Menu


تفاصيل جديدة حول عملية إسقاط مقاتلة «سوخوي-22» السورية

كانت مكلفة بـ«تدمير قوات جبهة النصرة» الإرهابية

كشفت معلومات جديدة، عن ملابسات إسقاط مقاتلة «سوخوي-22» السورية، التي كانت مكلفة بـ«تدمير قوات جبهة النصرة» الإرهابية، وفق وكالة الأنباء السورية الرسمية. وقالت
تفاصيل جديدة حول عملية إسقاط مقاتلة «سوخوي-22» السورية
  • 87
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت معلومات جديدة، عن ملابسات إسقاط مقاتلة «سوخوي-22» السورية، التي كانت مكلفة بـ«تدمير قوات جبهة النصرة» الإرهابية، وفق وكالة الأنباء السورية الرسمية.

وقالت المعلومات إن المقاتلة العسكرية التي كانت تحلق فوق محافظة إدلب «أصيبت بصاروخ مضاد للطيران، أطلقته التنظيمات الإرهابية المسلحة المنتشرة في تلك المنطقة».

وأسقط مسلحون المقاتلة الحربية التابعة للجيش السوري في محافظ إدلب -معقل التنظيمات المسلحة- بالتزامن مع تضييق الجيش المدعوم من روسيا خناقه على المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان -مقره بريطانيا- إن «الطيار الذي قفز من المقاتلة وقع في الأسر»، وإن «مدافع رشاشة ثقيلة استخدمت في إسقاط الطائرة»، بحسب رويترز.

وأقلعت من قاعدة جوية في محافظة حمص، فيما لا يزال مصير الطيار مجهولًا، بعد إسقاط الطائرة قرب خان شيخون، وهى بلدة ذات أهمية استراتيجية.

وقالت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) إن مقاتليها أسقطوا طائرة حربية من طراز سوخوي-22، بالتزامن مع انتزاع القوات الحكومية السيطرة على أراضٍ جديدة من الفصائل المسلحة، مؤخرًا.

ويوم الأربعاء الماضي، تقدمت القوات الحكومية لمسافة تبعد بضعة كيلومترات في بلدة خان شيخون، التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة منذ عام 2014.

وفيما تقول الفصائل المسلحة أنها تواجه «خطرًا كبيرًا»، فقد سبق أن أسقطت الفصائل المسلحة طائرات حكومية منذ بدء الصراع عام 2011.

ومن شأن تقدم الجيش السوري في بلدة «خان شيخون»، تطويق آخر جيب متبق من الأراضي التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة بمحافظة حماة المجاورة وبلدات مورك وكفر زيتا واللطامنة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك