Menu
بدء محاكمة إيراني في السويد بعد تورطه في إعدامات جماعية بطهران

شرعت محكمة سويدية اليوم الثلاثاء محاكمة إيراني متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم قتل على صلة بعمليات إعدام جماعية لمعتقلين سياسيين في بلاده قبل 33 عاما، وزعم المتهم (60 عاما)، عدم صلته بالتهم الموجهة إليه، إلا أن عشرات الشهود أكدوا صلته بها.

وتظاهر نحو 100 شخص ضد النظام الإيراني أمام محكمة ستوكهولم الجزئية مع انطلاق المحاكمة، فيما قال ممثلو الادعاء في السويد إن عمليات الإعدام وقعت قرب نهاية الحرب الإيرانية العراقية، وأن المرشد الإيراني الراحل، الخميني، أصدر، حينها، أمرا بإعدام جميع المحتجزين في السجون الإيرانية ممن يتعاطفون مع منظمة مجاهدي خلق، المعارضة.

وقال الادعاء إنه بعد صدور هذا الأمر، تم إعدام عدد كبير من هؤلاء المعتقلين في الفترة بين 30 يوليو و16 أغسطس من عام 1988، في سجن جوهاردشت في كرج بإيران، وبحسب لائحة الاتهام، كان المتهم في ذلك الوقت مساعدا لنائب المدعي العام بالسجن. ويواجه اتهامات بالمشاركة في عمليات الإعدام وتعذيب السجناء.

وجرى اعتقال المتهم في أواخر عام 2019 بعد وصوله إلى مطار أرلاندا في ستوكهولم، وذكرت تقارير سويدية أن ناجين من المذبحة هم من استدرجوه، بعدما أقنعوه بأن ثم نساء وخمرا ووقتا ممتعا بانتظاره في السويد.

2021-10-19T12:43:17+03:00 شرعت محكمة سويدية اليوم الثلاثاء محاكمة إيراني متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم قتل على صلة بعمليات إعدام جماعية لمعتقلين سياسيين في بلاده قبل 33 عاما، وزعم المتهم
بدء محاكمة إيراني في السويد بعد تورطه في إعدامات جماعية بطهران
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بدء محاكمة إيراني في السويد بعد تورطه في إعدامات جماعية بطهران

بدء محاكمة إيراني في السويد بعد تورطه في إعدامات جماعية بطهران
  • 95
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 محرّم 1443 /  10  أغسطس  2021   06:02 م

شرعت محكمة سويدية اليوم الثلاثاء محاكمة إيراني متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم قتل على صلة بعمليات إعدام جماعية لمعتقلين سياسيين في بلاده قبل 33 عاما، وزعم المتهم (60 عاما)، عدم صلته بالتهم الموجهة إليه، إلا أن عشرات الشهود أكدوا صلته بها.

وتظاهر نحو 100 شخص ضد النظام الإيراني أمام محكمة ستوكهولم الجزئية مع انطلاق المحاكمة، فيما قال ممثلو الادعاء في السويد إن عمليات الإعدام وقعت قرب نهاية الحرب الإيرانية العراقية، وأن المرشد الإيراني الراحل، الخميني، أصدر، حينها، أمرا بإعدام جميع المحتجزين في السجون الإيرانية ممن يتعاطفون مع منظمة مجاهدي خلق، المعارضة.

وقال الادعاء إنه بعد صدور هذا الأمر، تم إعدام عدد كبير من هؤلاء المعتقلين في الفترة بين 30 يوليو و16 أغسطس من عام 1988، في سجن جوهاردشت في كرج بإيران، وبحسب لائحة الاتهام، كان المتهم في ذلك الوقت مساعدا لنائب المدعي العام بالسجن. ويواجه اتهامات بالمشاركة في عمليات الإعدام وتعذيب السجناء.

وجرى اعتقال المتهم في أواخر عام 2019 بعد وصوله إلى مطار أرلاندا في ستوكهولم، وذكرت تقارير سويدية أن ناجين من المذبحة هم من استدرجوه، بعدما أقنعوه بأن ثم نساء وخمرا ووقتا ممتعا بانتظاره في السويد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك