Menu
ألمانيا تعرب عن تفاؤل حذر بشأن محادثات «النووي الإيراني»

أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن تفاؤل حذر إزاء المحادثات الخاصة بالملف النووي الإيراني، مشيرًا إلى أنها كانت محادثات "بناءة" لكنه حذر من الاحتفال المبكر.

وصرَّح ماس لشبكة "آر إن دي" الإخبارية الألمانية في تصريحات نشرت اليوم السبت بأنَّ "جميع الأطراف أبدت استعدادها للعمل بالإخلاص اللازم لتحقيق نفس الهدف- التطبيق الكامل للاتفاق النووي مع إيران".

وقال "لن يكون الأمر سهلًا. نحن فقط في بداية مفاوضات مكثفة"، مضيفًا أنَّ المحادثات تتعلق بقضايا معقدة للغاية وإيجاد حلول سيتطلب استعدادًا لتقديم تنازلات من جميع الأطراف.

وتجري الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 جولة جديدة من المناقشات حول احتمال عودة الولايات المتحدة للاتفاق، والذي يهدف إلى منع طهران من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

اقرأ أيضًا:

انتهاك إيراني جديد للاتفاق النووي.. «الطاقة الذرية»: طهران تتلاعب في مخزونها من اليورانيوم

اعتقال رجل أعمال بنيويورك ينتهك العقوبات الأمريكية على إيران

«النووي الإيراني».. الصين تؤكد أن المحادثات تسير في الاتجاه الصحيح

2021-10-22T14:30:09+03:00 أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن تفاؤل حذر إزاء المحادثات الخاصة بالملف النووي الإيراني، مشيرًا إلى أنها كانت محادثات "بناءة" لكنه حذر من الاحتفال المبك
ألمانيا تعرب عن تفاؤل حذر بشأن محادثات «النووي الإيراني»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ألمانيا تعرب عن تفاؤل حذر بشأن محادثات «النووي الإيراني»

أكدت أنّ الأمر لن يكون سهلًا..

ألمانيا تعرب عن تفاؤل حذر بشأن محادثات «النووي الإيراني»
  • 68
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 شعبان 1442 /  10  أبريل  2021   08:55 ص

أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن تفاؤل حذر إزاء المحادثات الخاصة بالملف النووي الإيراني، مشيرًا إلى أنها كانت محادثات "بناءة" لكنه حذر من الاحتفال المبكر.

وصرَّح ماس لشبكة "آر إن دي" الإخبارية الألمانية في تصريحات نشرت اليوم السبت بأنَّ "جميع الأطراف أبدت استعدادها للعمل بالإخلاص اللازم لتحقيق نفس الهدف- التطبيق الكامل للاتفاق النووي مع إيران".

وقال "لن يكون الأمر سهلًا. نحن فقط في بداية مفاوضات مكثفة"، مضيفًا أنَّ المحادثات تتعلق بقضايا معقدة للغاية وإيجاد حلول سيتطلب استعدادًا لتقديم تنازلات من جميع الأطراف.

وتجري الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 جولة جديدة من المناقشات حول احتمال عودة الولايات المتحدة للاتفاق، والذي يهدف إلى منع طهران من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

اقرأ أيضًا:

انتهاك إيراني جديد للاتفاق النووي.. «الطاقة الذرية»: طهران تتلاعب في مخزونها من اليورانيوم

اعتقال رجل أعمال بنيويورك ينتهك العقوبات الأمريكية على إيران

«النووي الإيراني».. الصين تؤكد أن المحادثات تسير في الاتجاه الصحيح

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك