Menu
مدرب التعاون: لا أملك عصا سحرية.. وهذا سر الفوز

أعرب البرتغالي فيتور كامبيلوس، المدير الفني لفريق التعاون، عن سعادته بالفوز الثمين الذي حققه سكري القصيم خارج الديار أمام مضيفه الشارقة الإماراتي، اليوم الثلاثاء، في افتتاح مشوار حامل لقب كأس خادم الحرمين، بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا.

وأشاد كامبيلوس، في المؤتمر الصحفي، عقب المباراة بالمردود الرائع الذي ظهر على الفريق في بداية المشوار القاري، على الرغم من صعوبة المباراة، مشيرًا إلى أن الفريق حقق انتصارًا في أجواء قاسية، بالنظر إلى الغيابات المؤثرة التي ضربت الفريق.

ودخل التعاون المباراة، مفتقدًا جهود السداسي الكاميروني ليندر تاوامبا، وحسن كادش وربيع سفياني، وإبراهيم الزبيدي، وإبراهيم العتيبي، وريان الموسى، بداعي الإصابة، فيما رفض الاتحاد الآسيوي، قيد الثلاثي سميحان النابت، ومالك عبد المنعم، وذعار العتيبي، وغاب حسين شعبان بسبب عقوبة الإيقاف.

وشدد المدرب البرتغالي على أنه لا يمتلك عصا سحرية بعدما تمكن من إعادة ترتيب أوراق السكري في 3 أسابيع فقط، عقب تولي مهمة تدريب الفريق، موضحًا أنه نجح في إعادة شحن بطاريات الثقة لدى لاعبيه من أجل استعادة البريق المفقود.

وحول الفوز الثمين على المنافس الإماراتي، أوضح كامبيلوس، أن نجاح عناصر الفريق في السيطرة على الثنائي البرازيلي الخطير كايو ومينديز، ساهم بشكل كبير في ترجيح كفة التعاون، للعودة إلى القصيم بالعلامة الكاملة.

وأضاف مدرب التعاون: «أسعى في تلك المرحلة إلى مد جسور الثقة بين لاعبي السكري؛ لأن بناء فريق في بداية الموسم أسهل بكثير من الوضع الحالي، ولكن علينا التعامل مع الأمور بهدوء، من أجل تحقيق الهدف في النهاية».

واختتم كامبيلوس تصريحاته، بالتأكيد على أن الفريق قدم مباراة مميزة أمام الشارقة، وخلق العديد من الفرص التهديفية، وسيطر على مفاتيح الخطورة لدى المنافس الإماراتي، ليحقق 3 نقاط مهمة في بداية مسيرته الآسيوية.

من جانبه، أرجع عبد العزيز العنبري، مدرب الشارقة، خسارة الفريق الإماراتي إلى غياب الحلول الهجومية أمام لاعبيه، مشددًا على أن فريقه كان يسعى إلى تحقيق الفوز، وخاض المباراة بروح قتالية عالية.

وأكد العنبري: «لم نجد الحلول الكافية لاختراق دفاع التعاون القوي، التشكيلة المختارة لخوض المباراة هي الأفضل في الشارقة، أغلب عناصر الفريق يفتقدون الخبرة الآسيوية، وعلينا تقبل انتقادات الجماهير، والعمل الأخطاء والاستفادة منها في المواجهات المقبلة».

وافتتح الفريق الأول لكرة القدم بنادي التعاون، مشواره في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020، بفوز غالٍ وثمين خارج الديار، على مستضيفه الشارقة الإماراتي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثالثة التي تضم أيضًا الدحيل القطري وبیرسبولیس الإيراني.

وحصد التعاون أول ثلاث نقاط له في دوري أبطال آسيا 2020، احتلّ بهم المركز الثاني في المجموعة الثالثة، بفارق الأهداف خلف الدحيل، الذي فاز على بیرسبولیس بهدفين دون رد، ليتذيل الأخير الترتيب إلى جانب الشارقة، برصيد خالٍ من النقاط.

اقرأ أيضًا:

التعاون يحقق فوزًا تاريخيًّا على الشارقة في دوري أبطال آسيا

فيصل درويش رجل مباراة التعاون والشارقة بدوري أبطال آسيا

نجم التعاون يوجّه رسالة خاصة إلى جمهور السكري

 

2020-09-24T21:48:10+03:00 أعرب البرتغالي فيتور كامبيلوس، المدير الفني لفريق التعاون، عن سعادته بالفوز الثمين الذي حققه سكري القصيم خارج الديار أمام مضيفه الشارقة الإماراتي، اليوم الثلاثا
مدرب التعاون: لا أملك عصا سحرية.. وهذا سر الفوز
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدرب التعاون: لا أملك عصا سحرية.. وهذا سر الفوز

بعد الانتصار التاريخي على الشارقة

مدرب التعاون: لا أملك عصا سحرية.. وهذا سر الفوز
  • 586
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الآخر 1441 /  11  فبراير  2020   11:36 م

أعرب البرتغالي فيتور كامبيلوس، المدير الفني لفريق التعاون، عن سعادته بالفوز الثمين الذي حققه سكري القصيم خارج الديار أمام مضيفه الشارقة الإماراتي، اليوم الثلاثاء، في افتتاح مشوار حامل لقب كأس خادم الحرمين، بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا.

وأشاد كامبيلوس، في المؤتمر الصحفي، عقب المباراة بالمردود الرائع الذي ظهر على الفريق في بداية المشوار القاري، على الرغم من صعوبة المباراة، مشيرًا إلى أن الفريق حقق انتصارًا في أجواء قاسية، بالنظر إلى الغيابات المؤثرة التي ضربت الفريق.

ودخل التعاون المباراة، مفتقدًا جهود السداسي الكاميروني ليندر تاوامبا، وحسن كادش وربيع سفياني، وإبراهيم الزبيدي، وإبراهيم العتيبي، وريان الموسى، بداعي الإصابة، فيما رفض الاتحاد الآسيوي، قيد الثلاثي سميحان النابت، ومالك عبد المنعم، وذعار العتيبي، وغاب حسين شعبان بسبب عقوبة الإيقاف.

وشدد المدرب البرتغالي على أنه لا يمتلك عصا سحرية بعدما تمكن من إعادة ترتيب أوراق السكري في 3 أسابيع فقط، عقب تولي مهمة تدريب الفريق، موضحًا أنه نجح في إعادة شحن بطاريات الثقة لدى لاعبيه من أجل استعادة البريق المفقود.

وحول الفوز الثمين على المنافس الإماراتي، أوضح كامبيلوس، أن نجاح عناصر الفريق في السيطرة على الثنائي البرازيلي الخطير كايو ومينديز، ساهم بشكل كبير في ترجيح كفة التعاون، للعودة إلى القصيم بالعلامة الكاملة.

وأضاف مدرب التعاون: «أسعى في تلك المرحلة إلى مد جسور الثقة بين لاعبي السكري؛ لأن بناء فريق في بداية الموسم أسهل بكثير من الوضع الحالي، ولكن علينا التعامل مع الأمور بهدوء، من أجل تحقيق الهدف في النهاية».

واختتم كامبيلوس تصريحاته، بالتأكيد على أن الفريق قدم مباراة مميزة أمام الشارقة، وخلق العديد من الفرص التهديفية، وسيطر على مفاتيح الخطورة لدى المنافس الإماراتي، ليحقق 3 نقاط مهمة في بداية مسيرته الآسيوية.

من جانبه، أرجع عبد العزيز العنبري، مدرب الشارقة، خسارة الفريق الإماراتي إلى غياب الحلول الهجومية أمام لاعبيه، مشددًا على أن فريقه كان يسعى إلى تحقيق الفوز، وخاض المباراة بروح قتالية عالية.

وأكد العنبري: «لم نجد الحلول الكافية لاختراق دفاع التعاون القوي، التشكيلة المختارة لخوض المباراة هي الأفضل في الشارقة، أغلب عناصر الفريق يفتقدون الخبرة الآسيوية، وعلينا تقبل انتقادات الجماهير، والعمل الأخطاء والاستفادة منها في المواجهات المقبلة».

وافتتح الفريق الأول لكرة القدم بنادي التعاون، مشواره في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020، بفوز غالٍ وثمين خارج الديار، على مستضيفه الشارقة الإماراتي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثالثة التي تضم أيضًا الدحيل القطري وبیرسبولیس الإيراني.

وحصد التعاون أول ثلاث نقاط له في دوري أبطال آسيا 2020، احتلّ بهم المركز الثاني في المجموعة الثالثة، بفارق الأهداف خلف الدحيل، الذي فاز على بیرسبولیس بهدفين دون رد، ليتذيل الأخير الترتيب إلى جانب الشارقة، برصيد خالٍ من النقاط.

اقرأ أيضًا:

التعاون يحقق فوزًا تاريخيًّا على الشارقة في دوري أبطال آسيا

فيصل درويش رجل مباراة التعاون والشارقة بدوري أبطال آسيا

نجم التعاون يوجّه رسالة خاصة إلى جمهور السكري

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك