Menu
الصحة العالمية تحذر من إحساس الأمان الزائف: أوروبا تعود بؤرة تفشٍّ لكورونا

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن أوروبا عادت لتكون بؤرة تفشي جائحة كورونا وسط «إحساس زائف بالأمان» بشأن الحماية التي تقدمها اللقاحات.

وحذّر مسؤولون في المنظمة من أن فيروس كورونا قد يواصل الانتشار مع عودة المجتمعات قبيل نهاية العام للاختلاط الاجتماعي والتنقل الذي كان معتاداً قبل الجائحة.

وأشار تيدروس إلى أن أكثر من 60 % من كل الحالات المسجلة عالمياً للوفيات من كوفيد-19 في الأسبوع الماضي كانت في أوروبا.

وقال: إننا قلقون في عديد من الدول والمجتمعات من الإحساس الزائف بالأمان من أن اللقاحات قضت على الجائحة، ومن أن الذين تلقوها لا يحتاجون لاتخاذ أي إجراءات احترازية أخرى.

وشدد مسؤولو منظمة الصحة العالمية على أن التطعيم واستخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي تظل جميعها ضرورية لوقف العدوى.

وقال مدير الطوارئ في المنظمة مايك رايان: عدنا لمعدلات ما قبل الجائحة فيما يتعلق بالاختلاط الاجتماعي في أوروبا حتى وسط زيادة قوية في حالات الإصابة وحتى مع تعرض الأنظمة الصحية في بعض تلك الدول لضغوط هائلة، والواقع أن الفيروس سيواصل الانتشار بكثافة في تلك الأجواء.

اقرأ أيضا

«الصحة» تحذر من 4 أشياء «خطيرة» يفعلها المريض

2021-12-01T12:48:25+03:00 أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن أوروبا عادت لتكون بؤرة تفشي جائحة كورونا وسط «إحساس زائف بالأمان» بشأن الحماية التي تقدمها الل
الصحة العالمية تحذر من إحساس الأمان الزائف: أوروبا تعود بؤرة تفشٍّ لكورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الصحة العالمية تحذر من إحساس الأمان الزائف: أوروبا تعود بؤرة تفشٍّ لكورونا

الصحة العالمية تحذر من إحساس الأمان الزائف: أوروبا تعود بؤرة تفشٍّ لكورونا
  • 319
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1443 /  25  نوفمبر  2021   12:10 ص

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن أوروبا عادت لتكون بؤرة تفشي جائحة كورونا وسط «إحساس زائف بالأمان» بشأن الحماية التي تقدمها اللقاحات.

وحذّر مسؤولون في المنظمة من أن فيروس كورونا قد يواصل الانتشار مع عودة المجتمعات قبيل نهاية العام للاختلاط الاجتماعي والتنقل الذي كان معتاداً قبل الجائحة.

وأشار تيدروس إلى أن أكثر من 60 % من كل الحالات المسجلة عالمياً للوفيات من كوفيد-19 في الأسبوع الماضي كانت في أوروبا.

وقال: إننا قلقون في عديد من الدول والمجتمعات من الإحساس الزائف بالأمان من أن اللقاحات قضت على الجائحة، ومن أن الذين تلقوها لا يحتاجون لاتخاذ أي إجراءات احترازية أخرى.

وشدد مسؤولو منظمة الصحة العالمية على أن التطعيم واستخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي تظل جميعها ضرورية لوقف العدوى.

وقال مدير الطوارئ في المنظمة مايك رايان: عدنا لمعدلات ما قبل الجائحة فيما يتعلق بالاختلاط الاجتماعي في أوروبا حتى وسط زيادة قوية في حالات الإصابة وحتى مع تعرض الأنظمة الصحية في بعض تلك الدول لضغوط هائلة، والواقع أن الفيروس سيواصل الانتشار بكثافة في تلك الأجواء.

اقرأ أيضا

«الصحة» تحذر من 4 أشياء «خطيرة» يفعلها المريض

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك