Menu

ارتفاع عدد وفيات الأمريكيين بسبب السجائر الإلكترونية إلى 47 شخصًا

ترامب يخطِّط لرفع الحد الأدنى لسن شرائها..

أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة يوم الخميس، أن عدد الوفيات الناجمة عن مرض رئة غامض مرتبط باستخدام السجائر الإلكترونية ارتفع إل
ارتفاع عدد وفيات الأمريكيين بسبب السجائر الإلكترونية إلى 47 شخصًا
  • 9
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة يوم الخميس، أن عدد الوفيات الناجمة عن مرض رئة غامض مرتبط باستخدام السجائر الإلكترونية ارتفع إلى 47.

وقالت الهيئة الصحية الأمريكية إن الضحايا كانوا من 25 ولاية أمريكية وكانت أعمارهم تتراوح بين 17 و75 عامًا. وأكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن هناك حتى الآن ألفين و290 حالة إصابة بمرض الرئة المرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال إنه يخطط لرفع الحد الأدنى لسن شراء السجائر الإلكترونية في استجابة لتفشي مرض الرئة المميت.

قالت مراكز السيطرة على الأمراض مؤخرًا إنهم عثروا على أسيتات فيتامين إي في جميع عينات السوائل التي تم جمعها من رئتي 29 مريضًا من 10 ولايات.

وفيات السجائر الإلكترونية

كان مسؤولون أمريكيون في مجال الصحة قالوا أوائل نوفمبر، إنهم توصلوا إلى انفراجة في جهود البحث والتحقيق بشأن سبب مرض الرئة الغامض المرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية.

وأعلن مركز الوقاية والسيطرة على الأمراض «سي دي سي» إن الباحثين وجدوا خلات فيتامين (هـ) في جميع عينات السوائل التي تم جمعها من رئتي 29 مريضًا من 10 ولايات.

وأوضحت الهيئة الصحية الأمريكية في بيان، أن هذه هي المرة الأولى التي تكتشف فيها مادة كيميائية محتملة تثير القلق في عينات بيولوجية من مرضى يعانون إصابات في الرئة.

وتعد خلات فيتامين (هـ) زيتا مشتقا من فيتامين (هـ) ويستخدم كمادة مضافة في إنتاج منتجات التدخين الإلكتروني.

وذكر مركز الوقاية والسيطرة على الأمراض، أن معظم أولئك الذين أصيبوا بالمرض قد أفادوا باستخدام منتجات تحتوي على مادة «تي إتش سي» وهي العنصر الرئيس المؤثر في التأثير النفسي في الماريجوانا.

وقد تكون السجائر الإلكترونية أكثر ضررًا لقلب المدخن من سجائر التبغ التقليدية، هذا ما توصلت إليه دراسة جديدة لمركز سيدرسيناي الطبي بلوس أنجلوس، والذي تم تقديمه مؤخرًا في مؤتمر علمي لجمعية القلب الأمريكية.

وخلال الدراسة الأخيرة قارن الباحثون قلوب 10 من غير المدخنين بقلوب 10 من مدخني التبغ و10 من مدخني السجائر الإلكترونية، وكان جميع الأشخاص الذين شملتهم الدراسة أقل من 40 عامًا، وجميعهم كانوا بصحة جيدة، ولاحظوا تأثير نوبة معتدلة من التمرينات على هؤلاء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك