Menu

ركلات الترجيح تمنح الزمالك كأس الكونفيدرالية الإفريقية

ثاني الفرق المصرية التي تتوج بلقب البطولة

توج الزمالك المصري ببطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية الإفريقية) للمرة الأولى في تاريخه، عقب فوزه 5/ 3 بركلات الترجيح على ضيفه نهضة بركان الم
ركلات الترجيح تمنح الزمالك كأس الكونفيدرالية الإفريقية
  • 704
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توج الزمالك المصري ببطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية الإفريقية) للمرة الأولى في تاريخه، عقب فوزه 5/ 3 بركلات الترجيح على ضيفه نهضة بركان المغربي مساء الأحد في إياب نهائي المسابقة القارية على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية المصرية.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بفوز الزمالك بهدف نظيف أحرزه محمود علاء من ركلة جزاء في الدقيقة 55، وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب التي جرت بالمغرب يوم الأحد الماضي، ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية لمصلحة الفريق المصري.

وبات الزمالك ثاني الفرق المصرية التي توجت بلقب البطولة بعدما سبقه غريمه التقليدي الأهلي، الذي توج باللقب عام 2014.

وتعد هذه هي البطولة الإفريقية الأولى التي يتوج بها الزمالك منذ 16 عامًا، حيث ترجع المرة الأخيرة التي وقف خلالها الفريق الأبيض على منصات التتويج الإفريقية إلى عام 2003، عندما فاز ببطولة كأس السوبر الإفريقي على حساب الوداد البيضاوي المغربي.

لم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث بدأت بهجوم مكثف من جانب الزمالك، الذي طالب لاعبوه بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة السادسة بعدما لمست الكرة يد أحد لاعبي بركان، لكن حكم المباراة الإثيوبي باملاك تسيما أشار باستمرار اللعب.

ورد بركان بهجمة سريعة في الدقيقة التالية، عندما تلقى حمدي لاتشير تمريرة عرضية من جهة اليمين، ليسدد دون مضايقة من أحد داخل منطقة الجزاء، ولكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.

وأهدر يوسف أوباما فرصة مؤكدة للزمالك في الدقيقة السابعة، حينما تلقى تمريرة أمامية ليجد نفسه منفردًا بالمرمى، ولكنه سدد برعونة لتعلو الكرة العارضة بقليل.

بمرور الوقت، اكتسب نهضة بركان بعضًا من الثقة، وسدد محمد عزيز من خارج المنطقة في الدقيقة 12، لكن الكرة اصطدمت في جسد محمود حمدي الونش، فيما سدد لابا كودجو من خارج المنطقة في الدقيقة 19 مرت فوق العارضة مباشرة.

استشعر الزمالك الحرج، وبدأ في تنظيم صفوفه ومبادلة بركان الهجمات، وسدد إبراهيم حسن من خارج المنطقة في الدقيقة 24، لكن الكرة مرت فوق العارضة.

وتابع يوسف أوباما تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 29، ليسدد ضربة رأس لكنها افتقدت للدقة لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن.

هدأ إيقاع اللعب خلال الوقت المتبقي من الشوط الأول، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون أدنى خطورة على المرميين، لينتهي الشوط بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب الزمالك، وسدد حميد أحداد من داخل المنطقة في الدقيقة 51، لكنها مرت بعيدة عن المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة 53 حصول الفريق الأبيض على ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد العربي الناجي لاعب الفريق المغربي داخل منطقة جزاء فريقه.

ولجأ حكم المباراة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) التي أشارت بصحة ركلة جزاء للزمالك، التي أحرز من خلالها محمود علاء هدفًا لأصحاب الأرض في الدقيقة 55.

حاول الزمالك استغلال حالة الارتباك التي بدت على لاعبي الفريق المغربي بعد هدف علاء، لكن الهجمات البيضاء افتقدت للدقة في اللمسة الأخيرة.

أجرى بركان تبديله الأول في الدقيقة 69 بنزول محمد فرحان بدلًا من سمير أوداري، ليرد الزمالك بتبديله الأول في الدقيقة 70 بنزول أحمد سيد (زيزو) بدلًا من إبراهيم حسن.

وكاد زيزو أن يضاعف النتيجة للزمالك في الدقيقة 72، بعدما تهيأت أمامه الكرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكنه أطاح بالكرة بعيدًا تمامًا عن المرمى، فيما سدد محمود عبدالمنعم (كهربا) فرصة مؤكدة في الدقيقة 75 عندما تابع تمريرة عرضية من جهة اليسار، ليسدد ضربة رأس على يمين عبدالعالي المحمدي حارس مرمى بركان، الذي أبعد الكرة لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ورد بركان بهجمة سريعة في الدقيقة 77 انتهت بتسديدة من لابا كودجو أبعدها محمود عبدالرحيم جنش حارس مرمى الزمالك لركنية لم تسفر عن أي جديد.

في المقابل، أطلق زيزو تسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 80 ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل، في حين سدد أحداد من على حدود المنطقة واضعًا الكرة على يسار المحمدي الذي أبعدها ببراعة في الدقيقة 82.

دفع الزمالك بتبديله الثاني في الدقيقة 83 بنزول محمود عبدالعزيز بدلًا من محمد إبراهيم، فيما أجرى بركان تبديله الثاني أيضًا بنزول سلمان ولد الحاج بدلًا من أمين الكاس.

وأجرى الزمالك التبديل الثالث الأخير في الدقيقة 88 بنزول المهاجم المغربي خالد بوطيب بدلًا من حميد أحداد.

ولعب نهضة بركان بعشرة لاعبين بدءًا من الدقيقة 90 بعدما تم طرد لاعبه عمر النمساوي بداعي قيامه بضرب كهربا بدون كرة، وذلك بعد اللجوء إلى تقنية (فار).

لم يستفد الزمالك من النقص العددي في صفوف منافسه خلال الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، الذي بلغ ثلاث دقائق ليطلق صفارة النهاية معلنا اللجوء إلى ركلات الترجيح.

وسجل الزمالك جميع ركلاته الخمس من خلال خالد بوطيب ومحمود علاء وعبدالله جمعة ويوسف أوباما ومحمود سيد (زيزو).

في المقابل، سجل لبركان كل من إسماعيل المقدم ولابا كودجو وإيسوفو دايو، فيما أهدر حمدي لاتشير، الذي وضع الكرة خارج المرمى، ليتوج الزمالك باللقب للمرة الأولى في تاريخه.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك