Menu
صاحب «أوراق قطر » يكشف.. كوادر الإخوان ومليارات الدوحة اخترقت أوروبا

قال كريستيان شينو، أحد مؤلفي الكتاب الشهير (أوراق قطر)، أن الدوحة تتفرد بكونها الممول الرئيسي الأبرز للإخوان حول العالم، رغم أن الجماعة الأم تأسست في مصر، لافتًا إلى أن استقرار الفكر الديني المتشدد في الإمارة الخليجية قربها من الإخوان الذين يتبنون الإيديولوجية ذاتها.

ويقيم أحد كبار شيوخ الإخوان، يوسف القرضاوي، في قطر؛ حيث توفر له قناة الجزيرة منبرًا يمكنه من خلالها الوصول إلى ملايين المسلمين حول العالم -بما في ذلك في أوروبا- وهي تفعل ذلك مرارًا وتكرارًا.

ويلفت الباحث في حوار له مع صحيفة تليبوليس الألمانية إلى انتشار كوادر الإخوان في العديد من البلدان الأوروبية مثل النمسا وسويسرا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا العظمى والسويد وإيطاليا ، وقبل عقود حصل سعيد رمضان، على سبيل المثال، وهو  صهر حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان، على الدكتوراه في كولونيا. ثم استقر  في سويسرا، ولكنه عمل أيضًا في النمسا وميونيخ. هناك أصبح رئيسًا لهيئة بناء المساجد التي انبثقت عنها مركز ميونخ الإسلامي (IZM).

وقد أصبحت لجنة بناء المساجد فيما بعد الجالية الإسلامية في جنوب ألمانيا، ثم الجالية الإسلامية في ألمانيا (IGD) وأخيرًا في عام 2018 تمت إعادة التسمية إلى عضو مؤسس في المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، وقد تم تعليق هذه العضوية مؤخرًا إذا اشتبه  في أنها كيان قريب من جماعة الإخوان.

كانت ميونيخ بمثابة الجسر الذي انتشر منه أعضاء الإخوان في المجتمعات الغربية. وقد قدمت أوروبا، أو الدستور الديمقراطي للمجتمعات الأوروبية، الفرصة لتطوير هياكل دائمة في ظل حماية القوانين والمؤسسات الديمقراطية.

وعن هدف الإخوان في أوروبا، قال شينو إن الإخوان يعتبرون أنفسهم حركة عالمية تمثل الأمة وهدفها نشر الإسلام في تفسير متشدد حول العالم.

وشدد شينو على أن الجماعة تستفيد من الإمارة - والعكس أيضًا صحيح. فالإخوان لديهم القوة البشرية ، والاتصالات التي تصل إلى قمة العلاقات السياسية المتشعبة، ويبدو أن لقطر موارد مالية بالمليارات لا تنضب.

ولفت شينو إلى أنه وقبل 5 سنوات من نشر أوراق قطر أصدر كتاب "قطر ، أسرار الخزنة، وكان عن قطر وتأثير الدولة الخليجية على الاقتصاد الفرنسي والأوروبي من خلال الاستثمارات. حاول الكتاب معرفة كيف يمكن لدولة صغيرة، بالكاد أكبر من كورسيكا، أن تملك كل شيء تقريبًا: الأندية الرياضية، وأسهم الشركات، والمجمعات الفندقية، وكأس العالم 2022.

2020-10-21T20:50:36+03:00 قال كريستيان شينو، أحد مؤلفي الكتاب الشهير (أوراق قطر)، أن الدوحة تتفرد بكونها الممول الرئيسي الأبرز للإخوان حول العالم، رغم أن الجماعة الأم تأسست في مصر، لافتً
صاحب «أوراق قطر » يكشف.. كوادر الإخوان ومليارات الدوحة اخترقت أوروبا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صاحب «أوراق قطر » يكشف.. كوادر الإخوان ومليارات الدوحة اخترقت أوروبا

ميونيخ كانت بمثابة الجسر الذي انتشر منه عناصر الجماعة..

صاحب «أوراق قطر » يكشف.. كوادر الإخوان ومليارات الدوحة اخترقت أوروبا
  • 1823
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 صفر 1442 /  12  أكتوبر  2020   10:38 م

قال كريستيان شينو، أحد مؤلفي الكتاب الشهير (أوراق قطر)، أن الدوحة تتفرد بكونها الممول الرئيسي الأبرز للإخوان حول العالم، رغم أن الجماعة الأم تأسست في مصر، لافتًا إلى أن استقرار الفكر الديني المتشدد في الإمارة الخليجية قربها من الإخوان الذين يتبنون الإيديولوجية ذاتها.

ويقيم أحد كبار شيوخ الإخوان، يوسف القرضاوي، في قطر؛ حيث توفر له قناة الجزيرة منبرًا يمكنه من خلالها الوصول إلى ملايين المسلمين حول العالم -بما في ذلك في أوروبا- وهي تفعل ذلك مرارًا وتكرارًا.

ويلفت الباحث في حوار له مع صحيفة تليبوليس الألمانية إلى انتشار كوادر الإخوان في العديد من البلدان الأوروبية مثل النمسا وسويسرا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا العظمى والسويد وإيطاليا ، وقبل عقود حصل سعيد رمضان، على سبيل المثال، وهو  صهر حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان، على الدكتوراه في كولونيا. ثم استقر  في سويسرا، ولكنه عمل أيضًا في النمسا وميونيخ. هناك أصبح رئيسًا لهيئة بناء المساجد التي انبثقت عنها مركز ميونخ الإسلامي (IZM).

وقد أصبحت لجنة بناء المساجد فيما بعد الجالية الإسلامية في جنوب ألمانيا، ثم الجالية الإسلامية في ألمانيا (IGD) وأخيرًا في عام 2018 تمت إعادة التسمية إلى عضو مؤسس في المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، وقد تم تعليق هذه العضوية مؤخرًا إذا اشتبه  في أنها كيان قريب من جماعة الإخوان.

كانت ميونيخ بمثابة الجسر الذي انتشر منه أعضاء الإخوان في المجتمعات الغربية. وقد قدمت أوروبا، أو الدستور الديمقراطي للمجتمعات الأوروبية، الفرصة لتطوير هياكل دائمة في ظل حماية القوانين والمؤسسات الديمقراطية.

وعن هدف الإخوان في أوروبا، قال شينو إن الإخوان يعتبرون أنفسهم حركة عالمية تمثل الأمة وهدفها نشر الإسلام في تفسير متشدد حول العالم.

وشدد شينو على أن الجماعة تستفيد من الإمارة - والعكس أيضًا صحيح. فالإخوان لديهم القوة البشرية ، والاتصالات التي تصل إلى قمة العلاقات السياسية المتشعبة، ويبدو أن لقطر موارد مالية بالمليارات لا تنضب.

ولفت شينو إلى أنه وقبل 5 سنوات من نشر أوراق قطر أصدر كتاب "قطر ، أسرار الخزنة، وكان عن قطر وتأثير الدولة الخليجية على الاقتصاد الفرنسي والأوروبي من خلال الاستثمارات. حاول الكتاب معرفة كيف يمكن لدولة صغيرة، بالكاد أكبر من كورسيكا، أن تملك كل شيء تقريبًا: الأندية الرياضية، وأسهم الشركات، والمجمعات الفندقية، وكأس العالم 2022.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك