Menu
«الغرف السعودية» تؤكد الحاجة لتعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيرات «كورونا»

نظم مجلس الغرف السعودية، اليوم الأحد، اللقاء التشاوري لمجموعة الأعمال (B20)، بحضور رئيس المجلس عجلان العجلان، ونائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ شركة ( سابك )، رئيس مجموعة الأعمال (B20) يوسف البنيان، وممثل مجموعة الأعمال الدكتور عبدالوهاب السعدون، ومشاركة عدد من أصحاب الأعمال السعوديين.

وقال العجلان، إنه في ظل ما يشهده الاقتصاد العالمي من تحديات جيو-سياسية وتغيرات في السوق العالمي وارتفاع في السياسات الحمائية وازدياد النزاعات الشعبوية وظهور فيروس «كورونا»؛ ما أثر  سلبًا على الإنتاج في بعض الدول؛ حيث تشير تقديرات صندوق النقد الدولي، إلى أن معدل نمو الاقتصاد العالمي عام 2020م، سيكون أقل من العام الماضي مما يدل على الحاجة لتعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيراته والحد منها.

وأضاف: نظرًا لما تمثله مجموعة أعمال العشرين من أهمية والتي نسعى من خلالها  لاستكشاف الفرص في هذا العصر  المتقلب، ينبغي علينا كممثلي قطاع الأعمال في دول مجموعة العشرين أن نسهم في تحقيق الازدهار الاقتصادي كضرورة لتطور المجتمعات.

وتابع: من الضروري لكل اقتصاد إيجاد طريقه خلال هذه التحديات الهيكلية بالنظر إلى تاريخه وثقافته ومسار تطوره، مبينًا أهمية عدم اقتصار تركيز قطاع الأعمال على الاقتصاد فحسب، بل أن يرصد التغيرات المجتمعية والتحول في أولوياتها، فعلى سبيل المثال، تمت صياغة الرؤية السعودية 2030 حول ثلاث ركائز: مجتمع حيوي - شعب طموح – اقتصاد مزدهر –؛ حيث تمثل الرؤية نموذجًا للنشاط التجاري الناجح، وتبرز أهمية التعاون بين القطاعين العام  والخاص ليس لتعزيز الاقتصاد فحسب، بل لإحداث تحول في حياة المواطن.

وأوضح، أن الاقتصادات المترابطة تؤثر على جميع نواحي المجتمع، لذا ينبغي على شركاء الحوار في المجتمعات المدنية العمل سويًا لمعالجة التحديات الاجتماعية وقضايا قطاع الأعمال، متمنيًا أن تكون مجموعة أعمال العشرين المنصة المناسبة.

ومن جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ شركة (سابك)، رئيس مجموعة الأعمال (B20) المهندس يوسف البنيان، نثمن دعم القيادة الرشيدة في تمكين قطاع الأعمال السعودي ليضطلع بدوره المأمول والهام ضمن مجموعة الأعمال في إطار رئاسة المملكة لقمة العشرين وقد حرصنا على التواصل مع الغرف التجارية للوصول لأجندة تحاكي تطلعات القطاع الخاص السعودي ، مضيفًا أن  من أهم أهداف مجموعة الأعمال(B20)، هي إبراز احتياجات رجال الأعمال في المنظومة التجارية الدولية، وإبراز دور المملكة كعضو فاعل في مجموعة العشرين، بالإضافة إلى مرحلة ما بعد 2020م، لتكون للمملكة بصمة واضحة في التشريعات الدولية التي تؤثر على قطاع الأعمال السعودي.

وأكد البنيان ضرورة أن تستفيد المملكة ومجتمع الأعمال السعودي من استضافة المملكة لقمة مجموعة العشرين لهذا العام لنقل صورة إيجابية عن مجتمعنا وبالأخص في مجال الأعمال. الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع  الدول الأعضاء لتمكين رؤية السعودية 2030م.

ومن جانبه، أكد  ممثل مجموعة الأعمال السعودية الدكتور عبدالوهاب السعدون، خلال العرض المرئي الذي قدمه على ضرورة توظيف استضافة المملكة لهذه القمة العالمية الهامة في تفعيل دور المملكة في تعزيز الاقتصاد العالمي ولعب دور أكبر  في القضايا الاقتصادية العالمية الشائكة ،منوهًا بدور مجلس الغرف السعودية كشريك تواصل رئيس لمجموعة الأعمال (B20) وما يعول عليه من دوره  في بلورة السياسات ودعم التوصيات، كما تناول نشأة مجموعة الأعمال واستراتيجية مجموعة الأعمال السعودية ومرتكزاتها وانطلاقة أعمالها في الأول من ديسمبر 2019م وما تمثله المجموعة كمنبر رسمي للحوار بين مجتمع الأعمال ومجموعة العشرين  بالإضافة لفرق العمل والجدول الزمني للفعاليات والأحداث ومسودات توصيات فرق العمل ومجالات التعاون مع مجلس الغرف السعودية .

ونوه خلال عرضه بالمشاركة النسائية السعودية في لجان مجموعة الأعمال بنسبة تقدر بـ 43%؛ حيث إن 3 من 7 لجان تقودها سيدات أعمال سعوديات مما يعتبر سابقة على مستوى الدورات السابقة لمجموعة الأعمال .

اقرأ أيضًا:

«الشؤون البلدية» و«الغرف السعودية» يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز الاستثمار

 

2020-03-08T19:32:38+03:00 نظم مجلس الغرف السعودية، اليوم الأحد، اللقاء التشاوري لمجموعة الأعمال (B20)، بحضور رئيس المجلس عجلان العجلان، ونائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ شركة (
«الغرف السعودية» تؤكد الحاجة لتعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيرات «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الغرف السعودية» تؤكد الحاجة لتعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيرات «كورونا»

خلال استضافته اللقاء التشاوري لمجموعة الأعمال (B20)

«الغرف السعودية» تؤكد الحاجة لتعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيرات «كورونا»
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 رجب 1441 /  08  مارس  2020   07:32 م

نظم مجلس الغرف السعودية، اليوم الأحد، اللقاء التشاوري لمجموعة الأعمال (B20)، بحضور رئيس المجلس عجلان العجلان، ونائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ شركة ( سابك )، رئيس مجموعة الأعمال (B20) يوسف البنيان، وممثل مجموعة الأعمال الدكتور عبدالوهاب السعدون، ومشاركة عدد من أصحاب الأعمال السعوديين.

وقال العجلان، إنه في ظل ما يشهده الاقتصاد العالمي من تحديات جيو-سياسية وتغيرات في السوق العالمي وارتفاع في السياسات الحمائية وازدياد النزاعات الشعبوية وظهور فيروس «كورونا»؛ ما أثر  سلبًا على الإنتاج في بعض الدول؛ حيث تشير تقديرات صندوق النقد الدولي، إلى أن معدل نمو الاقتصاد العالمي عام 2020م، سيكون أقل من العام الماضي مما يدل على الحاجة لتعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيراته والحد منها.

وأضاف: نظرًا لما تمثله مجموعة أعمال العشرين من أهمية والتي نسعى من خلالها  لاستكشاف الفرص في هذا العصر  المتقلب، ينبغي علينا كممثلي قطاع الأعمال في دول مجموعة العشرين أن نسهم في تحقيق الازدهار الاقتصادي كضرورة لتطور المجتمعات.

وتابع: من الضروري لكل اقتصاد إيجاد طريقه خلال هذه التحديات الهيكلية بالنظر إلى تاريخه وثقافته ومسار تطوره، مبينًا أهمية عدم اقتصار تركيز قطاع الأعمال على الاقتصاد فحسب، بل أن يرصد التغيرات المجتمعية والتحول في أولوياتها، فعلى سبيل المثال، تمت صياغة الرؤية السعودية 2030 حول ثلاث ركائز: مجتمع حيوي - شعب طموح – اقتصاد مزدهر –؛ حيث تمثل الرؤية نموذجًا للنشاط التجاري الناجح، وتبرز أهمية التعاون بين القطاعين العام  والخاص ليس لتعزيز الاقتصاد فحسب، بل لإحداث تحول في حياة المواطن.

وأوضح، أن الاقتصادات المترابطة تؤثر على جميع نواحي المجتمع، لذا ينبغي على شركاء الحوار في المجتمعات المدنية العمل سويًا لمعالجة التحديات الاجتماعية وقضايا قطاع الأعمال، متمنيًا أن تكون مجموعة أعمال العشرين المنصة المناسبة.

ومن جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ شركة (سابك)، رئيس مجموعة الأعمال (B20) المهندس يوسف البنيان، نثمن دعم القيادة الرشيدة في تمكين قطاع الأعمال السعودي ليضطلع بدوره المأمول والهام ضمن مجموعة الأعمال في إطار رئاسة المملكة لقمة العشرين وقد حرصنا على التواصل مع الغرف التجارية للوصول لأجندة تحاكي تطلعات القطاع الخاص السعودي ، مضيفًا أن  من أهم أهداف مجموعة الأعمال(B20)، هي إبراز احتياجات رجال الأعمال في المنظومة التجارية الدولية، وإبراز دور المملكة كعضو فاعل في مجموعة العشرين، بالإضافة إلى مرحلة ما بعد 2020م، لتكون للمملكة بصمة واضحة في التشريعات الدولية التي تؤثر على قطاع الأعمال السعودي.

وأكد البنيان ضرورة أن تستفيد المملكة ومجتمع الأعمال السعودي من استضافة المملكة لقمة مجموعة العشرين لهذا العام لنقل صورة إيجابية عن مجتمعنا وبالأخص في مجال الأعمال. الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع  الدول الأعضاء لتمكين رؤية السعودية 2030م.

ومن جانبه، أكد  ممثل مجموعة الأعمال السعودية الدكتور عبدالوهاب السعدون، خلال العرض المرئي الذي قدمه على ضرورة توظيف استضافة المملكة لهذه القمة العالمية الهامة في تفعيل دور المملكة في تعزيز الاقتصاد العالمي ولعب دور أكبر  في القضايا الاقتصادية العالمية الشائكة ،منوهًا بدور مجلس الغرف السعودية كشريك تواصل رئيس لمجموعة الأعمال (B20) وما يعول عليه من دوره  في بلورة السياسات ودعم التوصيات، كما تناول نشأة مجموعة الأعمال واستراتيجية مجموعة الأعمال السعودية ومرتكزاتها وانطلاقة أعمالها في الأول من ديسمبر 2019م وما تمثله المجموعة كمنبر رسمي للحوار بين مجتمع الأعمال ومجموعة العشرين  بالإضافة لفرق العمل والجدول الزمني للفعاليات والأحداث ومسودات توصيات فرق العمل ومجالات التعاون مع مجلس الغرف السعودية .

ونوه خلال عرضه بالمشاركة النسائية السعودية في لجان مجموعة الأعمال بنسبة تقدر بـ 43%؛ حيث إن 3 من 7 لجان تقودها سيدات أعمال سعوديات مما يعتبر سابقة على مستوى الدورات السابقة لمجموعة الأعمال .

اقرأ أيضًا:

«الشؤون البلدية» و«الغرف السعودية» يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز الاستثمار

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك