Menu
كورونا حول العالم حصيلة الوفيات تتجاوز 240 ألفًا

أودى فيروس كورونا بأكثر من 240 ألفًا في العالم، أكثر من 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة منذ ظهوره في الصين في ديسمبر.

وسجلت وفيات الفيروس 240 ألفًا و231 وفاة في العالم من 3 ملايين و371 ألفًا و435 إصابة، بينهم 141 ألفًا و475 وفاة، ففي أوروبا (مليون و516 ألفًا و635 إصابة)، وهي القارة الأكثر تضررًا. وفي الولايات المتحدة وهي البلد الذي سجل أكبر عدد من الوفيات (65 ألفًا و173)، تليها إيطاليا (28 ألفًا و236)، وبريطانيا (28 ألفًا و131) وإسبانيا (25 ألفًا و100) وفرنسا (24 ألفًا و594).

وكانت منظمة الصحة العالمية قد شددت على ضرورة التكافل بين الدول، من أجل هزيمة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم.
وأكد مدير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية أحمد المنظري، أنه لا يمكن هزيمة هذا الوباءوإنقاذ آلاف الأرواح إلا بالتضامن، قائلًا: "إن لم ننجح الآن فلن ننجح أبدًا"، بحسب "العربية".

وقال، في كلمة نُشرت على الحساب الرسمي للمنظمة مساء أمس الجمعة: "لن توجد فرصة أخرى لإنقاذ الأرواح غير هذه الفرصة. وإن لم ننجح فيها فلن ننجح أبدًا مستقبلًا، سواء في مثل هذه الجائحة أو أي تفشيات وطوارئ نواجهها لاحقًا جميعًا".
يذكر أن المنظمة العالمية كانت قد أكدت أكثر من مرة أن الفيروس المستجد الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر الماضي في الصين، سيطول.

وقبل أيام جدد مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، تأكيد أن الوباء لا يزال أمام نهايته وقت طويل. وقال: "كان على العالم الاستماع بانتباه إلى منظمة الصحة؛ لأن حال الطوارئ العالمية أعلنت في 30 يناير"، مع تسجيل 82 إصابة بالفيروس خارج الصين، ولكن بدون إحصاء وفيات.

2020-05-02T22:50:02+03:00 أودى فيروس كورونا بأكثر من 240 ألفًا في العالم، أكثر من 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة منذ ظهوره في الصين في ديسمبر. وسجلت وفيات الفيروس 240 ألفًا و231 و
كورونا حول العالم حصيلة الوفيات تتجاوز 240 ألفًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


كورونا حول العالم.. حصيلة الوفيات تتجاوز 240 ألفًا

85% منها في أوروبا والولايات المتحدة..

كورونا حول العالم.. حصيلة الوفيات تتجاوز 240 ألفًا
  • 6
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رمضان 1441 /  02  مايو  2020   10:50 م

أودى فيروس كورونا بأكثر من 240 ألفًا في العالم، أكثر من 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة منذ ظهوره في الصين في ديسمبر.

وسجلت وفيات الفيروس 240 ألفًا و231 وفاة في العالم من 3 ملايين و371 ألفًا و435 إصابة، بينهم 141 ألفًا و475 وفاة، ففي أوروبا (مليون و516 ألفًا و635 إصابة)، وهي القارة الأكثر تضررًا. وفي الولايات المتحدة وهي البلد الذي سجل أكبر عدد من الوفيات (65 ألفًا و173)، تليها إيطاليا (28 ألفًا و236)، وبريطانيا (28 ألفًا و131) وإسبانيا (25 ألفًا و100) وفرنسا (24 ألفًا و594).

وكانت منظمة الصحة العالمية قد شددت على ضرورة التكافل بين الدول، من أجل هزيمة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم.
وأكد مدير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية أحمد المنظري، أنه لا يمكن هزيمة هذا الوباءوإنقاذ آلاف الأرواح إلا بالتضامن، قائلًا: "إن لم ننجح الآن فلن ننجح أبدًا"، بحسب "العربية".

وقال، في كلمة نُشرت على الحساب الرسمي للمنظمة مساء أمس الجمعة: "لن توجد فرصة أخرى لإنقاذ الأرواح غير هذه الفرصة. وإن لم ننجح فيها فلن ننجح أبدًا مستقبلًا، سواء في مثل هذه الجائحة أو أي تفشيات وطوارئ نواجهها لاحقًا جميعًا".
يذكر أن المنظمة العالمية كانت قد أكدت أكثر من مرة أن الفيروس المستجد الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر الماضي في الصين، سيطول.

وقبل أيام جدد مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، تأكيد أن الوباء لا يزال أمام نهايته وقت طويل. وقال: "كان على العالم الاستماع بانتباه إلى منظمة الصحة؛ لأن حال الطوارئ العالمية أعلنت في 30 يناير"، مع تسجيل 82 إصابة بالفيروس خارج الصين، ولكن بدون إحصاء وفيات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك