Menu

مقتل 11 جنديًّا من القوات الحكومية اليمنية بهجوم حوثي بالضالع

استهدف معسكر الصدرين بمحافظة الضالع..

قتل 11 جنديًّا من القوات الحكومية اليمنية وجرح 20 آخرون بقصف صاروخي نفذه الحوثيون على معسكر الصدرين في محافظة الضالع، بحسب «سكاي نيوز عربية». ويأتي الحادث بعد
مقتل 11 جنديًّا من القوات الحكومية اليمنية بهجوم حوثي بالضالع
  • 305
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قتل 11 جنديًّا من القوات الحكومية اليمنية وجرح 20 آخرون بقصف صاروخي نفذه الحوثيون على معسكر الصدرين في محافظة الضالع، بحسب «سكاي نيوز عربية».

ويأتي الحادث بعد أسبوع من استهداف القوات الحوثية، حفل تخرج لعسكريين تابعين لقوات الحزام الأمني، ما أدي لسقوط 7 قتلي. 

وفى وقت سابق، قال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، إن ميليشيا الحوثي الإرهابية تستجدي النظام الإيراني اتخاذ الأراضي والمياه الإقليمية اليمنية منطلقًا للثأر وما تسميه «عملية الرد» على مقتل قائد «فيلق القدس» بالحرس الثوري الإيراني في غارة أمريكية فجر الجمعة.

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، قال الإرياني: «إن البيانات والتصريحات التي أصدرها مرتزقة طهران من قيادات الميليشيا الحوثية منذ لحظة إعلان مقتل (سليماني) في غارة أمريكية بالعاصمة العراقية بغداد؛ تؤكد استعدادهم التام، بل واستجداءهم النظام الإيراني اتخاذ الأراضي والمياه الإقليمية اليمنية منطلقًا للثأر».

وأضاف: «نحذر مرتزقة طهران (الميليشيا الحوثية) من مغبة تحويل اليمن إلى مسرح صراع إيراني- أمريكي، وتعريض مصالح اليمن واليمنيين للخطر، وتقديمهما كبش فداء لأهداف النظام الإيراني وسياساته التدميرية في المنطقة، وما يبدو كأنه حرص إيراني على عدم الانجرار إلى مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة».

وتابع الإرياني: «عانى الشعب اليمني الأمرَّين، ولا يزال يدفع ثمن انقلاب الميليشيا الحوثية ومحاولات نظام طهران تحويل اليمن إلى منصة لاستهداف دول الجوار، وتهديد أمن الملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب»، لافتًا إلى أن أي مغامرات جديدة ستفتح الباب على المجهول، وتضاعف المأساة الإنسانية للمدنيين.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك