Menu

ولي العهد: نأمل أن يكون اتفاق الرياض بداية لتحقيق السلام في اليمن

أكد بذل كل الجهود لرأب الصدع

قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، «نأمل أن يكون اتفاق الرياض بداية لتحقيق السلام في اليمن».
ولي العهد: نأمل أن يكون اتفاق الرياض بداية لتحقيق السلام في اليمن
  • 260
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، «نأمل أن يكون اتفاق الرياض بداية لتحقيق السلام في اليمن».

وأضاف ولي العهد، خلال مراسم توقيع اتفاق الرياض بحضور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، «شُغلنا الشاغل هو نصرة اليمن الشقيق استجابة لدعوة الحكومة الشرعية (..) وبذلنا كل الجهود لرأب الصدع بين الأشقاء في اليمن بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز».

واستكمل ولي العهد، حققنا الكثير لأمن اليمن والمنطقة وسنواصل السعي لتحقيق تطلعات الشعب (..) والإمارات قدمت تضحيات جليلة في ساحة الشرف مع جنود السعودية ودول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن

ومنذ إعلان الخطوات الأولى التي اتخذتها المملكة لإنهاء الخلاف بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، والتوقعات تصب باتجاه نجاح القيادة السعودية في مساعيها، سواء للثقل الاستثنائي الذي تحظى به الرياض لدى مختلف مكونات الشعب اليمني، أو للثقة الكبيرة التي يحظى بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان على مختلف الأصعدة.

وعلى الرغم من عمق الخلاف بين الطرفين، وتمسُّك كل منهما بمواقفه في البداية؛ نجحت المملكة، وبجهود مباشرة لنائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، في تذليل الصعوبات، حتى تم توقيع اتفاق الرياض الذي يُنتظَر أن يكون بداية صفحة جديدة لليمن ومواطنيه، في ظل الرعاية التي يحظى بها من جانب تحالف دعم الشرعية.

وعبَّرت مختلف القوى اليمنية عن تقديرها دور القيادة السعودية، مؤكدةً أن ذلك ليس بجديد على المملكة التي التزمت في كل المراحل بدعم استقرار اليمن واستقلاله، دون أن يكون لها مصالح خاصة، معتبرةً أن ما تقوم به جزء من واجبها الثابت تجاه أشقائها في وقت حاجتهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك