Menu
سيناتور جمهوري يدعو بايدن للضغط على إيران للإفراج عن المعتقلين الأمريكيين

دعا السيناتور الجمهوري جيم ريتش الرئيس الأمريكي جو بايدن، للضغط على إيران للإفراج عن معتقلين أمريكيين لديها.

وقال السيناتور جيم ريتش، في تصريحات نقلتها قناة «العربية»، إن قضية الأمريكيين المعتقلين في إيران يجب أن تكون أولوية لدى إدارة بايدن.

وأثارت وزارة الخارجية الأمريكية مجددًا قضية مواطنيها المحتجزين أو المفقودين في إيران.

وردًا على سؤال خلال مؤتمر صحافي أمس، قال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس إن الولايات المتحدة تواصل الضغط على النظام الإيراني لتحرير الرهائن وعدم استخدامهم كأداة سياسية.

كما اعتبر المتحدث التصرف الإيراني غير مقبول، قائلًا إن «الوزير أنتوني بلينكن نقل لهم في إيران رسالة قوية جدًا مفادها أن استخدام المدنيين كأداة سياسية غير مقبول وأن الوزير مع قادة العالم أدانوا السلوك الإيراني».

لكن برايس رفض التحدث عن آليات محددة، ستتبعها واشنطن للإفراج عن الرهائن، قائلًا: ليس لدينا أولوية أعلى من العودة الآمنة للأمريكيين الذين كانوا المعتقلين ظلمًا حول العالم، بمن فيهم الأمريكيون المعتقلون ظلمًا أو المفقودون في إيران».

وتابع: سنواصل التوضيح للإيرانيين أن هذه الممارسة غير مقبولة، وبالطبع أصدر الوزير بلينكن رسالة قوية للغاية حول الدول، واحتجاز الرهائن، واستخدام الناس كأدوات سياسية، وأدانها بالقدر نفسه من الأهمية.

2021-09-29T06:22:13+03:00 دعا السيناتور الجمهوري جيم ريتش الرئيس الأمريكي جو بايدن، للضغط على إيران للإفراج عن معتقلين أمريكيين لديها. وقال السيناتور جيم ريتش، في تصريحات نقلتها قناة
سيناتور جمهوري يدعو بايدن للضغط على إيران للإفراج عن المعتقلين الأمريكيين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سيناتور جمهوري يدعو بايدن للضغط على إيران للإفراج عن المعتقلين الأمريكيين

أكد أن القضية يجب أن تكون لها أولوية..

سيناتور جمهوري يدعو بايدن للضغط على إيران للإفراج عن المعتقلين الأمريكيين
  • 289
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 شعبان 1442 /  03  أبريل  2021   06:09 م

دعا السيناتور الجمهوري جيم ريتش الرئيس الأمريكي جو بايدن، للضغط على إيران للإفراج عن معتقلين أمريكيين لديها.

وقال السيناتور جيم ريتش، في تصريحات نقلتها قناة «العربية»، إن قضية الأمريكيين المعتقلين في إيران يجب أن تكون أولوية لدى إدارة بايدن.

وأثارت وزارة الخارجية الأمريكية مجددًا قضية مواطنيها المحتجزين أو المفقودين في إيران.

وردًا على سؤال خلال مؤتمر صحافي أمس، قال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس إن الولايات المتحدة تواصل الضغط على النظام الإيراني لتحرير الرهائن وعدم استخدامهم كأداة سياسية.

كما اعتبر المتحدث التصرف الإيراني غير مقبول، قائلًا إن «الوزير أنتوني بلينكن نقل لهم في إيران رسالة قوية جدًا مفادها أن استخدام المدنيين كأداة سياسية غير مقبول وأن الوزير مع قادة العالم أدانوا السلوك الإيراني».

لكن برايس رفض التحدث عن آليات محددة، ستتبعها واشنطن للإفراج عن الرهائن، قائلًا: ليس لدينا أولوية أعلى من العودة الآمنة للأمريكيين الذين كانوا المعتقلين ظلمًا حول العالم، بمن فيهم الأمريكيون المعتقلون ظلمًا أو المفقودون في إيران».

وتابع: سنواصل التوضيح للإيرانيين أن هذه الممارسة غير مقبولة، وبالطبع أصدر الوزير بلينكن رسالة قوية للغاية حول الدول، واحتجاز الرهائن، واستخدام الناس كأدوات سياسية، وأدانها بالقدر نفسه من الأهمية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك