Menu
الخارجية المصرية: سنكون بمنتهى الحزم لمواجهة أي محاولة تعدٍّ على أمننا القومي

قال مصدر بالخارجية المصرية، إن القاهرة تُشجع الليبيين الوطنيين الشرفاء الحريصين على مستقبل ليبيا شرقاً وغرباً وجنوباً، على التوافق بشأن حل سياسي عقلاني لا دور فيه للمُتطرفين ويحفظ وحدة ليبيا وسلامة أراضيها، ويؤمن مستقبل أجيالها القادمة.

ونقلت فضائية «سكاي نيوز» عن المصدر قوله: «إن القاهرة تُظهر من الصبر الكثير لكنها ستكون في منتهى الحزم في مواجهة أي تطاول أو محاولة للتعدي على مصالحها وأمنها القومي»، متابعًا: «إن مما يؤسف له تشبث المجلس الرئاسي الليبي بتكريس هيمنته على مقدرات الليبيين بدعم تنظيمات مُتطرفة وإرهابية وفاسدة».

واستكمل المصدر: «إن المجلس الرئاسي الليبي منقوص العضوية بشكل بيّن ويعاني حالياً من خلل جسيم ليس فقط في تمثيل الشرق والجنوب الليبي بل كذلك مُعظم مناطق الغرب الليبي»، مستنكرًا البيان الصادر من المجلس المشار إليه، بوصفه يسعى مُجدداً للاستقواء على سائر الليبيين بطرف خارجي لا يحرص على تحقيق مصالح الشعب الليبي بل يسعى لنهب ثرواته.

وتقرر تأجيل الاجتماع الافتراضي الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لمدة 24 ساعة فقط، ليعقد بعد غد الثلاثاء بدلاً من الاثنين، وذلك لأسباب تقنية خاصة بشبكة الاتصال المرئي والترتيبات المتصلة بعقد الاجتماع الوزاري.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أكد أمس الأول السبت، أنَّ الجيش قادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن، وذلك خلال تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسة للقوات المسلحة، قائلا إنَّ «الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد.. يحمي ولا يهدّد، وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن».

اقرأ أيضًا:

السيسي: الجيش المصري قادر على حماية البلاد داخل وخارج الحدود

2020-06-22T03:05:22+03:00 قال مصدر بالخارجية المصرية، إن القاهرة تُشجع الليبيين الوطنيين الشرفاء الحريصين على مستقبل ليبيا شرقاً وغرباً وجنوباً، على التوافق بشأن حل سياسي عقلاني لا دور ف
الخارجية المصرية: سنكون بمنتهى الحزم لمواجهة أي محاولة تعدٍّ على أمننا القومي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الخارجية المصرية: سنكون بمنتهى الحزم لمواجهة أي محاولة تعدٍّ على أمننا القومي

استنكرت بيان المجلس الرئاسي الليبي

الخارجية المصرية: سنكون بمنتهى الحزم لمواجهة أي محاولة تعدٍّ على أمننا القومي
  • 292
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ذو القعدة 1441 /  22  يونيو  2020   03:05 ص

قال مصدر بالخارجية المصرية، إن القاهرة تُشجع الليبيين الوطنيين الشرفاء الحريصين على مستقبل ليبيا شرقاً وغرباً وجنوباً، على التوافق بشأن حل سياسي عقلاني لا دور فيه للمُتطرفين ويحفظ وحدة ليبيا وسلامة أراضيها، ويؤمن مستقبل أجيالها القادمة.

ونقلت فضائية «سكاي نيوز» عن المصدر قوله: «إن القاهرة تُظهر من الصبر الكثير لكنها ستكون في منتهى الحزم في مواجهة أي تطاول أو محاولة للتعدي على مصالحها وأمنها القومي»، متابعًا: «إن مما يؤسف له تشبث المجلس الرئاسي الليبي بتكريس هيمنته على مقدرات الليبيين بدعم تنظيمات مُتطرفة وإرهابية وفاسدة».

واستكمل المصدر: «إن المجلس الرئاسي الليبي منقوص العضوية بشكل بيّن ويعاني حالياً من خلل جسيم ليس فقط في تمثيل الشرق والجنوب الليبي بل كذلك مُعظم مناطق الغرب الليبي»، مستنكرًا البيان الصادر من المجلس المشار إليه، بوصفه يسعى مُجدداً للاستقواء على سائر الليبيين بطرف خارجي لا يحرص على تحقيق مصالح الشعب الليبي بل يسعى لنهب ثرواته.

وتقرر تأجيل الاجتماع الافتراضي الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لمدة 24 ساعة فقط، ليعقد بعد غد الثلاثاء بدلاً من الاثنين، وذلك لأسباب تقنية خاصة بشبكة الاتصال المرئي والترتيبات المتصلة بعقد الاجتماع الوزاري.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أكد أمس الأول السبت، أنَّ الجيش قادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن، وذلك خلال تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسة للقوات المسلحة، قائلا إنَّ «الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد.. يحمي ولا يهدّد، وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن».

اقرأ أيضًا:

السيسي: الجيش المصري قادر على حماية البلاد داخل وخارج الحدود

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك