Menu
المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص تكمل تسعير «صكوك الـ5 سنوات»

أعلنت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (ذراع القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية)، نجاحها في الانتهاء من تسعير إصدار صكوك لمدة 5 سنوات بقيمة 600 مليون دولار أمريكي بسعر متوسط مبادلة + 140 نقطة أساس.

ويعد هذا الإصدار أكبر إصدار صكوك من قبل المؤسسة منذ تأسيسها (حاصلة على تصنيف A2 «ثابت» من قبل موديز، وA «سلبي» من قبل فيتش)، وبضعف قيمة إصداره الافتتاحي في عام 2016 البالغ 300 مليون دولار أمريكي؛ وذلك على الرغم من غياب المؤسسة عن أسواق رأس المال خلال السنوات الأربع الماضية.

وأوضحت المؤسسة أنه اكتتب في الصكوك 37 مستثمرًا دوليًّا وإقليميًّا؛ ما يعد شهادة تقدير من المستثمرين فيما يتعلق بالائتمان في المؤسسة، والاستراتيجية الجديدة التي تعمل الإدارة الجديدة على صياغتها وتنفيذها على مدار العامين الماضيين برئاسة الرئيس التنفيذي للمؤسسة أيمن سجيني.

وأشارت المؤسسة إلى نجاح الإصدار في استقطاب العديد من كبار المستثمرين على الرغم من ضعف إمكانات السوق؛ حيث تجاوز دفتر الطلبات 1.5 مليار دولار أمريكي، وأصدرت المؤسسة توجيهًا للسعر عند متوسط مبادلة + 160 نقطة أساس، وقد سعرت الصكوك بـ20 نقطة أساس من التسعير الإرشادي.

وبيَّنت الإسلامية لتنمية القطاع الخاص أن الإصدار استقطب طلبات من مستثمرين من 33 دولة في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط، على وجه التحديد، وتم تخصيص 7٪ من الإصدار للمملكة المتحدة/أوروبا، و21٪ لآسيا، و72٪ للشرق الأوسط.

وبخصوص نوع المستثمر، تم تخصيص مديري الصناديق بنسبة 9٪، والبنوك/البنوك الخاصة 59٪، والوكالات/البنوك المركزية 29٪، وجهات أخرى 3٪.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة أيمن سجيني: «نحن فخورون للغاية بهذا الإصدار، الذي يعد خبرًا سارًّا لجميع دولنا الأعضاء، بعد مضي عامين من العمل الجاد من قبل العاملين في المؤسسة؛ ما سيمكننا من تقديم خدمة أفضل لدولنا الأعضاء. وبينما تشهد البيئة الاقتصادية الحالية بعض الاضطراب، يعد هذا الإنجاز شهادة على تجربتنا وخبرتنا. ونحن محظوظون حقًّا بهذا النجاح المهم الذي نشاركه مع جميع المساهمين والمستثمرين الذين وضعوا ثقتهم بنا وبرؤيتنا».

من جانبه، قال مستشار الرئيس التنفيذي ومدير إدارة الأسواق العالمية والدخل الثابت والخزينة بالإنابة إقبال ديريدا، الذي قاد فريق الصكوك في المؤسسة لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي: «نحن سعداء جدًّا بنتيجة إصدار هذه الصكوك، ونود أن نشكر جميع المستثمرين والمديرين الرئيسيين المشتركين الذين اكتتبوا في الإصدار وأظهروا اهتمام المستثمرين بالمهمة التنموية للمؤسسة، كما أتوجه بشكر خاص لفريق المؤسسة على تفانيه وعمله الجاد لضمان نجاح هذه العملية».

2020-10-11T21:26:31+03:00 أعلنت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (ذراع القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية)، نجاحها في الانتهاء من تسعير إصدار صكوك لمدة 5 سنوات بقيمة 600 مل
المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص تكمل تسعير «صكوك الـ5 سنوات»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص تكمل تسعير «صكوك الـ5 سنوات»

بقيمة 600 مليون دولار أمريكي

المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص تكمل تسعير «صكوك الـ5 سنوات»
  • 73
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
22 صفر 1442 /  09  أكتوبر  2020   02:54 م

أعلنت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (ذراع القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية)، نجاحها في الانتهاء من تسعير إصدار صكوك لمدة 5 سنوات بقيمة 600 مليون دولار أمريكي بسعر متوسط مبادلة + 140 نقطة أساس.

ويعد هذا الإصدار أكبر إصدار صكوك من قبل المؤسسة منذ تأسيسها (حاصلة على تصنيف A2 «ثابت» من قبل موديز، وA «سلبي» من قبل فيتش)، وبضعف قيمة إصداره الافتتاحي في عام 2016 البالغ 300 مليون دولار أمريكي؛ وذلك على الرغم من غياب المؤسسة عن أسواق رأس المال خلال السنوات الأربع الماضية.

وأوضحت المؤسسة أنه اكتتب في الصكوك 37 مستثمرًا دوليًّا وإقليميًّا؛ ما يعد شهادة تقدير من المستثمرين فيما يتعلق بالائتمان في المؤسسة، والاستراتيجية الجديدة التي تعمل الإدارة الجديدة على صياغتها وتنفيذها على مدار العامين الماضيين برئاسة الرئيس التنفيذي للمؤسسة أيمن سجيني.

وأشارت المؤسسة إلى نجاح الإصدار في استقطاب العديد من كبار المستثمرين على الرغم من ضعف إمكانات السوق؛ حيث تجاوز دفتر الطلبات 1.5 مليار دولار أمريكي، وأصدرت المؤسسة توجيهًا للسعر عند متوسط مبادلة + 160 نقطة أساس، وقد سعرت الصكوك بـ20 نقطة أساس من التسعير الإرشادي.

وبيَّنت الإسلامية لتنمية القطاع الخاص أن الإصدار استقطب طلبات من مستثمرين من 33 دولة في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط، على وجه التحديد، وتم تخصيص 7٪ من الإصدار للمملكة المتحدة/أوروبا، و21٪ لآسيا، و72٪ للشرق الأوسط.

وبخصوص نوع المستثمر، تم تخصيص مديري الصناديق بنسبة 9٪، والبنوك/البنوك الخاصة 59٪، والوكالات/البنوك المركزية 29٪، وجهات أخرى 3٪.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة أيمن سجيني: «نحن فخورون للغاية بهذا الإصدار، الذي يعد خبرًا سارًّا لجميع دولنا الأعضاء، بعد مضي عامين من العمل الجاد من قبل العاملين في المؤسسة؛ ما سيمكننا من تقديم خدمة أفضل لدولنا الأعضاء. وبينما تشهد البيئة الاقتصادية الحالية بعض الاضطراب، يعد هذا الإنجاز شهادة على تجربتنا وخبرتنا. ونحن محظوظون حقًّا بهذا النجاح المهم الذي نشاركه مع جميع المساهمين والمستثمرين الذين وضعوا ثقتهم بنا وبرؤيتنا».

من جانبه، قال مستشار الرئيس التنفيذي ومدير إدارة الأسواق العالمية والدخل الثابت والخزينة بالإنابة إقبال ديريدا، الذي قاد فريق الصكوك في المؤسسة لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي: «نحن سعداء جدًّا بنتيجة إصدار هذه الصكوك، ونود أن نشكر جميع المستثمرين والمديرين الرئيسيين المشتركين الذين اكتتبوا في الإصدار وأظهروا اهتمام المستثمرين بالمهمة التنموية للمؤسسة، كما أتوجه بشكر خاص لفريق المؤسسة على تفانيه وعمله الجاد لضمان نجاح هذه العملية».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك