Menu


رونالدو ينقذ يوفنتوس من كمين جنوا وروما يستغل هدية نابولي

ضمن مباريات الجولة العاشرة بالدوري الإيطالي..

انتزع يوفنتوس ثلاث نقاط غالية وصعبة في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الثمين والمتأخر 2/1 على جنوا، أمس الأربعاء، في المرحلة العاشرة من ا
رونالدو ينقذ يوفنتوس من كمين جنوا وروما يستغل هدية نابولي
  • 94
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انتزع يوفنتوس ثلاث نقاط غالية وصعبة في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الثمين والمتأخر 2/1 على جنوا، أمس الأربعاء، في المرحلة العاشرة من المسابقة.

وشهدت نفس المرحلة أيضًا تعادل نابولي مع أتالانتا 2/2 وفوز روما على مضيفه أودينيزي 4/صفر ولاتسيو على تورينو 4/صفر وكالياري على بولونيا 3/2 وفيورنتينا على مضيفه ساسولو 2/1 وتعادل سامبدوريا مع ليتشي 1/1.

واستعاد يوفنتوس صدارة جدول المسابقة بعد 24 ساعة من انتزاع إنترميلان للقمة بالفوز على بريشيا يوم الثلاثاء في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 26 نقطة ليعود إلى الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام إنتر.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1/1؛ حيث تقدم يوفنتوس بهدف سجله ليوناردو بونوتشي في الدقيقة 36 وتعادل جنوا بهدف سجله كريستيان كوامي في الدقيقة 41.

ورغم طرد فرانشيسكو كاساتا لاعب جنوا في الدقيقة 51 لنيله الإنذار الثاني في المباراة، فشل يوفنتوس في استغلال تفوقه العددي وظل التعادل قائمًا حتى جاءت الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع في المباراة لتشهد هدف الفوز الثمين بتوقيع البرتغالي كريستيانو رونالدو من ضربة جزاء.

وأهدر نابولي نقطتين جديدتين بالتعادل مع أتالانتا 2/2 ليكون التعادل الثاني له على التوالي وهو الثالث له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

وأضاع نابولي فرصة اقتسام المركز الثالث مع أتالانتا؛ حيث رفع رصيده إلى 18 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف أتالانتا صاحب المركز الثالث.

وافتتح الصربي نيكولا ماكسيموفيش التسجيل لنابولي في الدقيقة 16، قبل أن يتعادل أتالانتا بهدف عن طريق ريمو فريلير في الدقيقة 41.

وأعاد البولندي أركاديوز ميليك أصحاب الأرض للتقدم من جديد بإحرازه الهدف الثاني لنابولي في الدقيقة 71، لكن جوسيب إيلشيتش أحرز هدف التعادل لأتالانتا في الدقيقة 86.

واستغل روما سقوط نابولي في فخ التعادل مع أتالانتا وانتزع المركز الرابع بالفوز على مضيفه أودينيزي 4/صفر؛ حيث رفع رصيده إلى 19 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام نابولي، بينما تجمّد رصيد أودينيزي عند عشر نقاط بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي، وهي الثالثة له في آخر أربع مباريات خاضها في المسابقة.

وأنهى روما الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله نيكولو زانيولو في الدقيقة 14، لكن الفريق تلقّى لطمة كبيرة بطرد لاعبه فيدريكو فازيو في الدقيقة 32.

وفي الشوط الثاني، تغلب روما على النقص العددي في صفوفه وعزز انتصاره بثلاثة أهداف أخرى سجلها كريس سمولينج وجاستن كلويفرت وألكسندر كولاروف في الدقائق 51 و54 و66 من ضربة جزاء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك