Menu
بالصور.. ساعة إلكترونية دقيقة لرصد أوقات الأذان داخل «مكبرية» المسجد الحرام

أكد مدير إدارة شؤون المؤذنين الشيخ محمد بن سعود السعيدي، أن المكبرية شهدت تطورًا كبيرًا؛ حيث استغنى المؤذنون عن الساعات التقليدية التي كانوا يتحرون بها وقت دخول الأذان، وباتت أمامهم ساعات إلكترونية شديدة الدقة، يتم من خلالها تحديد الأذان بتوقيت مكة المكرمة، وأصبحت وقتًا معلومًا ومعتمدًا يضبط الكثيرون حول العالم ساعاتهم عليها.

وتعتبر المكبرية مكانًا يعرفه الكثيرون داخل المسجد الحرام، فيه يجتمع المؤذنون الذين تصدح أصواتهم بالنداء في أوقات الصلاة، ليعلو صوت الحق في أرجاء الأرض، وبين جنبات الحرم الشريف، والمنطقة المحيطة به.

وأشار إلى أن التحول التقني داخل المكبرية شهد العديد من التطورات خلال السنوات الماضية، وتم وضع شاشات متطورة توضح للمؤذنين حركة الأئمة، فلم يعد المؤذن يراقب وقت دخول الإمام إلى المحراب بعينه المجردة ليشرع في إقامة الصلاة، بل تطور الآن وأصبحت الشاشات تظهر له تحرك الإمام نحو المحراب ليقيم الصلاة.

وبيَّن مدير إدارة شؤون المؤذنين أن في المسجد الحرام (24) مؤذنًا يتم التنسيق بينهم بتنظيم جدول دقيق، يتم من خلاله مراعاة توافر ملازم للمؤذن واحتياط، كما يحدث كذلك في صلاة الجمعة وصلاة الاستسقاء والخسوف والكسوف؛ حتى يكون العمل منظمًا.

2020-10-12T04:50:18+03:00 أكد مدير إدارة شؤون المؤذنين الشيخ محمد بن سعود السعيدي، أن المكبرية شهدت تطورًا كبيرًا؛ حيث استغنى المؤذنون عن الساعات التقليدية التي كانوا يتحرون بها وقت دخول
بالصور.. ساعة إلكترونية دقيقة لرصد أوقات الأذان داخل «مكبرية» المسجد الحرام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. ساعة إلكترونية دقيقة لرصد أوقات الأذان داخل «مكبرية» المسجد الحرام

يضبط الكثيرون حول العالم ساعاتهم عليها..

بالصور.. ساعة إلكترونية دقيقة لرصد أوقات الأذان داخل «مكبرية» المسجد الحرام
  • 624
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رجب 1441 /  26  فبراير  2020   01:13 م

أكد مدير إدارة شؤون المؤذنين الشيخ محمد بن سعود السعيدي، أن المكبرية شهدت تطورًا كبيرًا؛ حيث استغنى المؤذنون عن الساعات التقليدية التي كانوا يتحرون بها وقت دخول الأذان، وباتت أمامهم ساعات إلكترونية شديدة الدقة، يتم من خلالها تحديد الأذان بتوقيت مكة المكرمة، وأصبحت وقتًا معلومًا ومعتمدًا يضبط الكثيرون حول العالم ساعاتهم عليها.

وتعتبر المكبرية مكانًا يعرفه الكثيرون داخل المسجد الحرام، فيه يجتمع المؤذنون الذين تصدح أصواتهم بالنداء في أوقات الصلاة، ليعلو صوت الحق في أرجاء الأرض، وبين جنبات الحرم الشريف، والمنطقة المحيطة به.

وأشار إلى أن التحول التقني داخل المكبرية شهد العديد من التطورات خلال السنوات الماضية، وتم وضع شاشات متطورة توضح للمؤذنين حركة الأئمة، فلم يعد المؤذن يراقب وقت دخول الإمام إلى المحراب بعينه المجردة ليشرع في إقامة الصلاة، بل تطور الآن وأصبحت الشاشات تظهر له تحرك الإمام نحو المحراب ليقيم الصلاة.

وبيَّن مدير إدارة شؤون المؤذنين أن في المسجد الحرام (24) مؤذنًا يتم التنسيق بينهم بتنظيم جدول دقيق، يتم من خلاله مراعاة توافر ملازم للمؤذن واحتياط، كما يحدث كذلك في صلاة الجمعة وصلاة الاستسقاء والخسوف والكسوف؛ حتى يكون العمل منظمًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك