Menu


بالصور.. انطلاق مناورات "العلم الأخضر" بين السعودية وبريطانيا

تستضيفها قاعدة الملك فهد الجوية..

انطلقت مناورات تمرين "العلم الأخضر السعودي البريطاني 2018م"، الذي تنفذه القوات الجوية الملكية السعودية مع القوات الجوية البريطانية، التي بدأت في قاعدة الملك فهد
بالصور.. انطلاق مناورات "العلم الأخضر" بين السعودية وبريطانيا
  • 745
  • 0
  • 3
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انطلقت مناورات تمرين "العلم الأخضر السعودي البريطاني 2018م"، الذي تنفذه القوات الجوية الملكية السعودية مع القوات الجوية البريطانية، التي بدأت في قاعدة الملك فهد الجوية بالقطاع الغربي، وتستمر حتى 2 / 4 / 1440هـ.

وقال قائد قاعدة الملك فهد الجوية المكلّف قائد التمرين اللواء الطيار الركن حامد بن رافع العمري، إن تمرين العلم الأخضر يأتي ضمن الخطة التدريبية للقوات المسلحة خلال العام الجاري، مشيرًا إلى أن هذا التمرين يهدف لرفع الجاهزية العملياتية والقتالية للقوات الجوية وتبادل الخبرات مع القوات الجوية البريطانية، من أجل تعزيز قدرات الأطقم الجوية والفنية والرفع من كفاءتها.

وأضاف أن تمرين العلم الأخضر يشهد مشاركة جميع منظومات قواتنا الجوية القتالية مع الإبقاء على المجهود الحربي كاملًا في عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل، وتأتي مشاركة طائرات القوات الجوية البريطانية في التمرين بهدف إيجاد انسجام تكاملي بين المنظومات القتالية في العمليات الجوية القتالية وعمليات الإسناد الجوي والحرب الإلكترونية، وكيفية التعامل والدفاع ضد أنظمة الدفاع الأرضية المعادية، لتحقيق الفعالية العملياتية وحفظ توازن جهد القوة الرئيسة.

وأشاد قائد التمرين، بما تحظى به القوات المسلحة كافة والقوات الجوية بشكل خاص من دعم لا محدود من قيادتنا الرشيدة، وكذلك الإشراف والتوجيه وتوفير كافة الإمكانيات لإنجاح التمرين وظهوره بالمظهر المشرف.

من جانبه، أكد مدير التمرين العقيد الطيار الركن خالد بن يوسف اليوسف، أن تمرين العلم الأخضر من التمارين المهمة التي تنفذ مع القوات الجوية البريطانية؛ حيث يشتمل على العديد من التكتيكيات التي سوف تنفذ أثناء مجريات التمرين من بينها الحرب الإلكترونية والتشويش الإلكتروني وإسناد القوات السطحية، إضافة إلى تفادي التهديدات الأرضية، موضحًا أن جميع هذه السيناريوهات تتم في بيئة قتال حقيقية للوصول الى الأهداف المنشودة.

وأشار إلى أن مثل هذه التمارين تتطلب مستوى عاليًا من الكفاءة والاحتراف في كافة الجوانب العملياتية والفنية والإدارية، والتي تتوفر بفضل الله في القوات الجوية الملكية السعودية لما تمتلكه من قدرات وإمكانات مادية وبشرية وخبرات متراكمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك