Menu
سوق الأسهم يواصل الصعود مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات

واصل سوق الأسهم السعودي صعوده جلسة اليوم الخميس مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات، وعند الإغلاق أضاف مؤشر تاسي 0.46% بما يعادل حوالي 8397 نقطة.

وفقدان المؤشر العام السعودي لمستوى 8400 نقطة وإغلاقه عند 8345 نقطة يوم أمس، كان من الطبيعي في الجلسة الأولى من العام التي تفتقد لمحفزات يترقبها السوق.

ومن الناحية الفنية، من المرجح أن يظل السوق السعودي في مرحلة تذبذب إلى أن تظهر محفزات تدفعه لكسر الأداء العرضي الحالي، والخروج من الاتجاه الحالي سيكون بتجاوز المقاومة 8450 نقطة أو كسر مستويات الدعم 8310 نقاط.

وبنهاية الجلسة تم التعامل على 147.6 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت حوالي 3.5 مليار ريال.

والارتفاعات التي سجلتها الأسواق العالمية والتفاؤل العام بالوضع الاقتصادي يعطي إشارات إيجابية لاتجاه الصناديق الاستثمارية لزيادة مراكزهم بالأسهم والمخاطرة لاقتناص الفرص الجيدة قبل موسم الحصاد السنوي «التوزيعات» التي يترقبها كثير من المتداولين.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات يوم الثلاثاء الماضي (آخر جلسات عام 2019)، لتتمكن من تحقيق أكبر مكاسب سنوية منذ 2013.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق أنه سيوقع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية مع الصين في منتصف الشهر الجاري.

وبختام جلسة الخميس ارتفعت أسعار 120 سهمًا في حين تراجعت أسعار 58 سهمًا، وتصدر سهم الكابلات السعودية قائمة أكبر الرابحين في السوق بصعوده 10% وحقق أعلى مكاسب له منذ 10 أكتوبر 2018.

وأعلنت الشركة، أمس الأربعاء عن قرار الجمعية العامة غير العادية، لمساهمي الشركة، بالموافقة على زيادة رأسمال الشركة، بطرح أسهم حقوق أولوية، بقيمة 250 مليون ريال.

وأوضحت الشركة أن زيادة رأس المال تهدف إلى إعادة الهيكلة، وضخ أموال جديدة لتوفير رأسمال عامل حتى تتمكن الشركة من زيادة الطاقة التشغيلية ودعم النشاط المستقبلي.

ختامًا، وتتأهب بورصات الخليج الفترة المقبلة إلى مرحلة كبرى ولا سيما بحلول منتصف شهر يناير بعد انتهاء الإجازات السنوية لجميع المحافظ وانطلاق موسم جديد من نتائج الشركات.

يذكر أن الأسواق الخليجية مؤهلة لمكاسب جديدة نظراً للهدوء التجاري والاتجاه لتوقيع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية.

2020-01-02T16:00:33+03:00 واصل سوق الأسهم السعودي صعوده جلسة اليوم الخميس مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات، وعند الإغلاق أضاف مؤشر تاسي 0.46% بما يعادل حوالي 8397 نقطة. وفقدان المؤشر العام
سوق الأسهم يواصل الصعود مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


سوق الأسهم يواصل الصعود مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات

تحليل سوق الأسهم:

سوق الأسهم يواصل الصعود مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الأول 1441 /  02  يناير  2020   04:00 م

واصل سوق الأسهم السعودي صعوده جلسة اليوم الخميس مع ارتفاع شبه جماعي للقطاعات، وعند الإغلاق أضاف مؤشر تاسي 0.46% بما يعادل حوالي 8397 نقطة.

وفقدان المؤشر العام السعودي لمستوى 8400 نقطة وإغلاقه عند 8345 نقطة يوم أمس، كان من الطبيعي في الجلسة الأولى من العام التي تفتقد لمحفزات يترقبها السوق.

ومن الناحية الفنية، من المرجح أن يظل السوق السعودي في مرحلة تذبذب إلى أن تظهر محفزات تدفعه لكسر الأداء العرضي الحالي، والخروج من الاتجاه الحالي سيكون بتجاوز المقاومة 8450 نقطة أو كسر مستويات الدعم 8310 نقاط.

وبنهاية الجلسة تم التعامل على 147.6 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت حوالي 3.5 مليار ريال.

والارتفاعات التي سجلتها الأسواق العالمية والتفاؤل العام بالوضع الاقتصادي يعطي إشارات إيجابية لاتجاه الصناديق الاستثمارية لزيادة مراكزهم بالأسهم والمخاطرة لاقتناص الفرص الجيدة قبل موسم الحصاد السنوي «التوزيعات» التي يترقبها كثير من المتداولين.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات يوم الثلاثاء الماضي (آخر جلسات عام 2019)، لتتمكن من تحقيق أكبر مكاسب سنوية منذ 2013.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق أنه سيوقع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية مع الصين في منتصف الشهر الجاري.

وبختام جلسة الخميس ارتفعت أسعار 120 سهمًا في حين تراجعت أسعار 58 سهمًا، وتصدر سهم الكابلات السعودية قائمة أكبر الرابحين في السوق بصعوده 10% وحقق أعلى مكاسب له منذ 10 أكتوبر 2018.

وأعلنت الشركة، أمس الأربعاء عن قرار الجمعية العامة غير العادية، لمساهمي الشركة، بالموافقة على زيادة رأسمال الشركة، بطرح أسهم حقوق أولوية، بقيمة 250 مليون ريال.

وأوضحت الشركة أن زيادة رأس المال تهدف إلى إعادة الهيكلة، وضخ أموال جديدة لتوفير رأسمال عامل حتى تتمكن الشركة من زيادة الطاقة التشغيلية ودعم النشاط المستقبلي.

ختامًا، وتتأهب بورصات الخليج الفترة المقبلة إلى مرحلة كبرى ولا سيما بحلول منتصف شهر يناير بعد انتهاء الإجازات السنوية لجميع المحافظ وانطلاق موسم جديد من نتائج الشركات.

يذكر أن الأسواق الخليجية مؤهلة لمكاسب جديدة نظراً للهدوء التجاري والاتجاه لتوقيع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك