Menu


بالصور..نائب رئيس غرفة مكة: إنشاء وزارة الصناعة يحقِّق مطالب المرحلة

التقى مسؤولي الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله

أكَّد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، رئيس لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية نايف بن مشعل الزايدي، اليوم الاثنين، أنَّ إنشاء وزا
بالصور..نائب رئيس غرفة مكة: إنشاء وزارة الصناعة يحقِّق مطالب المرحلة
  • 128
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكَّد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، رئيس لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية نايف بن مشعل الزايدي، اليوم الاثنين، أنَّ إنشاء وزارة الصناعة والثروة المعدنية من شأنه تحقيق مطالب المرحلة.

وخلال لقاء اللجنة بمسؤولي الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في مقر غرفة مكة المكرمة، قدّم الزايدي شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، على تكرمهما بإنشاء الوزارة، واختيار بندر إبراهيم عبدالله الخريف أحد الكفاءات الوطنية الشابة، لقيادة سفينة الصناعة والثروة المعدنية بكفاءة الخبراء ودراية العلماء.

وقال الزايدي: «كان لجهود اللجنة الوطنية الصناعية بقيادة المهندس أسامة الزامل أثر فعّال في إنشاء الوزارة الوليدة، بعد أن رفعت توصياتها في هذا الصدد إلى مقام سمو ولي العهد فكان إنشاء وزارة الصناعة والثروة المعدنية».

وأضاف: «نستهل أعمال اللجنة الموقرة، وبين أيدينا رصيد ثمين من الأوامر الملكية والقرارات الطموحة التي تؤكّد عزم قيادتنا الرشيدة على خلق اقتصاد متين ومجتمع مثالي معافى، ومناخ استثماري جاذب يقود لمجتمع حيوي في وطن طموح».

واطلعت اللجنة على الفرص الاستثمارية الواعدة بالوادي الصناعي؛ حيث وصل عدد الشركات حاليًّا إلى 116 شركة، تعمل في ستة قطاعات رئيسية هي المنتجات الدوائية، والسلع الغذائية والاستهلاكية، والخدمات اللوجستية، والصناعات البلاستيكية، ومواد الإنشاء والبناء وقطاع صناعة وتجميع المركبات والآليات.

وبدأت بعض الشركات عمليات تصدير منتجاتها عبر ميناء الملك عبدالله، الذي يعد ثاني أكبر ميناء بالمملكة، ويتميّز بموقعه الاستراتيجي الجاذب للاستثمار في الوادي الصناعي.

ويتميز الوادي الصناعي، إضافةً إلى بنيته التحتية المتطورة، بعدة مميزات منها وجود منطقة مخصصة للغاز تحت التطوير بمساحة تصل إلى 4.5 مليون متر تقريبًا متوفرة لعدة استخدامات، ويتفرّد أيضًا بتخصيص أراضٍ للاستخدام الصناعي واللوجستي للبيع بمساحات مختلفة تبدأ من 20 ألف متر مربع، ودفعات ميسرة تصل إلى عشر سنوات كمنتج جاء استجابة لمطالب متزايدة من المستثمرين المحليين لامتلاك أراضٍ صناعية.

ومن أهم المحفزات للمستثمرين في الوادي الصناعي بالخصوص ومدينة الملك عبدالله بالعموم هو وجود هيئة المدن الاقتصادية كجهة مشرعة للمستثمرين، بالإضافة إلى الموقع الاستراتيجي واتصاله المباشر بشبكة الطرق الوطنية، وحلول متنوعة للأراضي، فضلًا عن وجود محطة لقطار الحرمين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك