Menu
بيان عسكري للجيش الأذربيجاني: قواتنا دخلت «أغدام» تطبيقًا للاتفاق الثلاثي

قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، إن وحدات من الجيش دخلت منطقة أغدام وفقًا للاتفاق الثلاثي بين موسكو وباكو ويريفان.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم: «وفقًا للبيان الثلاثي، الذي وقعه رئيس جمهورية أذربيجان ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا والرئيس الروسي، دخلت وحدات من الجيش الأذربيجاني إلى منطقة أغدام في 20 نوفمبر».

ومنطقة أغدام هى جزء من أذربيجان، وفي يوليو 1993، وقعت معظم أراضي هذه المنطقة تحت سيطرة جمهورية قرة باغ غير المعترف بها، وتم دمجها لاحقًا في منطقة أسكيران.

في يوم 9 نوفمبر، أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانًا مشتركًا حول وقف إطلاق النار في قرة باغ.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة له، إن وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من منتصف ليلة 10 نوفمبر الجاري بتوقيت موسكو. 

وأوضح أن إعلان وقف إطلاق النار ينص على توقف القوات الأرمنية والأذرية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قرة باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقرة باغ.

ووفقًا للاتفاق، وافقت أرمينيا على تسليم السيطرة على 3 مناطق متاخمة لقرة باغ لأذربيجان، الأولى منها بحلول 15 نوفمبر والأخيرة حتى 1 ديسمبر.

اقرأ أيضا:

روسيا تكذب أذربيجان: اتفاق السلام لا يتضمن تواجد قوات تركية في كاراباخ
بعد وقف إطلاق النار.. تعرّف على بنود اتفاق أرمينيا وأذربيجان بشأن كاراباخ 

2020-11-22T19:47:35+03:00 قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، إن وحدات من الجيش دخلت منطقة أغدام وفقًا للاتفاق الثلاثي بين موسكو وباكو ويريفان. وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم: «وفقًا للب
بيان عسكري للجيش الأذربيجاني: قواتنا دخلت «أغدام» تطبيقًا للاتفاق الثلاثي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بيان عسكري للجيش الأذربيجاني: قواتنا دخلت «أغدام» تطبيقًا للاتفاق الثلاثي

وقَّعته كل من باكو ويريفان برعاية الرئاسة الروسية

بيان عسكري للجيش الأذربيجاني: قواتنا دخلت «أغدام» تطبيقًا للاتفاق الثلاثي
  • 113
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ربيع الآخر 1442 /  20  نوفمبر  2020   09:05 ص

قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، إن وحدات من الجيش دخلت منطقة أغدام وفقًا للاتفاق الثلاثي بين موسكو وباكو ويريفان.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم: «وفقًا للبيان الثلاثي، الذي وقعه رئيس جمهورية أذربيجان ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا والرئيس الروسي، دخلت وحدات من الجيش الأذربيجاني إلى منطقة أغدام في 20 نوفمبر».

ومنطقة أغدام هى جزء من أذربيجان، وفي يوليو 1993، وقعت معظم أراضي هذه المنطقة تحت سيطرة جمهورية قرة باغ غير المعترف بها، وتم دمجها لاحقًا في منطقة أسكيران.

في يوم 9 نوفمبر، أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانًا مشتركًا حول وقف إطلاق النار في قرة باغ.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة له، إن وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من منتصف ليلة 10 نوفمبر الجاري بتوقيت موسكو. 

وأوضح أن إعلان وقف إطلاق النار ينص على توقف القوات الأرمنية والأذرية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قرة باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقرة باغ.

ووفقًا للاتفاق، وافقت أرمينيا على تسليم السيطرة على 3 مناطق متاخمة لقرة باغ لأذربيجان، الأولى منها بحلول 15 نوفمبر والأخيرة حتى 1 ديسمبر.

اقرأ أيضا:

روسيا تكذب أذربيجان: اتفاق السلام لا يتضمن تواجد قوات تركية في كاراباخ
بعد وقف إطلاق النار.. تعرّف على بنود اتفاق أرمينيا وأذربيجان بشأن كاراباخ 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك