Menu
مدرب يونايتد «الحزين» يكيل المديح إلى الثنائي المتألق بعد «ملحمة روما»

كال النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، المديح إلى الثنائي إدينسون كافاني، وديفيد دي خيا، بعدما استهل الشياطين الحمر سلسلة المباريات الأربع في غضون ثمانية أيام بالتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وحجز المانيو بطاقة العبور إلى المحطة الختامية من الدوري الأوروبي، بعد تجاوز عقبة روما بالفوز ذهابًا بسداسية مقابل هدفين على ملعب أولد ترافورد، قبل أن يسقط في الأولمبيكو بثلاثية مقابل هدفين.

وفرض الشياطين الحمر موعدًا مثيرًا مع فياريال بقيادة أوناي إيمري، يوم 26 من الشهر الجاري، بعدما تجاوز الفريق الإسباني عقبة أرسنال، وحرم الإنجليز من نهائي قاري جديد، والسيطرة المطلقة على مقاليد الألقاب الأوروبي، بعد تأهل مانشستر سيتي وتشيلسي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأكد سولسكاير، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»: «بالطبع كنت حزينًا لتلقينا العديد من الأهداف، كنت أعرف دائمًا أنها ستكون مباراة مفتوحة لأنهم بحاجة للتسجيل، وكان هذا سيجعل لنا فرصة لخلق فرصة خطيرة على مرماهم».
وأكد المدرب النرويجي: «أعتقد أن الفريقين كان بإمكانهما تسجيل خمسة أهداف إضافية، لذلك كان من الممكن أن تكون النتيجة 6/6 وكان من الممكن أن تتغير النتيجة، لكن بالنسبة لي الآن فالشيء الرئيسي هو وصولنا للنهائي، نعلم أنه يتعين علينا اللعب بشكل أفضل مما ظهرنا به».

وتابع: «أظهر إدينسون، الذي سجل هدفين في المباراتين، مرة أخرى لماذا نريد بقائه في أولد ترافورد، كما أن ديفيد كان حاسمًا، كان رجل المباراة بالنسبة لي، أداء مذهل».

وقاد كافاني، الذي ينتهي عقده في الصيف، المانيو إلى النهائي الأوروبي، ولكن دي خيا كان أكثر تألقا في حراسة المرمى، حيث استطاع الإسباني أن يتألق على ملعب الأولمبيكو، ليستعيد البريق بعدما تمكن دين هندرسون من اللعب كأساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتفتح مباراة نهائي الدوري الأوروبي الباب أمام مانشستر يونايتد للحصول على أول ألقاب الفريق منذ الفوز بنفس البطولة في 2017 تحت إمرة جوزيه مورينيو، ولكن يتعين على الشياطين الحمر التعامل مع أشياء كثيرة قبل ذلك.

وبعد ملحمة روما، يقود سولسكاير فريقه لمواجهة آستون فيلا، الأحد، قبل أن يستضيف ليستر سيتي صاحب المركز الثالث، يوم الثلاثاء، ثم بعدها يستقبل ليفربول، في المباراة التي تم إعادة جدولتها لتقام يوم الخميس المقبل، بسبب أحداث أولد ترافورد.

وختم النرويجي تصريحاته: «لم أسمع بهذا من قبل، لقد تم صنع هذا من أشخاص لم يلعبوا كرة القدم في هذا المستوى من قبل، هذا بدنيًا مستحيل على اللاعبين، لم يتعاملوا بشكل جيد، سنحتاج للجميع لتلك المباريات الأربع، إنه تحول قصير ولكني علينا أن نكون جاهزين».

اقرأ أيضًا:
مانشستر يونايتد يخسر من روما ويتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي
راموس يطوي صفحة «كبوة لندن».. ويراهن على لقب الليجا

2021-10-24T03:58:22+03:00 كال النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، المديح إلى الثنائي إدينسون كافاني، وديفيد دي خيا، بعدما استهل الشياطين الحمر سلسلة المباري
مدرب يونايتد «الحزين» يكيل المديح إلى الثنائي المتألق بعد «ملحمة روما»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدرب يونايتد «الحزين» يكيل المديح إلى الثنائي المتألق بعد «ملحمة روما»

فتح النار على رابطة البريميرليج

مدرب يونايتد «الحزين» يكيل المديح إلى الثنائي المتألق بعد «ملحمة روما»
  • 24
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 رمضان 1442 /  07  مايو  2021   03:04 م

كال النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، المديح إلى الثنائي إدينسون كافاني، وديفيد دي خيا، بعدما استهل الشياطين الحمر سلسلة المباريات الأربع في غضون ثمانية أيام بالتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وحجز المانيو بطاقة العبور إلى المحطة الختامية من الدوري الأوروبي، بعد تجاوز عقبة روما بالفوز ذهابًا بسداسية مقابل هدفين على ملعب أولد ترافورد، قبل أن يسقط في الأولمبيكو بثلاثية مقابل هدفين.

وفرض الشياطين الحمر موعدًا مثيرًا مع فياريال بقيادة أوناي إيمري، يوم 26 من الشهر الجاري، بعدما تجاوز الفريق الإسباني عقبة أرسنال، وحرم الإنجليز من نهائي قاري جديد، والسيطرة المطلقة على مقاليد الألقاب الأوروبي، بعد تأهل مانشستر سيتي وتشيلسي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأكد سولسكاير، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»: «بالطبع كنت حزينًا لتلقينا العديد من الأهداف، كنت أعرف دائمًا أنها ستكون مباراة مفتوحة لأنهم بحاجة للتسجيل، وكان هذا سيجعل لنا فرصة لخلق فرصة خطيرة على مرماهم».
وأكد المدرب النرويجي: «أعتقد أن الفريقين كان بإمكانهما تسجيل خمسة أهداف إضافية، لذلك كان من الممكن أن تكون النتيجة 6/6 وكان من الممكن أن تتغير النتيجة، لكن بالنسبة لي الآن فالشيء الرئيسي هو وصولنا للنهائي، نعلم أنه يتعين علينا اللعب بشكل أفضل مما ظهرنا به».

وتابع: «أظهر إدينسون، الذي سجل هدفين في المباراتين، مرة أخرى لماذا نريد بقائه في أولد ترافورد، كما أن ديفيد كان حاسمًا، كان رجل المباراة بالنسبة لي، أداء مذهل».

وقاد كافاني، الذي ينتهي عقده في الصيف، المانيو إلى النهائي الأوروبي، ولكن دي خيا كان أكثر تألقا في حراسة المرمى، حيث استطاع الإسباني أن يتألق على ملعب الأولمبيكو، ليستعيد البريق بعدما تمكن دين هندرسون من اللعب كأساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتفتح مباراة نهائي الدوري الأوروبي الباب أمام مانشستر يونايتد للحصول على أول ألقاب الفريق منذ الفوز بنفس البطولة في 2017 تحت إمرة جوزيه مورينيو، ولكن يتعين على الشياطين الحمر التعامل مع أشياء كثيرة قبل ذلك.

وبعد ملحمة روما، يقود سولسكاير فريقه لمواجهة آستون فيلا، الأحد، قبل أن يستضيف ليستر سيتي صاحب المركز الثالث، يوم الثلاثاء، ثم بعدها يستقبل ليفربول، في المباراة التي تم إعادة جدولتها لتقام يوم الخميس المقبل، بسبب أحداث أولد ترافورد.

وختم النرويجي تصريحاته: «لم أسمع بهذا من قبل، لقد تم صنع هذا من أشخاص لم يلعبوا كرة القدم في هذا المستوى من قبل، هذا بدنيًا مستحيل على اللاعبين، لم يتعاملوا بشكل جيد، سنحتاج للجميع لتلك المباريات الأربع، إنه تحول قصير ولكني علينا أن نكون جاهزين».

اقرأ أيضًا:
مانشستر يونايتد يخسر من روما ويتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي
راموس يطوي صفحة «كبوة لندن».. ويراهن على لقب الليجا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك