Menu
رئيس «إحسان» يوضح أين تنفق التبرعات وهل يمكن للمحتاج التقدم للحصول عليها

أوضح الرئيس التنفيذي لمنصة «إحسان» المهندس عبدالعزيز الحمادي أن جميع المبالغ التي تصل إلى المنصة، والتي تتجاوز 400 مليون ريال، تذهب مباشرة إلى الأماكن الأشد احتياجًا.

وأضاف الحمادي، خلال لقاء تلفزيوني مع برنامج «نشرة النهار» بقناة الإخبارية، أنه تم تكوين لجنة إشرافية لمنصة إحسان تعمل بالشراكة، مكونة من 7 وزارات وأربع جهات حكومية، تعمل بكامل وتناغم لتحديد الأماكن والمواطن الأشد احتياجًا حتى يتم تقديم كامل الدعم والتبرعات لهذه الأماكن بكل سهولة وسرعة عالية.

وحول استخدام البعض للمنصة لتثبيط همم الناس في التبرع بزعم أن معظم هذه التبرعات تذهب إلى خارج المملكة، أكد المهندس عبدالعزيز أن 99% من مبالغ التبرعات بمنصة إحسان تصرف داخل المملكة في مشاريع خيرية وتنموية ذات أثر كبير ومستدام بجميع المناطق الثلاثة عشر، وأن 1% أو أقل من هذه التبرعات هو فقط ما يذهب إلى خارج المملكة بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والذي أصبح رسالة المملكة الإنسانية إلى العالم أجمع.

وعما إذا كانت منصة إحسان لها عوائد مادية، أم أنها تعمل لتسهيل وتيسير عملية التبرع بين المتبرع والجمعيات أو الجهات الرسمية، قال الحمادي إن منصة إحسان تعتبر كممكن رقمي، حيث تقوم الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا» بإدارته وتشغيله، موضحًا أن منصة إحسان لا تأخذ هللة واحدة من أي تبرع يتم عن طريقها، وإن هذه التبرعات تذهب مباشرة إلى المستفيد النهائي منها.

وعن كيفية الدخول إلى هذه المنصة، بين الحمادي أن منصة إحسان لا تتعامل مع المستفيد النهائي بشكل مباشر بل تتعامل مع الجهات الرسمية التي تتعامل مع هذا المستفيد، وتقوم إحسان باستخدام قوة التقنية وقوة البيانات، ممثلة في بنك البيانات الوطني في «سدايا» حتى تقوم بقياس مثل هذا الأثر وتحديد المواطن الأشد احتياجًا على مستوى جميع مناطق المملكة، ولذلك فهي تعمل في النهاية مع الجهة الرسمية التي بإيصال هذه المساعدات إلى المستفيد النهائي.

2021-10-26T10:42:54+03:00 أوضح الرئيس التنفيذي لمنصة «إحسان» المهندس عبدالعزيز الحمادي أن جميع المبالغ التي تصل إلى المنصة، والتي تتجاوز 400 مليون ريال، تذهب مباشرة إلى الأماكن الأشد احت
رئيس «إحسان» يوضح أين تنفق التبرعات وهل يمكن للمحتاج التقدم للحصول عليها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس «إحسان» يوضح أين تنفق التبرعات وهل يمكن للمحتاج التقدم للحصول عليها

أكد أن المبالغ تصل للمستفيدين مباشرة

رئيس «إحسان» يوضح أين تنفق التبرعات وهل يمكن للمحتاج التقدم للحصول عليها
  • 1934
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رمضان 1442 /  24  أبريل  2021   07:07 م

أوضح الرئيس التنفيذي لمنصة «إحسان» المهندس عبدالعزيز الحمادي أن جميع المبالغ التي تصل إلى المنصة، والتي تتجاوز 400 مليون ريال، تذهب مباشرة إلى الأماكن الأشد احتياجًا.

وأضاف الحمادي، خلال لقاء تلفزيوني مع برنامج «نشرة النهار» بقناة الإخبارية، أنه تم تكوين لجنة إشرافية لمنصة إحسان تعمل بالشراكة، مكونة من 7 وزارات وأربع جهات حكومية، تعمل بكامل وتناغم لتحديد الأماكن والمواطن الأشد احتياجًا حتى يتم تقديم كامل الدعم والتبرعات لهذه الأماكن بكل سهولة وسرعة عالية.

وحول استخدام البعض للمنصة لتثبيط همم الناس في التبرع بزعم أن معظم هذه التبرعات تذهب إلى خارج المملكة، أكد المهندس عبدالعزيز أن 99% من مبالغ التبرعات بمنصة إحسان تصرف داخل المملكة في مشاريع خيرية وتنموية ذات أثر كبير ومستدام بجميع المناطق الثلاثة عشر، وأن 1% أو أقل من هذه التبرعات هو فقط ما يذهب إلى خارج المملكة بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والذي أصبح رسالة المملكة الإنسانية إلى العالم أجمع.

وعما إذا كانت منصة إحسان لها عوائد مادية، أم أنها تعمل لتسهيل وتيسير عملية التبرع بين المتبرع والجمعيات أو الجهات الرسمية، قال الحمادي إن منصة إحسان تعتبر كممكن رقمي، حيث تقوم الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا» بإدارته وتشغيله، موضحًا أن منصة إحسان لا تأخذ هللة واحدة من أي تبرع يتم عن طريقها، وإن هذه التبرعات تذهب مباشرة إلى المستفيد النهائي منها.

وعن كيفية الدخول إلى هذه المنصة، بين الحمادي أن منصة إحسان لا تتعامل مع المستفيد النهائي بشكل مباشر بل تتعامل مع الجهات الرسمية التي تتعامل مع هذا المستفيد، وتقوم إحسان باستخدام قوة التقنية وقوة البيانات، ممثلة في بنك البيانات الوطني في «سدايا» حتى تقوم بقياس مثل هذا الأثر وتحديد المواطن الأشد احتياجًا على مستوى جميع مناطق المملكة، ولذلك فهي تعمل في النهاية مع الجهة الرسمية التي بإيصال هذه المساعدات إلى المستفيد النهائي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك