Menu
تركيا تعلن استبدال تطبيق «واتساب» بآخر محلي

قررت الحكومة التركية، استبدال تطبيق «واتساب» الشهير بتطبيق آخر محلي، زاعمة أن هناك مخاوف تتعلق بالخصوصية.

وأعلن مكتب الرئيس رجب طيب أردوغان ووزارة الدفاع التركية، أمام الصحفيين، قرار استبدال تطبيق «واتساب»؛ بسبب شروط الاستخدام الجديدة التي طبقتها المنصة، والانتقال إلى استخدام تطبيق «بيب» التركي، مع نقل مجموعات المراسلة الخاصة بالحكومة كافة، حسبما ذكرت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، مساء الأحد.

وناشد مكتب أردوغان الصحفيين إلى الانتقال إلى استخدام «بيب»، المملوك لشركة «تركسيل»، مشغل الهواتف الأكبر في تركيا؛ حيث يملك صندوق الثروة السيادي التركي حصة الأغلبية.

ويصادف هذا الانتقال حملة أردوغان القمعية الموسعة التي تستهدف منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة، وهي حملة يؤكد نشطاء حقوقيون أن غرضها القضاء على أي شكل من أشكال المعارضة.

وقالت «بلومبرج» إن «التخلي عن استخدام تطبيق واتساب يمثل أحدث تحرك تركي ضد عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي، في حملة فرضتها تركيا مؤخرًا بموجب القانون الجديد»، وهو قانون يقول نشطاء إنه جزء من جهد أوسع لبسط مزيد من السيطرة على المنصات، مع تهديد تركيا بتقليل الوصول إليها.

ودائمًا ما تعتقل السلطات التركية مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي؛ بسبب تهم واهية تتعلق بإهانة أردوغان وغيهرا، كما حظرت موقع موسوعة «ويكيبديا» لمدة ثلاث سنوات.

وكانت «واتساب» أعلنت بعض التعديلات على شروط الاستخدام، تدخل حيز التنفيذ يوم الثامن من فبراير المقبل، تسمح للمنصة بمشاركة البيانات مع الشركة الأم «فيسبوك»، مع السماح بالإعلانات المدفوعة. ويتعين أن يوافق المستخدمون على الشروط الجديدة.

ويتزامن التوجه إلى تحقيق دخل من «واتساب» مع تراجع واردات «فيسبوك» إلى مستواها الأدنى على الإطلاق. ورغم ارتفاع معدلات استخدام منصات المراسلة، خصوصًا في البلدان الأكثر تضررًا بجائحة «كورونا»، إلا أن هذه الزيادة لم تُترجم إلى عائدات دولارية.

2021-11-29T08:32:51+03:00 قررت الحكومة التركية، استبدال تطبيق «واتساب» الشهير بتطبيق آخر محلي، زاعمة أن هناك مخاوف تتعلق بالخصوصية. وأعلن مكتب الرئيس رجب طيب أردوغان ووزارة الدفاع الت
تركيا تعلن استبدال تطبيق «واتساب» بآخر محلي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تركيا تعلن استبدال تطبيق «واتساب» بآخر محلي

استمرارًا للقيود على مواقع التواصل الاجتماعي..

تركيا تعلن استبدال تطبيق «واتساب» بآخر محلي
  • 217
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الأول 1442 /  11  يناير  2021   01:02 م

قررت الحكومة التركية، استبدال تطبيق «واتساب» الشهير بتطبيق آخر محلي، زاعمة أن هناك مخاوف تتعلق بالخصوصية.

وأعلن مكتب الرئيس رجب طيب أردوغان ووزارة الدفاع التركية، أمام الصحفيين، قرار استبدال تطبيق «واتساب»؛ بسبب شروط الاستخدام الجديدة التي طبقتها المنصة، والانتقال إلى استخدام تطبيق «بيب» التركي، مع نقل مجموعات المراسلة الخاصة بالحكومة كافة، حسبما ذكرت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، مساء الأحد.

وناشد مكتب أردوغان الصحفيين إلى الانتقال إلى استخدام «بيب»، المملوك لشركة «تركسيل»، مشغل الهواتف الأكبر في تركيا؛ حيث يملك صندوق الثروة السيادي التركي حصة الأغلبية.

ويصادف هذا الانتقال حملة أردوغان القمعية الموسعة التي تستهدف منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة، وهي حملة يؤكد نشطاء حقوقيون أن غرضها القضاء على أي شكل من أشكال المعارضة.

وقالت «بلومبرج» إن «التخلي عن استخدام تطبيق واتساب يمثل أحدث تحرك تركي ضد عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي، في حملة فرضتها تركيا مؤخرًا بموجب القانون الجديد»، وهو قانون يقول نشطاء إنه جزء من جهد أوسع لبسط مزيد من السيطرة على المنصات، مع تهديد تركيا بتقليل الوصول إليها.

ودائمًا ما تعتقل السلطات التركية مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي؛ بسبب تهم واهية تتعلق بإهانة أردوغان وغيهرا، كما حظرت موقع موسوعة «ويكيبديا» لمدة ثلاث سنوات.

وكانت «واتساب» أعلنت بعض التعديلات على شروط الاستخدام، تدخل حيز التنفيذ يوم الثامن من فبراير المقبل، تسمح للمنصة بمشاركة البيانات مع الشركة الأم «فيسبوك»، مع السماح بالإعلانات المدفوعة. ويتعين أن يوافق المستخدمون على الشروط الجديدة.

ويتزامن التوجه إلى تحقيق دخل من «واتساب» مع تراجع واردات «فيسبوك» إلى مستواها الأدنى على الإطلاق. ورغم ارتفاع معدلات استخدام منصات المراسلة، خصوصًا في البلدان الأكثر تضررًا بجائحة «كورونا»، إلا أن هذه الزيادة لم تُترجم إلى عائدات دولارية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك