Menu
مساعد مورينيو السابق الأقرب للفوز بتدريب «الهلال»

اقتربت إدارة نادي الهلال من حسم هوية المدير الفني الجديد لفريقها الأول لكرة القدم، والذي سوف يخلف البرازيلي روجيرو ميكالي، حيث لم يقدم الزعيم تحت قيادته المستوى المطلوب، فالفريق يعاني بالدوري السعودي للمحترفين من تذبذب النتائج وتراجع المستوى رغم تصدره لجدول الترتيب، بينما تأهل بصعوبة شديدة إلى ثمن نهائي أبطال آسيا.

وتولى ميكالي منصب المدير الفني للهلال بشكل مؤقت خلف الروماني رازفان لوشيسكو، الذي تمت إقالته في فبراير الماضي بسبب سوء النتائج، وقاد المدرب البرازيلي كتيبة الزعيم في 12 مباراة حقق الفوز في 7 وتعادل في واحدة وخسر 4 مباريات، آخرها أمام شباب الأهلي دبي الإماراتي نتيجة 0-2، ليتأهل إلى ثمن نهائي البطولة الآسيوية ضمن أفضل 3 أندية احتلت المركز الثاني بمجموعتها، بحسب موقع «transfermarkt».

واشتملت قائمة المرشحين لتدريب الهلال العديد من المدربين المميزين، مثل الروماني ميريل رادوي، المدير الفني الحالي لمنتخب رومانيا الأول، والذي سبق له اللعب ضمن صفوف الزعيم خلال الفترة من 2009 إلى 2011، وتوج معه بلقب الدوري السعودي للمحترفين «مرتين».

وبدأ رادوي مسيرته التدريبية الاحترافية عام 2015 مع نادي ستيوا بوخارست الروماني قبل أن يتولى مهمة تدريب منتخب بلاده تحت 21 عاماً ثم المنتخب الأول عام 2019.

وكانت تقارير صحفية برتغالية قد تحدثت عن اقتراب البرتغالي بيدرو مارتينيز، المدير الفني لفريق أولمبياكوس اليوناني، من خلافة ميكالي.

فبحسب صحيفة «Desporto ao Minuto» البرتغالية، فإن مارتينيز يرتبط بعقدٍ ساري المفعول مع أولمبياكوس حتى نهاية الموسم المقبل، ولكن احتمالية رحيله عن تدريب الفريق في الصيف محتملة، وأن الهلال قد يكون وجهته المقبلة.

وأشارت الصحيفة البرتغالية إلى أن نادي الهلال يرغب بشدة في الحصول على توقيع مارتينيز لتدريب الفريق، بعد أن بدأ يبحث عن حل جديد للقيادة الفنية، عقب سلسلة النتائج السيئة التي يقدمها مع روجيرو ميكالي.

كما دخل البرتغالي الأخر خورخي خيسوس، مدرب الهلال السابق، إلى دائرة المرشحين من أجل العودة لقيادة الزعيم مجدداً، رغم رحيله غير المتوقع بعد خلافات مع إدارة النادي.

وتولى خيسوس تدريب الهلال خلال الفترة من يوليو 2018 حتى يونيو 2019 وحقق نتائج جيدة في مختلف البطولات.

ودرب خيسوس، فريق فلامنجو البرازيلي بعد ذلك وحقق معهم نتائج جيدة وحاليًّا يتولى تدريب بنفيكا البرتغالي ويرتبط بعقدٍ معه حتى 2022.

وأشارت صحيفة «maisfutebol» البرتغالية، في وقت سابق، إلى أن إدارة نادي الهلال فتحت خط مفاوضات مع المدرب ماركو سيلفا منذ شهر فبراير الماضي، إلا أنها لم تنجح في إقناع مدرب إيفرتون السابق حتى الآن، ولكنها ترى أنه أفضل الحلول.

وأخيرًا، يظل البرتغالي خوسيه مورايس الأقرب لخلافة ميكالي بعدما توصلت إدارة الهلال إلى اتفاق شبه نهائي معه حول تولى المهمة في الفترة المقبلة.

وسبق أن قاد مورايس نادي الشباب قبل 6 سنوات، وحقق معه لقب كأس السوبر السعودي وكذلك نادي الحزم من 2007 إلى 2008، وتولى تدريب العديد من الأندية والمنتخبات، أبرزها الترجي التونسي ومنتخب اليمن وأنطاليا سبور التركي وأيك أثينا اليونان وجونبك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، كما عمل كمدرب مساعد مع المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو في أندية تشيلسي الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي وبورتو البرتغالي.

وخلال مسيرته كمدرب حقق 4 بطولات هي الدوري الكوري الجنوبي «مرتين» وكأس كوريا الجنوبية وكأس السوبر السعودي.

اقرأ أيضًا: 

نجم الهلال ضمن التشكيلة المثالية لسادس جولات دوري أبطال آسيا

2021-05-09T01:17:26+03:00 اقتربت إدارة نادي الهلال من حسم هوية المدير الفني الجديد لفريقها الأول لكرة القدم، والذي سوف يخلف البرازيلي روجيرو ميكالي، حيث لم يقدم الزعيم تحت قيادته المستوى
مساعد مورينيو السابق الأقرب للفوز بتدريب «الهلال»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مساعد مورينيو السابق الأقرب للفوز بتدريب «الهلال»

سبق له قيادة الشباب والحزم

مساعد مورينيو السابق الأقرب للفوز بتدريب «الهلال»
  • 2436
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 رمضان 1442 /  01  مايو  2021   05:50 م

اقتربت إدارة نادي الهلال من حسم هوية المدير الفني الجديد لفريقها الأول لكرة القدم، والذي سوف يخلف البرازيلي روجيرو ميكالي، حيث لم يقدم الزعيم تحت قيادته المستوى المطلوب، فالفريق يعاني بالدوري السعودي للمحترفين من تذبذب النتائج وتراجع المستوى رغم تصدره لجدول الترتيب، بينما تأهل بصعوبة شديدة إلى ثمن نهائي أبطال آسيا.

وتولى ميكالي منصب المدير الفني للهلال بشكل مؤقت خلف الروماني رازفان لوشيسكو، الذي تمت إقالته في فبراير الماضي بسبب سوء النتائج، وقاد المدرب البرازيلي كتيبة الزعيم في 12 مباراة حقق الفوز في 7 وتعادل في واحدة وخسر 4 مباريات، آخرها أمام شباب الأهلي دبي الإماراتي نتيجة 0-2، ليتأهل إلى ثمن نهائي البطولة الآسيوية ضمن أفضل 3 أندية احتلت المركز الثاني بمجموعتها، بحسب موقع «transfermarkt».

واشتملت قائمة المرشحين لتدريب الهلال العديد من المدربين المميزين، مثل الروماني ميريل رادوي، المدير الفني الحالي لمنتخب رومانيا الأول، والذي سبق له اللعب ضمن صفوف الزعيم خلال الفترة من 2009 إلى 2011، وتوج معه بلقب الدوري السعودي للمحترفين «مرتين».

وبدأ رادوي مسيرته التدريبية الاحترافية عام 2015 مع نادي ستيوا بوخارست الروماني قبل أن يتولى مهمة تدريب منتخب بلاده تحت 21 عاماً ثم المنتخب الأول عام 2019.

وكانت تقارير صحفية برتغالية قد تحدثت عن اقتراب البرتغالي بيدرو مارتينيز، المدير الفني لفريق أولمبياكوس اليوناني، من خلافة ميكالي.

فبحسب صحيفة «Desporto ao Minuto» البرتغالية، فإن مارتينيز يرتبط بعقدٍ ساري المفعول مع أولمبياكوس حتى نهاية الموسم المقبل، ولكن احتمالية رحيله عن تدريب الفريق في الصيف محتملة، وأن الهلال قد يكون وجهته المقبلة.

وأشارت الصحيفة البرتغالية إلى أن نادي الهلال يرغب بشدة في الحصول على توقيع مارتينيز لتدريب الفريق، بعد أن بدأ يبحث عن حل جديد للقيادة الفنية، عقب سلسلة النتائج السيئة التي يقدمها مع روجيرو ميكالي.

كما دخل البرتغالي الأخر خورخي خيسوس، مدرب الهلال السابق، إلى دائرة المرشحين من أجل العودة لقيادة الزعيم مجدداً، رغم رحيله غير المتوقع بعد خلافات مع إدارة النادي.

وتولى خيسوس تدريب الهلال خلال الفترة من يوليو 2018 حتى يونيو 2019 وحقق نتائج جيدة في مختلف البطولات.

ودرب خيسوس، فريق فلامنجو البرازيلي بعد ذلك وحقق معهم نتائج جيدة وحاليًّا يتولى تدريب بنفيكا البرتغالي ويرتبط بعقدٍ معه حتى 2022.

وأشارت صحيفة «maisfutebol» البرتغالية، في وقت سابق، إلى أن إدارة نادي الهلال فتحت خط مفاوضات مع المدرب ماركو سيلفا منذ شهر فبراير الماضي، إلا أنها لم تنجح في إقناع مدرب إيفرتون السابق حتى الآن، ولكنها ترى أنه أفضل الحلول.

وأخيرًا، يظل البرتغالي خوسيه مورايس الأقرب لخلافة ميكالي بعدما توصلت إدارة الهلال إلى اتفاق شبه نهائي معه حول تولى المهمة في الفترة المقبلة.

وسبق أن قاد مورايس نادي الشباب قبل 6 سنوات، وحقق معه لقب كأس السوبر السعودي وكذلك نادي الحزم من 2007 إلى 2008، وتولى تدريب العديد من الأندية والمنتخبات، أبرزها الترجي التونسي ومنتخب اليمن وأنطاليا سبور التركي وأيك أثينا اليونان وجونبك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، كما عمل كمدرب مساعد مع المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو في أندية تشيلسي الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي وبورتو البرتغالي.

وخلال مسيرته كمدرب حقق 4 بطولات هي الدوري الكوري الجنوبي «مرتين» وكأس كوريا الجنوبية وكأس السوبر السعودي.

اقرأ أيضًا: 

نجم الهلال ضمن التشكيلة المثالية لسادس جولات دوري أبطال آسيا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك