Menu
السعودية الأولى عربيًّا والـ36 عالميًّا في نمو الأطفال

كشف تقرير حديث تحت عنوان «ما مستقبل أطفال العالم؟»، أن المملكة العربية السعودية تعتبر أفضل الدول لنمو الأطفال على مستوى الدول العربية والإسلامية، واحتلت المرتبة الـ36 عالميًّا متقدمة على الولايات المتحدة الأمريكية.

ويصنف مؤشر «ازدهار الأطفال» الذي نشرته مجلة «ذا لانسيت» الطبية، 180 دولة وفقًا لعدد من المؤشرات المؤثرة على نشأة الطفل.

وكانت الدول الرائدة (يصادف أنها أيضًا من أغنى دول العالم) تتبع أنظمة متميزة لرعاية الأطفال، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والسياسات البيئية.

وتحدد ترتيب الدول وفقًا لانبعاثات الكربون للفرد الواحد لكل دولة، وهو ما وضع دولًا مثل الولايات المتحدة وأستراليا بالقرب من القاع؛ إذ وجِد أن هذه الدول الغنية تُسهم في التهديدات الصحية العالمية نتيجة لتغير المناخ..

وكانت أعلى 10 دول هي النرويج وكوريا الجنوبية وهولندا وفرنسا وأيرلندا والدنمارك واليابان وبلجيكا وأيسلندا والمملكة المتحدة، وجاءت جمهورية إفريقيا الوسطى في المرتبة الأخيرة.

وكان العامل المشترك بين البلدان الأسوأ في تنشئة الأطفال هو ضعف الدخل، وبطبيعية الحال، ضعف الأنظمة التعليمية والصحية والبيئية أيضًا، وجاء ترتيب هذه البلدان كالآتي: أفغانستان وسيراليون وجنوب السودان ونيجيريا وغينيا ومالي والنيجر والصومال وتشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى.

2020-10-28T04:36:20+03:00 كشف تقرير حديث تحت عنوان «ما مستقبل أطفال العالم؟»، أن المملكة العربية السعودية تعتبر أفضل الدول لنمو الأطفال على مستوى الدول العربية والإسلامية، واحتلت المرتبة
السعودية الأولى عربيًّا والـ36 عالميًّا في نمو الأطفال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السعودية الأولى عربيًّا والـ36 عالميًّا في نمو الأطفال

تفوَّقت على الولايات المتحدة الأمريكية..

السعودية الأولى عربيًّا والـ36 عالميًّا في نمو الأطفال
  • 433
  • 0
  • 1
فريق التحرير
27 جمادى الآخر 1441 /  21  فبراير  2020   03:50 م

كشف تقرير حديث تحت عنوان «ما مستقبل أطفال العالم؟»، أن المملكة العربية السعودية تعتبر أفضل الدول لنمو الأطفال على مستوى الدول العربية والإسلامية، واحتلت المرتبة الـ36 عالميًّا متقدمة على الولايات المتحدة الأمريكية.

ويصنف مؤشر «ازدهار الأطفال» الذي نشرته مجلة «ذا لانسيت» الطبية، 180 دولة وفقًا لعدد من المؤشرات المؤثرة على نشأة الطفل.

وكانت الدول الرائدة (يصادف أنها أيضًا من أغنى دول العالم) تتبع أنظمة متميزة لرعاية الأطفال، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والسياسات البيئية.

وتحدد ترتيب الدول وفقًا لانبعاثات الكربون للفرد الواحد لكل دولة، وهو ما وضع دولًا مثل الولايات المتحدة وأستراليا بالقرب من القاع؛ إذ وجِد أن هذه الدول الغنية تُسهم في التهديدات الصحية العالمية نتيجة لتغير المناخ..

وكانت أعلى 10 دول هي النرويج وكوريا الجنوبية وهولندا وفرنسا وأيرلندا والدنمارك واليابان وبلجيكا وأيسلندا والمملكة المتحدة، وجاءت جمهورية إفريقيا الوسطى في المرتبة الأخيرة.

وكان العامل المشترك بين البلدان الأسوأ في تنشئة الأطفال هو ضعف الدخل، وبطبيعية الحال، ضعف الأنظمة التعليمية والصحية والبيئية أيضًا، وجاء ترتيب هذه البلدان كالآتي: أفغانستان وسيراليون وجنوب السودان ونيجيريا وغينيا ومالي والنيجر والصومال وتشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك