Menu
الفنان ناصر القصبي: مهرجان البحر الأحمر السينمائي يصل إلى العالمية بـ«شرطين»

أوضح الفنان ناصر القصبي، اليوم الخميس، أن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، الذي أطلقته وزارة الثقافة، سيتحول إلى مهرجان عالمي خلال فترة قصيرة، بشرطين أساسيين: «الميزانية الجيدة، والإدارة المحترفة».

وقال القصبي (عبر حسابه الرسمي بتويتر): «مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إذا رُصدت له ميزانية جيدة وإدارة محترفة، سيكون -بعد سنوات قليلة- (دوليًّا) من أهم المناسبات السينمائية، ولا أبالغ إن قلت: عالميًّا، وهو ما سيُعجِّل ويُفعِّل الحركة السينمائية في المملكة».

وأضاف القصبي: «مبادرة توثيق التراث الشفهي تعد من أهم المبادرات التي أطلقتها وزارة الثقافة أمس الأربعاء»، مشيرًا إلى أن «تاريخنا الاجتماعي ودوائرنا وبيوتاتنا وتفاصيلنا الدقيقة التي شكلت هويتنا وثقافتنا العامة، تكاد تتآكل. وإن هذا التوثيق يعزز أصالتنا وجذورنا التي بدونها لا جذور لنا».

وكان وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، أعلن مساء أمس الأربعاء، انطلاق مهرجان «البحر الأحمر السينمائي الدولي»، مضيفًا أن الدورة الأولى للمهرجان ستنطلق في 2020، وستقام فعالياته في جدة التاريخية على ساحل البحر الأحمر.

وأضاف وزير الثقافة أن المهرجان السينمائي سيركِّز على استضافة المواهب السعودية الصاعدة في مجال السينما، إضافة إلى استضافة الأعمال العربية الجديدة، وتعرُّف الأنماط السينمائية الجديدة في العالم.

ويضع مهرجان البحر الأحمر السينمائي، هدفًا رئيسًا له؛ هو رعاية الحركة السينمائية المحلية الصاعدة، وإعادة تأسيسها، من خلال رفع الإنتاج السنوي من الأفلام السعودية، وتحفيز سوق التوزيع والعروض المحلية، إضافة إلى توفير قاعدة صلبة وحيوية للصناعة السينمائية تعزز حيوية المجتمع وتنوُّع الاقتصاد وفق أهداف رؤية المملكة 2030.

ويتضمَّن المهرجان «معمل البحر الأحمر للأفلام»، وهو حاضنة لمشاريع الأفلام المحلية، تعمل على مدار العام، وفق برامج إقامة وإعاشة للمخرجين والمنتجين، بهدف تأهيل مشاريعهم السينمائية ورعايتها في مراحل التطوير والتمويل والإنتاج والتوزيع.

يُذكَر أن المهرجان مبادرةٌ غير ربحية تصدر عن مؤسسة «مهرجان البحر الأحمر السينمائي»، وهي مؤسسة حديثة تم تسجيلها وفق الأنظمة السعودية، كإحدى الجهات الفاعلة التي تُعنى بدعم قطاع الأفلام المحلية، وتوسيع الصناعة نحو آفاق دولية. ويرأس وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، مجلس أمناء المؤسسة. أما رئيس التنفيذي فهو المخرج والمنتج محمود صباغ.

 

2019-03-28T12:02:22+03:00 أوضح الفنان ناصر القصبي، اليوم الخميس، أن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، الذي أطلقته وزارة الثقافة، سيتحول إلى مهرجان عالمي خلال فترة قصيرة، بشرطين أساسي
الفنان ناصر القصبي: مهرجان البحر الأحمر السينمائي يصل إلى العالمية بـ«شرطين»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الفنان ناصر القصبي: مهرجان البحر الأحمر السينمائي يصل إلى العالمية بـ«شرطين»

أطلقه وزير الثقافة وتستضيفه مدينة جدة..

الفنان ناصر القصبي: مهرجان البحر الأحمر السينمائي يصل إلى العالمية بـ«شرطين»
  • 165
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 رجب 1440 /  28  مارس  2019   12:02 م

أوضح الفنان ناصر القصبي، اليوم الخميس، أن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، الذي أطلقته وزارة الثقافة، سيتحول إلى مهرجان عالمي خلال فترة قصيرة، بشرطين أساسيين: «الميزانية الجيدة، والإدارة المحترفة».

وقال القصبي (عبر حسابه الرسمي بتويتر): «مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إذا رُصدت له ميزانية جيدة وإدارة محترفة، سيكون -بعد سنوات قليلة- (دوليًّا) من أهم المناسبات السينمائية، ولا أبالغ إن قلت: عالميًّا، وهو ما سيُعجِّل ويُفعِّل الحركة السينمائية في المملكة».

وأضاف القصبي: «مبادرة توثيق التراث الشفهي تعد من أهم المبادرات التي أطلقتها وزارة الثقافة أمس الأربعاء»، مشيرًا إلى أن «تاريخنا الاجتماعي ودوائرنا وبيوتاتنا وتفاصيلنا الدقيقة التي شكلت هويتنا وثقافتنا العامة، تكاد تتآكل. وإن هذا التوثيق يعزز أصالتنا وجذورنا التي بدونها لا جذور لنا».

وكان وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، أعلن مساء أمس الأربعاء، انطلاق مهرجان «البحر الأحمر السينمائي الدولي»، مضيفًا أن الدورة الأولى للمهرجان ستنطلق في 2020، وستقام فعالياته في جدة التاريخية على ساحل البحر الأحمر.

وأضاف وزير الثقافة أن المهرجان السينمائي سيركِّز على استضافة المواهب السعودية الصاعدة في مجال السينما، إضافة إلى استضافة الأعمال العربية الجديدة، وتعرُّف الأنماط السينمائية الجديدة في العالم.

ويضع مهرجان البحر الأحمر السينمائي، هدفًا رئيسًا له؛ هو رعاية الحركة السينمائية المحلية الصاعدة، وإعادة تأسيسها، من خلال رفع الإنتاج السنوي من الأفلام السعودية، وتحفيز سوق التوزيع والعروض المحلية، إضافة إلى توفير قاعدة صلبة وحيوية للصناعة السينمائية تعزز حيوية المجتمع وتنوُّع الاقتصاد وفق أهداف رؤية المملكة 2030.

ويتضمَّن المهرجان «معمل البحر الأحمر للأفلام»، وهو حاضنة لمشاريع الأفلام المحلية، تعمل على مدار العام، وفق برامج إقامة وإعاشة للمخرجين والمنتجين، بهدف تأهيل مشاريعهم السينمائية ورعايتها في مراحل التطوير والتمويل والإنتاج والتوزيع.

يُذكَر أن المهرجان مبادرةٌ غير ربحية تصدر عن مؤسسة «مهرجان البحر الأحمر السينمائي»، وهي مؤسسة حديثة تم تسجيلها وفق الأنظمة السعودية، كإحدى الجهات الفاعلة التي تُعنى بدعم قطاع الأفلام المحلية، وتوسيع الصناعة نحو آفاق دولية. ويرأس وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، مجلس أمناء المؤسسة. أما رئيس التنفيذي فهو المخرج والمنتج محمود صباغ.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك