Menu
وسائل إعلام أمريكية تكشف عن هوية منفذ هجوم الكونجرس

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنّه والسيدة الأولى جيل بايدن، يشعران بحزنٍ شديدٍ عقب مقتل شرطي وإصابة آخر أمام مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن، أمس الجمعة، وذلك بعد نحو ثلاثة أشهر من الاعتداء عليه.

وأعطى بايدن أوامره بتنكيس الأعلام في البيت الأبيض تكريمًا للشرطي الذي قُتل وقال الرئيس: "نعلم مدى صعوبة الأوقات بالنسبة إلى الكابيتول وكل من يعمل فيه ومن يقومون بحمايته". 

وقالت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، إنَّ المشتبه به يدعى نواه جرين وهو شاب من أصول إفريقية يبلغ من العمر 25 عامًا.

ونشرت وسائل الإعلام صورته وكذلك صورة لصفحته على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، حيث عبر من خلالها عن تعاطفه مع زعيم تنظيم «أمة الإسلام» المتطرفة لويس فرخان المعروف بتصريحاته المعادية للسامية.

من جانبها، رفعت الشرطة حالة التأهب بعد الظهر بينما أبقت على طوق أمني حول مسرح الجريمةـ وقالت الشرطة: إن التحقيق مستمر.

وهرع عناصر في الحرس الوطني ينتشرون في الكابيتول منذ 6 يناير، من مباني المكاتب البرلمانية القريبة إلى المبنى، فيما اتخذ آخرون مواقع بالقرب من نقاط تفتيش للشرطة تقطع الطريق.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اصطدام سيارة زرقاء بحاجز للشرطة في الشارع. وهبطت طوافة في ساحة أمام الكابيتول قبل أن تحمل نقالات على متنها.

وقالت يوجاناندا بيتمان رئيسة شرطة الكابيتول في مؤتمر صحفي، إنّ المشتبه به صدم اثنين من عناصرنا بسيارته قبل اصطدامه بحاجز.

وأوضحت أنّه إثر ذلك، نزل من السيارة وبيده سكين وبدأ في السير باتجاه عناصر شرطة الكابيتول، وبعد ذلك أطلقوا النار عليه. وقالت بيتمان إن أحد العنصرين المصابين توفي متأثراً بجروحه. كما أعلنت مقتل المشتبه به.

اقرأ أيضًا

حادث الكونجرس.. مقتل المهاجم ووفاة أحد الضباط متأثرًا بجراحه
 

2021-10-22T00:14:36+03:00 أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنّه والسيدة الأولى جيل بايدن، يشعران بحزنٍ شديدٍ عقب مقتل شرطي وإصابة آخر أمام مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن، أمس ا
وسائل إعلام أمريكية تكشف عن هوية منفذ هجوم الكونجرس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وسائل إعلام أمريكية تكشف عن هوية منفذ هجوم الكونجرس

بايدن يأمر بتنكيس الأعلام في البيت الأبيض

وسائل إعلام أمريكية تكشف عن هوية منفذ هجوم الكونجرس
  • 2047
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 شعبان 1442 /  03  أبريل  2021   01:50 م

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنّه والسيدة الأولى جيل بايدن، يشعران بحزنٍ شديدٍ عقب مقتل شرطي وإصابة آخر أمام مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن، أمس الجمعة، وذلك بعد نحو ثلاثة أشهر من الاعتداء عليه.

وأعطى بايدن أوامره بتنكيس الأعلام في البيت الأبيض تكريمًا للشرطي الذي قُتل وقال الرئيس: "نعلم مدى صعوبة الأوقات بالنسبة إلى الكابيتول وكل من يعمل فيه ومن يقومون بحمايته". 

وقالت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، إنَّ المشتبه به يدعى نواه جرين وهو شاب من أصول إفريقية يبلغ من العمر 25 عامًا.

ونشرت وسائل الإعلام صورته وكذلك صورة لصفحته على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، حيث عبر من خلالها عن تعاطفه مع زعيم تنظيم «أمة الإسلام» المتطرفة لويس فرخان المعروف بتصريحاته المعادية للسامية.

من جانبها، رفعت الشرطة حالة التأهب بعد الظهر بينما أبقت على طوق أمني حول مسرح الجريمةـ وقالت الشرطة: إن التحقيق مستمر.

وهرع عناصر في الحرس الوطني ينتشرون في الكابيتول منذ 6 يناير، من مباني المكاتب البرلمانية القريبة إلى المبنى، فيما اتخذ آخرون مواقع بالقرب من نقاط تفتيش للشرطة تقطع الطريق.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اصطدام سيارة زرقاء بحاجز للشرطة في الشارع. وهبطت طوافة في ساحة أمام الكابيتول قبل أن تحمل نقالات على متنها.

وقالت يوجاناندا بيتمان رئيسة شرطة الكابيتول في مؤتمر صحفي، إنّ المشتبه به صدم اثنين من عناصرنا بسيارته قبل اصطدامه بحاجز.

وأوضحت أنّه إثر ذلك، نزل من السيارة وبيده سكين وبدأ في السير باتجاه عناصر شرطة الكابيتول، وبعد ذلك أطلقوا النار عليه. وقالت بيتمان إن أحد العنصرين المصابين توفي متأثراً بجروحه. كما أعلنت مقتل المشتبه به.

اقرأ أيضًا

حادث الكونجرس.. مقتل المهاجم ووفاة أحد الضباط متأثرًا بجراحه
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك