alexametrics
Menu


الطائفة الإنجيلية بمصر عن حريق كاتدرائية نوتردام: فقدنا جزءًا مهمًّا من تراث الإنسانية

عبّرت عن حزنها البالغ تجاه الحادث

الطائفة الإنجيلية بمصر عن حريق كاتدرائية نوتردام: فقدنا جزءًا مهمًّا من تراث الإنسانية
  • 227
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 شعبان 1440 /  16  أبريل  2019   12:04 م

أعربت الطائفة الإنجيلية بمصر، عن حزنها البالغ إزاء حريق البرج التاريخي بكاتدرائية نوتردام بالعاصمة الفرنسية باريس، قائلةً إنّه تمّ فقداء جزء مهم من تراث الإنسانية.

وقالت -في بيان لها صدر صباح اليوم الثلاثاء، ونشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»-: «لقد فقدانا جزءًا مهمّا من تراث الإنسانية كلها، وإذ نتشارك مشاعر الألم مع الشعب الفرنسي والعالم كله على فقدان هذا المعلم الإنساني الجليل، فإننا نصلي من أجل السلام في كل أنحاء العالم».

ونجحت فرق الإطفاء في إنقاذ الهيكل الرئيس لكاتدرائية نوتردام التاريخية في وسط باريس التي اندلع فيها حريق ضخم، مساء الإثنين، وأدّى إلى انهيار برجها وسقفها.

وامتد الحريق، الذي اندلع في وقت مبكر من مساء أمس الإثنين، إلى سطح الكاتدرائية (تعود إلى العصور الوسطى)، وسرعان ما التهم قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على إثر ذلك، ثم سقط السطح كله، وغطَّت سحابة دخان كبرى سماء المدينة، بينما تساقط الرماد على مساحة واسعة حول الكاتدرائية.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تعقيبًا على الحريق: «مثل كل أبناء وطننا، أنا حزين هذا المساء لرؤية (الكاتدرائية)، وهي جزء منا جميعًا، تحترق»، وأكّد ماكرون أنه يشاطر «الأمة بكاملها آلامها»؛ بسبب الحريق، مبديًّا تضامنه مع الكاثوليك والفرنسيين جميعًا،

فيما وصفت رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو الحريق بـ«الرهيب»، في أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية، وقالت عبر «تويتر»: «حريق رهيب في كاتدرائية نوتردام في باريس فرق الإطفاء تحاول السيطرة على النيران».

وتعد كاتدرائية نوتردام، التي بنيت في القرن الثالث عشر، من المعالم الأبرز في فرنسا، وترتفع قبتها إلى 300 متر، ومن أكثر الأماكن التي تجذب السياح حول العالم؛ حيث يزورها 14 مليون شخص سنويًّا، وجرى تجديدها قبل أربع سنوات؛ بمناسبة مرور 850 عامًا على تشييدها، وتسمى بالعربية كاتدرائية «سيدتنا العذراء»، وتقع في الجانب الشرقي من جزيرة المدينة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الملياردير الفرنسي فرانسوا-هنري بينو، تقديم 100 مليون يورو؛ لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام بعد الحريق المروع، وقال إنّ شركة أرتيميس الاستثمارية التي تملكها عائلته، هي من ستدفع هذا المبلغ.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك