Menu
الاجتماع الوزاري لـ«أوبك +» يشيد بمبادرات السعودية لمواجهة التغير المناخي

أشاد الاجتماع الوزاري الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة للبترول من خارجها «أوبك +» بمبادرتي المملكة العربية السعودية اللتين أعلنهما صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، (السعودية الخضراء) و(الشرق الأوسط الأخضر)، بوصفهما إسهامين مهمين للجهود الدولية لمكافحة تغير المناخ.

ورحب الاجتماع بالتزام المملكة بنقل المعرفة ومشاركة الخبرة كجزء من هاتين المبادرتين.

وتتمتع دول منظمة أوبك بالموارد المهمة والخبرة التي تعينها على مواجهة تحدي خفض انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى العالم؛ حيث يمكن لقطاع البترول والغاز أن يكون جزءًا من الحل لتغير المناخ، باعتبار أن دول المنظمة لديها الموارد المهمة والخبرة التي تعينها على مواجهة تحدي خفض انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى العالم؛ حيث تعمل على تحديد سبل تعزيز التعاون في هذا المجال المهم.

وأشادت مجموعة أوبك بلس بتأييد قادة مجموعة العشرين للمبادرة التي قدمتها المملكة للتعامل مع تغير المناخ من خلال تبني مبادرة الاقتصاد الدائري للكربون ومحاوره الأربعة (الخفض، إعادة الاستخدام، التدوير، الإزالة) بوصفها حلًا شاملًا متوازنًا للتعامل مع انبعاثات الغازات الدفيئة.

2021-11-21T04:58:54+03:00 أشاد الاجتماع الوزاري الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة للبترول من خارجها «أوبك +» بمبادرتي المملكة العربية السعودية اللتين أعلنهما صاحب الس
الاجتماع الوزاري لـ«أوبك +» يشيد بمبادرات السعودية لمواجهة التغير المناخي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الاجتماع الوزاري لـ«أوبك +» يشيد بمبادرات السعودية لمواجهة التغير المناخي

رحب بالتزام المملكة بنقل المعرفة

الاجتماع الوزاري لـ«أوبك +» يشيد بمبادرات السعودية لمواجهة التغير المناخي
  • 215
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
19 شعبان 1442 /  01  أبريل  2021   11:47 م

أشاد الاجتماع الوزاري الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة للبترول من خارجها «أوبك +» بمبادرتي المملكة العربية السعودية اللتين أعلنهما صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، (السعودية الخضراء) و(الشرق الأوسط الأخضر)، بوصفهما إسهامين مهمين للجهود الدولية لمكافحة تغير المناخ.

ورحب الاجتماع بالتزام المملكة بنقل المعرفة ومشاركة الخبرة كجزء من هاتين المبادرتين.

وتتمتع دول منظمة أوبك بالموارد المهمة والخبرة التي تعينها على مواجهة تحدي خفض انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى العالم؛ حيث يمكن لقطاع البترول والغاز أن يكون جزءًا من الحل لتغير المناخ، باعتبار أن دول المنظمة لديها الموارد المهمة والخبرة التي تعينها على مواجهة تحدي خفض انبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى العالم؛ حيث تعمل على تحديد سبل تعزيز التعاون في هذا المجال المهم.

وأشادت مجموعة أوبك بلس بتأييد قادة مجموعة العشرين للمبادرة التي قدمتها المملكة للتعامل مع تغير المناخ من خلال تبني مبادرة الاقتصاد الدائري للكربون ومحاوره الأربعة (الخفض، إعادة الاستخدام، التدوير، الإزالة) بوصفها حلًا شاملًا متوازنًا للتعامل مع انبعاثات الغازات الدفيئة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك