Menu


رد الفعل الأمريكي على القصف الإيراني يدفع بأسعار النفط إلى التراجع الحاد

برميل الذهب الأسود يقفز إلى 59.61 دولار

رد الفعل الأمريكي على القصف الإيراني يدفع بأسعار النفط إلى التراجع الحاد
  • 663
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
14 جمادى الأول 1441 /  09  يناير  2020   04:42 ص

تراجعت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط بشدَّة في ختام تعاملات الأربعاء بعد الارتفاع الكبير لها في بداية التعاملات على خلفية القصف الإيراني لقواعد عسكرية أمريكية بالعراق.

جاء تراجع الأسعار على خلفية ردّ الفعل الأمريكي الهادئ على القصف الإيراني الذي لم يسفر عن وقوع خسائر في صفوف الأمريكيين، وإعلان إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاعًا غير متوقّع لمخزون النفط الخام في الأسبوع الماضي.

وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي، في ختام التعاملات بمقدار 3.09 دولار أي بنسبة 4.9% إلى 59.61 دولار للبرميل، وكان السعر قد تراجع في ختام تعاملات أمس بمقدار 0.57 دولار أي بنسبة 0.9% إلى 62.70 دولار للبرميل.

كانت المخاوف اشتدَّت صباح الأربعاء من احتمالات اتساع نطاق الصراع في الشرق الأوسط، بعد القصف الصاروخي الإيراني للقواعد الأمريكية في العراق، ولكن هذه المخاوف تراجعت على مدار اليوم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اعتزامه فرض عقوبات جديدة على إيران، ردًا على القصف الصاروخي ولم يتحدث عن رد عسكري.

من ناحية أخرى، أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الصادرة الأربعاء ارتفاع مخزون النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، وهو ما أدَّى إلى استمرار تراجع أسعار النفط الخام بعد ارتفاعها في أيام التداول الثلاثة الماضية.

وذكرت الإدارة أنَّ المخزون ارتفع خلال الأسبوع المنتهي يوم 3 يناير الحالي بمقدار 1.2 مليون برميل إلى  431.1 مليون برميل.

كما ذكرت الإدارة أنَّ مخزون البنزين ارتفع بمقدار 9.1 مليون برميل إلى 251.6 مليون برميل بنهاية الأسبوع الماضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي تراجعت فيه صادرات النفط الأمريكي عن مستوياتها القياسية التي سجلتها خلال الأسبوع قبل الماضي، لتنخفض بمقدار 1.4 مليون برميل يوميًا تقريبًا، لكنَّها ظلت فوق مستوى 3 ملايين برميل يوميًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك