Menu
بالفيديو.. خلافات روسية تركية.. والجيش السوري يسيطر على طريق حلب- دمشق

سيطر الجيش السوري، اليوم الثلاثاء، على طريق سريع في شمال غرب سوريا لأول مرة منذ 2012، في إطار حملته للقضاء على آخر معقل الميليشيات المسلحة، المدعومة من الرئيس التركي، رجب أردوغان، التي تقهقرت ميدانيًّا في محافظة إدلب وريف حلب. وانتهت محادثات بين تركيا وروسيا في أنقرة دون اتفاق على وقف الاشتباكات التي قتل فيها 13 جنديًّا تركيًّا في سوريا في أسبوع واحد.

والطريق السريع »إم 5« هو الطريق الرئيسي بين حلب والعاصمة دمشق، ويمر عبر درعا في جنوب سوريا، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات الحكومية سيطرت على كل الطريق »إم 5«، بعدما طردت الفصائل المسلحة من آخر موطئ قدم لها على الطريق.

ومنذ بدء الهجوم الجديد، استعادت القوات الحكومية أكثر من 600 كيلومتر مربع من الأراضي، وسيطرت في الأيام الأخيرة على عشرات البلدات والقرى، بحسب «رويترز». واستعادت القوات الحكومية الأسبوع الماضي السيطرة على مدينة سراقب الواقعة على مفترق طرق استراتيجي، حيث يتقاطع »إم 5« مع طريق سريع رئيسي بين الغرب والشرق.

إلى ذلك، أسقطت -اليوم الثلاثاء- مروحية عسكرية تابعة للجيش السوري، في أجواء قميناس– النيرب، بمحافظة إدلب شمالي البلاد، حيث جرى العثور على جثتي طاقم الطائرة المروحية عقب إسقاطها.

وقال المرصد السوري -ومقره بريطانيا-: شوهدت ألسنة النيران تشتعل بالطائرة وهي تهوي في المنطقة، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن ما إذا كانت الفصائل المسلحة هي من استهدفت المروحية، أم القوات التركية المتمركزة هناك.

وتظهر اللقطات المصورة -والتي تداولها ناشطون الطائرة وهي تشتعل في الجوّ لما يقترب من الدقيقة، قبل أن تبدأ في الترنح وتنفصل عنها أجزاء محترقة ثم تكمل التهاوي، حتى سقطت على الأرض.

ويأتي هذا الحادث بعد وقت قصير من تعليق للكرملين، تحدث فيه عن ضرورة وقف كل الهجمات على القوات السورية والروسية في محافظة إدلب، وتنفيذ الاتفاق الروسي التركي بشأن سوريا.

2020-10-17T20:52:47+03:00 سيطر الجيش السوري، اليوم الثلاثاء، على طريق سريع في شمال غرب سوريا لأول مرة منذ 2012، في إطار حملته للقضاء على آخر معقل الميليشيات المسلحة، المدعومة من الرئيس ا
بالفيديو.. خلافات روسية تركية.. والجيش السوري يسيطر على طريق حلب- دمشق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. خلافات روسية تركية.. والجيش السوري يسيطر على طريق حلب- دمشق

تراجع للميليشيات المسلحة المدعومة من أردوغان..

بالفيديو.. خلافات روسية تركية.. والجيش السوري يسيطر على طريق حلب- دمشق
  • 745
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الآخر 1441 /  11  فبراير  2020   07:45 م

سيطر الجيش السوري، اليوم الثلاثاء، على طريق سريع في شمال غرب سوريا لأول مرة منذ 2012، في إطار حملته للقضاء على آخر معقل الميليشيات المسلحة، المدعومة من الرئيس التركي، رجب أردوغان، التي تقهقرت ميدانيًّا في محافظة إدلب وريف حلب. وانتهت محادثات بين تركيا وروسيا في أنقرة دون اتفاق على وقف الاشتباكات التي قتل فيها 13 جنديًّا تركيًّا في سوريا في أسبوع واحد.

والطريق السريع »إم 5« هو الطريق الرئيسي بين حلب والعاصمة دمشق، ويمر عبر درعا في جنوب سوريا، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات الحكومية سيطرت على كل الطريق »إم 5«، بعدما طردت الفصائل المسلحة من آخر موطئ قدم لها على الطريق.

ومنذ بدء الهجوم الجديد، استعادت القوات الحكومية أكثر من 600 كيلومتر مربع من الأراضي، وسيطرت في الأيام الأخيرة على عشرات البلدات والقرى، بحسب «رويترز». واستعادت القوات الحكومية الأسبوع الماضي السيطرة على مدينة سراقب الواقعة على مفترق طرق استراتيجي، حيث يتقاطع »إم 5« مع طريق سريع رئيسي بين الغرب والشرق.

إلى ذلك، أسقطت -اليوم الثلاثاء- مروحية عسكرية تابعة للجيش السوري، في أجواء قميناس– النيرب، بمحافظة إدلب شمالي البلاد، حيث جرى العثور على جثتي طاقم الطائرة المروحية عقب إسقاطها.

وقال المرصد السوري -ومقره بريطانيا-: شوهدت ألسنة النيران تشتعل بالطائرة وهي تهوي في المنطقة، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن ما إذا كانت الفصائل المسلحة هي من استهدفت المروحية، أم القوات التركية المتمركزة هناك.

وتظهر اللقطات المصورة -والتي تداولها ناشطون الطائرة وهي تشتعل في الجوّ لما يقترب من الدقيقة، قبل أن تبدأ في الترنح وتنفصل عنها أجزاء محترقة ثم تكمل التهاوي، حتى سقطت على الأرض.

ويأتي هذا الحادث بعد وقت قصير من تعليق للكرملين، تحدث فيه عن ضرورة وقف كل الهجمات على القوات السورية والروسية في محافظة إدلب، وتنفيذ الاتفاق الروسي التركي بشأن سوريا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك