Menu


ميليشيات الحوثي تعرقل اتفاق الأسرى وترفض فتح المعبر الشمالي للحديدة

هدفها إطالة أمد المناقشات الجارية

قال وكيل محافظة الحديدة وليد القديم، إن الميليشيات الحوثية تماطل وتسعى إلى عرقلة اتفاق الأسرى الذي تم التوقيع عليه سابقًا، وأعلن عنه في أول أيام مفاوضات السويد.
ميليشيات الحوثي تعرقل اتفاق الأسرى وترفض فتح المعبر الشمالي للحديدة
  • 156
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال وكيل محافظة الحديدة وليد القديم، إن الميليشيات الحوثية تماطل وتسعى إلى عرقلة اتفاق الأسرى الذي تم التوقيع عليه سابقًا، وأعلن عنه في أول أيام مفاوضات السويد.

وأضاف -في تصريحات لقناة "الحدث"، مساء الجمعة- أن ميليشيات الحوثي تسعى إلى التعطيل بهدف إطالة أمد المناقشات الجارية بين ممثليهم والحكومة اليمنية مع رئيس اللجنة الأممية لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار وانسحاب الميليشيات من الحديدة الجنرال باتريك كاميرت.

وأفاد مراسل "الحدث" بأنه تم الاتفاق على فتح الطريق الشرقي الذي يربط صنعاء بالحديدة وتعز، واسمه خط الكيلو ستة عشر، السبت.

في المقابل، رفضت الميليشيات فتح المعبر الشمالي لمدينة الحديدة أو الانسحاب من الميناء الذي كان اتفاق ستوكهولم نص في أول بنوده على انسحاب الميليشيات منه، ولم يصدر أي تعليق بعدُ من الفريق الأممي على عدم انسحاب الميليشيات من الموانئ.

وفي سياق متصل، كشف مصدر في فريق إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين التابع للحكومة الشرعية، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية أنكرت وجود قرابة 3 آلاف معتقل في سجونها، وردت أسماؤهم في الكشوفات التي قدمها الوفد الحكومي ضمن اتفاق تبادل الأسرى المبرم في مشاورات ستوكهولم التي انعقدت في النصف الأول من ديسمبر في السويد.

وقال المصدر إن الميليشيات تحاول المماطلة والتهرب من الإيفاء بالتزاماتها تجاه ملف المعتقلين بهدف إفشال الاتفاق الذي يعد من أهم ركائز بناء الثقة.

ووفقًا للمصدر، فإن الحوثيين غيبوا القيادي الإصلاحي محمد قحطان، والقائد العسكري فيصل رجب، وتركوا مصيرهما مجهولًا في الكشف الذي سلموه بأسماء المعتقلين لديهم.

يُذكَر أن وكيل محافظة الحديدة أعلن في وقت سابق، الجمعة، أن رئيس اللجنة الأممية لمراقبة الهدنة في الحديدة، قدم آلية لانسحاب ميليشيات الحوثي من المدينة وموانئها في مهلة أقصاها الثلاثاء المقبل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك