Menu
بريطانيا تفرض ضريبة جديدة على «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازن»

أكَّدت الحكومة البريطانية، أنها تعتزم فرض ضريبة خدمات رقمية جديدة نسبتها 2% على العائدات، التي تجنيها عمالقة التكنولوجيا في بريطانيا، وعلى رأسها شركات «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازون»، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وأعلنت الحكومة، أن الضريبة الجديدة ستدخل حيز التنفيذ منذ الأول من أبريل المقبل، التي قد تدر ما قيمته 515 مليون جنيه إسترليني من الدخل الإضافي السنوي بنهاية السنة المالية لعام 2025.

ومن المقرر أن تطبق الضريبة الجديدة على الشركات، التي يتجاوز ربحها السنوي 500 مليون جنيه إسترليني عالميًا، وأكثر من 25 مليون جنيه إسترليني داخل بريطانيا.

وتستهدف الضريبة الجديدة على الأرجح، «الشركات الدولية متعددة الجنسيات؛ ذات العوائد الناتجة عن تقديم خدمات مواقع التواصل الاجتماعي، ومحركات البحث والتسوق الإلكتروني للمواطنين البريطانيين»، وأبرزها شركات «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازون».

ودائمًا ما واجهت الشركات الأمريكية انتقادات موسعة؛ بسبب انخفاض نسبة الضرائب، التي تدفعها؛ مقارنة بعائدات المالية الضخمة؛ جراء تقديم خدماتها في بريطانيا.

ومن الممكن، حسب «سكاي نيوز»، أن تطال الضريبة الجديدة شركة «أبل» العالمية، التي تتوسع مؤخرًا في مجال الخدمات الرقمية؛ بما فيها البث الترفيهي وخدمات الائتمان؛ لكن عائدات «أبل» الرئيسية من عمليات البيع داخل بريطانيا لن تتأثر.

وتفرض فرنسا ضريبة مماثلة نسبتها 3% على العائدات السنوية للشركات، التي تتخطى أرباحها 750 مليون يورو عالميًا، و25 مليون يورو داخل فرنسا، وهو قرار دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى التلويح بفرض رسوم على البضائع الفرنسية بقيمة مليارات الدولارات.

2020-07-19T09:26:28+03:00 أكَّدت الحكومة البريطانية، أنها تعتزم فرض ضريبة خدمات رقمية جديدة نسبتها 2% على العائدات، التي تجنيها عمالقة التكنولوجيا في بريطانيا، وعلى رأسها شركات «فيسبوك»
بريطانيا تفرض ضريبة جديدة على «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازن»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بريطانيا تفرض ضريبة جديدة على «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازن»

نسبتها 2% على عائدات الشركات الثلاث..

بريطانيا تفرض ضريبة جديدة على «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازن»
  • 112
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 رجب 1441 /  12  مارس  2020   04:46 م

أكَّدت الحكومة البريطانية، أنها تعتزم فرض ضريبة خدمات رقمية جديدة نسبتها 2% على العائدات، التي تجنيها عمالقة التكنولوجيا في بريطانيا، وعلى رأسها شركات «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازون»، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وأعلنت الحكومة، أن الضريبة الجديدة ستدخل حيز التنفيذ منذ الأول من أبريل المقبل، التي قد تدر ما قيمته 515 مليون جنيه إسترليني من الدخل الإضافي السنوي بنهاية السنة المالية لعام 2025.

ومن المقرر أن تطبق الضريبة الجديدة على الشركات، التي يتجاوز ربحها السنوي 500 مليون جنيه إسترليني عالميًا، وأكثر من 25 مليون جنيه إسترليني داخل بريطانيا.

وتستهدف الضريبة الجديدة على الأرجح، «الشركات الدولية متعددة الجنسيات؛ ذات العوائد الناتجة عن تقديم خدمات مواقع التواصل الاجتماعي، ومحركات البحث والتسوق الإلكتروني للمواطنين البريطانيين»، وأبرزها شركات «فيسبوك» و«جوجل» و«أمازون».

ودائمًا ما واجهت الشركات الأمريكية انتقادات موسعة؛ بسبب انخفاض نسبة الضرائب، التي تدفعها؛ مقارنة بعائدات المالية الضخمة؛ جراء تقديم خدماتها في بريطانيا.

ومن الممكن، حسب «سكاي نيوز»، أن تطال الضريبة الجديدة شركة «أبل» العالمية، التي تتوسع مؤخرًا في مجال الخدمات الرقمية؛ بما فيها البث الترفيهي وخدمات الائتمان؛ لكن عائدات «أبل» الرئيسية من عمليات البيع داخل بريطانيا لن تتأثر.

وتفرض فرنسا ضريبة مماثلة نسبتها 3% على العائدات السنوية للشركات، التي تتخطى أرباحها 750 مليون يورو عالميًا، و25 مليون يورو داخل فرنسا، وهو قرار دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى التلويح بفرض رسوم على البضائع الفرنسية بقيمة مليارات الدولارات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك