Menu
«التعاون الخليجي» يؤكد الموقف الثابت في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار باليمن

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف على دعم المجلس ومساندته لليمن والشعب اليمني في ظل الشرعية الدستورية ووفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الجمهورية اليمنية الدكتور أحمد عوض بن مبارك.

وأكد الحجرف، الموقف الثابت لمجلس التعاون في دعم اليمن وتعزيز الأمن والاستقرار في ربوعه، من خلال دعم الجهود المقدرة للحكومة اليمنية التي تمارس أعمالها من عدن رغم كل التحديات.

واستعرض الجانبان، جهود المبعوث الأممي مارتين جريفيث، والمبعوث الأمريكي تيميثي ليندركينج، والجهود الدولية نحو دفع المسار السياسي لحل الأزمة اليمنية، وضرورة استجابة جميع الأطراف لتلك الجهود لما فيه خير لليمن وشعبه.

كما أكد الجانبان أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي نحو الضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لوقف هجومها على مأرب واستهداف المدنيين والمخيمات، وكذلك ضرورة السماح للفريق الفني بفحص ناقلة النفط صافر تفادياً لكارثة اقتصادية وبيئة وشيكة.

كما استعرض الجانبان جهود دعم اليمن في كل ما فيه خيره وازدهاره، ولتحقيق تطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه.

2021-02-25T05:38:56+03:00 أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف على دعم المجلس ومساندته لليمن والشعب اليمني في ظل الشرعية الدستورية ووفق المبا
«التعاون الخليجي» يؤكد الموقف الثابت في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار باليمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«التعاون الخليجي» يؤكد الموقف الثابت في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار باليمن

في ظل الشرعية الدستورية ووفق المبادرة الخليجية..

«التعاون الخليجي» يؤكد الموقف الثابت في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار باليمن
  • 193
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رجب 1442 /  23  فبراير  2021   05:30 ص

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف على دعم المجلس ومساندته لليمن والشعب اليمني في ظل الشرعية الدستورية ووفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الجمهورية اليمنية الدكتور أحمد عوض بن مبارك.

وأكد الحجرف، الموقف الثابت لمجلس التعاون في دعم اليمن وتعزيز الأمن والاستقرار في ربوعه، من خلال دعم الجهود المقدرة للحكومة اليمنية التي تمارس أعمالها من عدن رغم كل التحديات.

واستعرض الجانبان، جهود المبعوث الأممي مارتين جريفيث، والمبعوث الأمريكي تيميثي ليندركينج، والجهود الدولية نحو دفع المسار السياسي لحل الأزمة اليمنية، وضرورة استجابة جميع الأطراف لتلك الجهود لما فيه خير لليمن وشعبه.

كما أكد الجانبان أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي نحو الضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لوقف هجومها على مأرب واستهداف المدنيين والمخيمات، وكذلك ضرورة السماح للفريق الفني بفحص ناقلة النفط صافر تفادياً لكارثة اقتصادية وبيئة وشيكة.

كما استعرض الجانبان جهود دعم اليمن في كل ما فيه خيره وازدهاره، ولتحقيق تطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك