لعامل كبر سن المريض وكذلك ضخامة وتمدد الورم، إضافة إلى وجود فيروس كورونا المستجد Covid19 وتطبيق أعلى معايير السلامة وإجراءات الوقاية، مما يبين الدور الكبير والفعال في نجاح مثل هذا النوع من العمليات الخطيرة والمعقدة.

اقرأ أيضًا:

«طبية مكة» تخرج أول دفعة من برنامج دبلوم تقنية كهربائية ونظم القلب

بالصور.. طريقة مبتكرة لإجراء التنفس الصناعي لمرضى كورونا بـ «طبية مكة»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك