Menu

انتخابات إندونيسيا «المزدوجة» تودي بحياة 270 موظفًا

المئات أصيبوا باعتلالات صحية جراء ضغوط العمل المكثف

توفي أكثر من 270 موظفًا في الانتخابات الإندونيسية متأثرين بالإرهاق جراء ساعات العمل الطويلة لفرز الملايين من أوراق الاقتراع وذلك بعد 10 أيام على إجراء البلاد لأ
انتخابات إندونيسيا «المزدوجة» تودي بحياة 270 موظفًا
  • 749
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توفي أكثر من 270 موظفًا في الانتخابات الإندونيسية متأثرين بالإرهاق جراء ساعات العمل الطويلة لفرز الملايين من أوراق الاقتراع وذلك بعد 10 أيام على إجراء البلاد لأكبر انتخابات تُجرى في يوم واحد في العالم، حسبما ذكر مسؤول إندونيسي، اليوم الأحد.

ونقلت وكالة «رويترز» عن المتحدث باسم المفوضية العامة للانتخابات عارف بريو سوسانتو، إن 272 من مسؤولي الانتخابات ماتوا لأسباب تتعلق بأمراض فرط العمل والإجهاد، كما أصيب أكثر من 1878 آخرين باعتلالات صحية نتيجة الضغوط والعمل المكثف.

واضطرت الحكومة إلى الجمع بين انتخابات الرئاسة والانتخابات العامة في يوم واحد بقصد توفير النفقات.

وأضاف سوسانتو أن وزارة الصحة أصدرت منشورا في 23 أبريل يحث منشآت الصحة على توفير الرعاية القصوى للمرضى من العاملين في الانتخابات في حين تعمل وزارة المالية على تعويض عائلات المتوفين، في وقت تتعرض فيه اللجنة المنوطة بتنظيم الانتخابات لانتقادات حادة بسبب ارتفاع عدد الوفيات.

ومن المقرر أن تنتهي المفوضية من فرز الأصوات وإعلان نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 22 مايو المقبل.

ورغم ذلك، جرت عمليات التصويت بشكل سلمي إلى حد كبير في البلاد التي يقطنها نحو 260 مليون نسمة؛ حيث أشارت التقديرات إلى أن 80% من إجمالي 193 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في خمس بطاقات اقتراع في أكثر من 800 ألف لجنة انتخابية بأنحاء البلاد.

وبالنظر إلى مساحة البلاد التي تمتد من الشرق إلى الغرب لأكثر من خمسة آلاف كيلومتر، وضرورة إجراء الانتخابات في إطار زمني مدته ثماني ساعات، تحتَّم على المسؤولين فرز أوراق الاقتراع يدويًا.

وفتحت مراكز الاقتراع في إندونيسيا أبوابها في الـ17 من أبريل؛ لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية؛ حيث يتنافس الرئيس الحالي جوكو ويدودو والجنرال السابق برابوو سوبيانتو على منصب الرئاسة.

ويتنافس 250 ألف مرشح عن 16 حزبًا وطنيًّا على أكثر من 20 ألف مقعد في البرلمان الوطني والبرلمانات الإقليمية والبلدية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك