Menu
الإرياني: المجتمع الدولي صامت أمام مجازر ميليشيا الحوثي

ندد معمر الإرياني، وزير الإعلام والثقافة اليمني، باستمرار «تعامي» المجتمع الدولي عن المجازر والفظائع التي ترتكبها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بشكل يومي بحق المدنيين في محافظة مأرب.

وشدد الإرياني، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، على أن ما يحدث من المجتمع الدولي يؤكد انتهاجه سياسة الكيل بمكيالين، ويعطي إشارات سلبية للميليشيا للاستمرار في جرائمها وانتهاكاتها التي يذهب ضحيتها الأبرياء من النساء والأطفال.

وأوضح وزير الإعلام اليمني، أن المجتمع الدولي مارس ضغوطًا على الحكومة الشرعية لوقف العمليات العسكرية باتجاه العاصمة المختطفة ‎صنعاء بعد تقدم الجيش اليمني في مديرية نهم على بعد 6 كيلومترات من نقيل بن غيلان وعشرين كيلومترًا من العاصمة، بحجة المخاطر على المدنيين والكثافة السكانية، وتفاقم الأوضاع الإنسانية.

‏وتابع في سلسلة تغريدات: تكرر الأمر مع الضغوط الدولية لوقف العملية العسكرية لتحرير مدينة وميناء الحديدة بعد أن كانت المعارك على أبواب المدينة، بحجة الأوضاع الإنسانية والمخاطر على المدنيين، وسلامة البنية التحتية للمدينة وموانيها، ورعت الأمم المتحدة اتفاق السويد الذي لم تنفذ ميليشيا الحوثي أيًّا من بنوده.


اقرا أيضًا:

رئيس الوزراء اليمني يستقبل مبعوث الأمم المتحدة في عدن

2021-11-14T02:47:12+03:00 ندد معمر الإرياني، وزير الإعلام والثقافة اليمني، باستمرار «تعامي» المجتمع الدولي عن المجازر والفظائع التي ترتكبها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بشكل يومي بحق
الإرياني: المجتمع الدولي صامت أمام مجازر ميليشيا الحوثي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الإرياني: المجتمع الدولي صامت أمام مجازر ميليشيا الحوثي

الإرياني: المجتمع الدولي صامت أمام مجازر ميليشيا الحوثي
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 صفر 1443 /  05  أكتوبر  2021   05:59 م

ندد معمر الإرياني، وزير الإعلام والثقافة اليمني، باستمرار «تعامي» المجتمع الدولي عن المجازر والفظائع التي ترتكبها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بشكل يومي بحق المدنيين في محافظة مأرب.

وشدد الإرياني، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، على أن ما يحدث من المجتمع الدولي يؤكد انتهاجه سياسة الكيل بمكيالين، ويعطي إشارات سلبية للميليشيا للاستمرار في جرائمها وانتهاكاتها التي يذهب ضحيتها الأبرياء من النساء والأطفال.

وأوضح وزير الإعلام اليمني، أن المجتمع الدولي مارس ضغوطًا على الحكومة الشرعية لوقف العمليات العسكرية باتجاه العاصمة المختطفة ‎صنعاء بعد تقدم الجيش اليمني في مديرية نهم على بعد 6 كيلومترات من نقيل بن غيلان وعشرين كيلومترًا من العاصمة، بحجة المخاطر على المدنيين والكثافة السكانية، وتفاقم الأوضاع الإنسانية.

‏وتابع في سلسلة تغريدات: تكرر الأمر مع الضغوط الدولية لوقف العملية العسكرية لتحرير مدينة وميناء الحديدة بعد أن كانت المعارك على أبواب المدينة، بحجة الأوضاع الإنسانية والمخاطر على المدنيين، وسلامة البنية التحتية للمدينة وموانيها، ورعت الأمم المتحدة اتفاق السويد الذي لم تنفذ ميليشيا الحوثي أيًّا من بنوده.


اقرا أيضًا:

رئيس الوزراء اليمني يستقبل مبعوث الأمم المتحدة في عدن

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك