Menu


عمليات مداهمة للجيش السريلانكي بحثًا عن منفذي هجمات «أحد الفصح»

تتم في 3 مناطق خارج كولومبو

بدأ الجيش السريلانكي، اليوم السبت، عمليات مداهمة في محاولة للعثور على أعضاء في التنظيم الإرهابي المحلي، الذي نفّذ اعتداءات أحد الفصح، التي أسفرت عن 258 قتيلًا و
عمليات مداهمة للجيش السريلانكي بحثًا عن منفذي هجمات «أحد الفصح»
  • 77
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بدأ الجيش السريلانكي، اليوم السبت، عمليات مداهمة في محاولة للعثور على أعضاء في التنظيم الإرهابي المحلي، الذي نفّذ اعتداءات أحد الفصح، التي أسفرت عن 258 قتيلًا و500 جريح.

ونقلت فضائية «العربية» عن مسؤول عسكري (لم تسمه) قوله، في تصريحات لصحفيين،: «تجري حاليًّا عمليات تطويق وبحث، خاصة في ثلاث مناطق خارج كولومبو»، لافتًا إلى إجراء عمليات مماثلة في شمال غرب البلاد؛ حيث أدت أعمال شغب ضد مسلمين إلى مقتل شخص، وتسببت في تدمير مئات المحال التجارية والمنازل التي يملكها مسلمون، بالإضافة إلى مساجد.

وأوقفت قوات الأمن عددًا كبيرًا من الأشخاص، الذين يُشتبه بارتباطهم بالاعتداءات وبأعمال العنف ضد مسلمين.

ورغم أنّ السلطات المحلية تنظر إلى الأمر؛ باعتبار أنّ التهديد الأمني تراجع، إلا أنّ الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا قرر الأربعاء الماضي، التمديد شهرًا لحالة الطوارئ المفروضة منذ الاعتداءات الانتحارية التي وقعت في 21 أبريل الماضي؛ بهدف الحفاظ على الأمن العام.

ونفّذ انتحاريون ينتمون إلى حركة متطرفة محلية محظورة، هي «جماعة التوحيد الوطنية»، اعتداءات في يوم عيد الفصح استهدفت فنادق فخمة وكنائس في الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.

وتبنى تنظيم «داعش الإرهابي»، الذي أعلنت «جماعة التوحيد الوطنية» مبايعته في شريط مصوّر، الهجمات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك