Menu
ميركل: لن نسمح بتكرار السيناريو السوري في ليبيا

صرَّحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، في خطابها أمام المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، بأن أوروبا لها مصلحة في منع تصاعد الصراع في ليبيا؛ طالما أن ذلك قد يُطلق العنان لموجة لجوء؛ على غرار ما حدث جراء الصراع في سوريا.

وحسب موقع (dw) الألماني، فإن ميركل دافعت مجددًا عن قرارها عام 2015 في استقبال مئات الألوف من اللاجئين، قائلة: لم يكن الخطأ في استقبال هؤلاء الذين وقفوا على أبوابنا، بل الخطأ كان بعدم الاهتمام مبكرًا بالظروف التي عجّلت بخروجهم من بلادهم.

 وبالنظر للوضع في ليبيا، التي مزقتها الحرب الأهلية، شددت ميركل على أنه ينبغي ألا يتكرر ما حدث في سوريا هناك، وأن يتحول الصراع في ليبيا إلى حرب جديدة بالوكالة.

وركزت ميركل في خطابها أمام منتدى دافوس، على أهمية حماية المناخ، معتبرة أنها قضية وجودية، قائلة: مسألة تحقيق أهداف اتفاقية باريس يمكن أن تكون قضية بقاء على قيد الحياة بالنسبة للقارة بأكملها.. ولذلك هناك ضغط عمل في هذا الشأن.

وأضافت، أن هدف الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري لا يمكن أن يتحقق عبر الالتزامات الحالية للدول، قائلة: يتعين على العالم اتخاذ تحرك مشترك، موضحة أن مهمة البقاء تحت 1.5 درجة مئوية تعني بالنسبة لأوروبا أنه يجب أن يلتزم المرء  بالحياد المناخي حتى عام 2050 .

اقرا ايضًا:

البرلمان العربي يعدد الجرائم المترتبة على تحالف أردوغان - السراج في ليبيا

مصرع 28 من «مرتزقة أردوغان» في ليبيا.. وتحذير من «انتهاكات تركية»

2020-10-19T01:04:59+03:00 صرَّحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، في خطابها أمام المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، بأن أوروبا لها مصلحة في منع تصاعد الصراع في ليبيا؛ طالم
ميركل: لن نسمح بتكرار السيناريو السوري في ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميركل: لن نسمح بتكرار السيناريو السوري في ليبيا

أكدت أن لأوروبا مصلحة في منع تصاعد الصراع هناك

ميركل: لن نسمح بتكرار السيناريو السوري في ليبيا
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 جمادى الأول 1441 /  24  يناير  2020   01:33 ص

صرَّحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، في خطابها أمام المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، بأن أوروبا لها مصلحة في منع تصاعد الصراع في ليبيا؛ طالما أن ذلك قد يُطلق العنان لموجة لجوء؛ على غرار ما حدث جراء الصراع في سوريا.

وحسب موقع (dw) الألماني، فإن ميركل دافعت مجددًا عن قرارها عام 2015 في استقبال مئات الألوف من اللاجئين، قائلة: لم يكن الخطأ في استقبال هؤلاء الذين وقفوا على أبوابنا، بل الخطأ كان بعدم الاهتمام مبكرًا بالظروف التي عجّلت بخروجهم من بلادهم.

 وبالنظر للوضع في ليبيا، التي مزقتها الحرب الأهلية، شددت ميركل على أنه ينبغي ألا يتكرر ما حدث في سوريا هناك، وأن يتحول الصراع في ليبيا إلى حرب جديدة بالوكالة.

وركزت ميركل في خطابها أمام منتدى دافوس، على أهمية حماية المناخ، معتبرة أنها قضية وجودية، قائلة: مسألة تحقيق أهداف اتفاقية باريس يمكن أن تكون قضية بقاء على قيد الحياة بالنسبة للقارة بأكملها.. ولذلك هناك ضغط عمل في هذا الشأن.

وأضافت، أن هدف الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري لا يمكن أن يتحقق عبر الالتزامات الحالية للدول، قائلة: يتعين على العالم اتخاذ تحرك مشترك، موضحة أن مهمة البقاء تحت 1.5 درجة مئوية تعني بالنسبة لأوروبا أنه يجب أن يلتزم المرء  بالحياد المناخي حتى عام 2050 .

اقرا ايضًا:

البرلمان العربي يعدد الجرائم المترتبة على تحالف أردوغان - السراج في ليبيا

مصرع 28 من «مرتزقة أردوغان» في ليبيا.. وتحذير من «انتهاكات تركية»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك