Menu
عشية تخفيف الإغلاق.. تراجع وفيات «كورونا» في إيطاليا إلى أدنى مستوى منذ شهرين

تراجع المعدل اليومي للوفيات في إيطاليا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى أدنى مستوى منذ نحو شهرين، اليوم الأحد، عشية أول تخفيف للقيود المفروضة بسبب الفيروس.

وارتفعت حصيلة الوفيات بمقدار 174 حالة وفاة ليصل الإجمالي إلى 28 ألفًا و884 شخصًا، حسبما أفادت هيئة الحماية المدنية في نشرتها اليومية. وكانت المرة الأخيرة التي تراجعت فيها الحصيلة اليومية لأقل من ذلك العدد هي في العاشر من مارس، مع تسجيل 168 وفاة.

وكان العاشر من مارس أيضًا هو موعد بداية الإغلاق.

وارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 210 آلاف و717 حالة، وتراجع عدد الحالات النشطة بأكثر من 500 حالة إلى 100 ألف و179 إصابة، وتراجع عدد من هم في وحدات الرعاية المركزة بمقدار 38 شخصًا إلى 1501.

ومن المقرر أن تعود قطاعات الإنشاءات والصناعات التحويلية إلى العمل بحلول يوم غد الإثنين وبإمكان المطاعم والحانات إعادة فتح أبوابها لكن لخدمات الوجبات الجاهزة في الخارج فقط، وهناك بعض المطاعم نشطة بالفعل في توصيل الطلبات للمنازل.

ويقدر أن نحو 5ر4 مليون شخص بصدد العودة للعمل، وأصبح ارتداء الكمامات (الأقنعة الواقية) في الأماكن العامة بما في ذلك المواصلات العامة، إلزاميًا.

2020-05-03T22:27:57+03:00 تراجع المعدل اليومي للوفيات في إيطاليا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى أدنى مستوى منذ نحو شهرين، اليوم الأحد، عشية أول تخفيف للقيود المفروضة بسبب الفيروس
عشية تخفيف الإغلاق.. تراجع وفيات «كورونا» في إيطاليا إلى أدنى مستوى منذ شهرين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

عشية تخفيف الإغلاق.. تراجع وفيات «كورونا» في إيطاليا إلى أدنى مستوى منذ شهرين

بدأ في العاشر من مارس الماضي

عشية تخفيف الإغلاق.. تراجع وفيات «كورونا» في إيطاليا إلى أدنى مستوى منذ شهرين
  • 15
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
10 رمضان 1441 /  03  مايو  2020   10:27 م

تراجع المعدل اليومي للوفيات في إيطاليا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى أدنى مستوى منذ نحو شهرين، اليوم الأحد، عشية أول تخفيف للقيود المفروضة بسبب الفيروس.

وارتفعت حصيلة الوفيات بمقدار 174 حالة وفاة ليصل الإجمالي إلى 28 ألفًا و884 شخصًا، حسبما أفادت هيئة الحماية المدنية في نشرتها اليومية. وكانت المرة الأخيرة التي تراجعت فيها الحصيلة اليومية لأقل من ذلك العدد هي في العاشر من مارس، مع تسجيل 168 وفاة.

وكان العاشر من مارس أيضًا هو موعد بداية الإغلاق.

وارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 210 آلاف و717 حالة، وتراجع عدد الحالات النشطة بأكثر من 500 حالة إلى 100 ألف و179 إصابة، وتراجع عدد من هم في وحدات الرعاية المركزة بمقدار 38 شخصًا إلى 1501.

ومن المقرر أن تعود قطاعات الإنشاءات والصناعات التحويلية إلى العمل بحلول يوم غد الإثنين وبإمكان المطاعم والحانات إعادة فتح أبوابها لكن لخدمات الوجبات الجاهزة في الخارج فقط، وهناك بعض المطاعم نشطة بالفعل في توصيل الطلبات للمنازل.

ويقدر أن نحو 5ر4 مليون شخص بصدد العودة للعمل، وأصبح ارتداء الكمامات (الأقنعة الواقية) في الأماكن العامة بما في ذلك المواصلات العامة، إلزاميًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك