Menu
مانشستر يونايتد يخوض أكبر «اختبار استثنائي» منذ 142 عامًا

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الخميس، تراجع الأرباح الأساسية والإيرادات للربع الثاني على التوالي، على خلفية الآثار الاقتصادية الخانقة التي خلفها تعليق النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكشف الشياطين الحمر، في بيان رسمي عبر موقع مانشستر يونايتد الإلكتروني: «تأثير الوباء وإجراءات مكافحة انتشاره مستمرة في تعطيل الأعمال بطرق مختلفة، خاصة فيما يتعلق بحقوق البث التليفزيوني والأعمال في يوم المباراة».

وألقى تفشى الوباء الوافد من الصين بظل قاتم على مكونات كرة القدم في إنجلترا؛ حيث حرم الجمهور حول العالم من مباريات البريميرليج المباشرة لنحو شهرين، إلى جانب توقف معظم مسابقات الدوري الاحترافية، وهو ما أثر بالسلب على اقتصاديات الأندية.

وعانى المانيو مثل غيره من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، لتوفير أموال في ظل تفاقم الأزمة؛ حيث لجأت إلى منح إجازات للطواقم، بينما عاد اللاعبون إلى التدريبات على أمل استئناف المباريات خلف أبواب مغلقة مطلع يونيو.

وكشف إد وودوارد، الرئيس التنفيذي للنادي الإنجليزي، عن تزايد حالة الغموض الناجم عن واحدة من أكثر فترات الاختبار الاستثنائية في تاريخ مانشستر يونايتد على مدار 142 عامًا، مشددًا على أنه متفائل بشأن المستقبل وسط محاولات لاستئناف الدوري الممتاز الشهر المقبل.

وتراجع إجمالي إيرادات أندية الدوري الإنجليزي، بنسبة 19% ليصل إلى 123.7 مليون جنيه إسترليني، في ظل تجميد النشاط الكروي منذ منتصف مارس الماضي، فيما تراجعت الأرباح الأساسية بنسبة 32% إلى 27.9 مليون جنيه إسترليني.

وعادت أندية الدوري الممتاز للتدريبات هذا الأسبوع، بهدف استئناف المباريات بدون جماهير في يونيو حزيران المقبل، وسط حزمة من الإجراءات الوقائية، وعلى رأسها التباعد الاجتماعي، بعد الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة البريطانية، تمهيدًا لعودة المنافسات.

وشدد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد على استئناف الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، الأسبوع الحالي، كان بمثابة إشارة «على الطلب القوي»، على مشاهدة المباريات مباشرة على شاشات التليفزيون.

واعترف وودوارد أنه يأمل أن يتمكن يونايتد من خوض باقي مبارياته في موسم 2019-2020 بحلول نهاية أغسطس المقبل، وأن يبدأ الموسم المقبل في موعده، والانتهاء منه بنهاية مايو 2021.

وتوقفت مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج»، منذ منتصف مارس الماضي؛ بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وسط آمال بشأن إمكانية استئناف مطلع الموسم الشهر المقبل، وسط حزمة من الإجراءات الوقائية.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس على سلم ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 45 نقطة، بفارق 3 نقاط خلف ليستر سيتي، قبل تسع جولات من ختام الموسم، بينما يتصدر ليفربول ترتيب البطولة، برصيد 82 نقطة؛ حيث حسم اللقب نظريًّا، بعدما وسع الفارق أمام مانشستر سيتي حامل اللقب إلى 25 نقطة.

اقرأ أيضًا:

رابطة «بريميرليج» تحدد آلية الهبوط حال إنهاء الموسم مبكرًا

نجم توتنهام متعطش لعودة الحياة إلى الدوري الإنجليزي

2020-07-03T05:48:25+03:00 أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الخميس، تراجع الأرباح الأساسية والإيرادات للربع الثاني على التوالي، على خلفية الآثار الاقتصادية الخانقة ال
مانشستر يونايتد يخوض أكبر «اختبار استثنائي» منذ 142 عامًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مانشستر يونايتد يخوض أكبر «اختبار استثنائي» منذ 142 عامًا

كشف خسائر «حقبة كورونا»

مانشستر يونايتد يخوض أكبر «اختبار استثنائي» منذ 142 عامًا
  • 57
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 رمضان 1441 /  21  مايو  2020   08:19 م

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الخميس، تراجع الأرباح الأساسية والإيرادات للربع الثاني على التوالي، على خلفية الآثار الاقتصادية الخانقة التي خلفها تعليق النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكشف الشياطين الحمر، في بيان رسمي عبر موقع مانشستر يونايتد الإلكتروني: «تأثير الوباء وإجراءات مكافحة انتشاره مستمرة في تعطيل الأعمال بطرق مختلفة، خاصة فيما يتعلق بحقوق البث التليفزيوني والأعمال في يوم المباراة».

وألقى تفشى الوباء الوافد من الصين بظل قاتم على مكونات كرة القدم في إنجلترا؛ حيث حرم الجمهور حول العالم من مباريات البريميرليج المباشرة لنحو شهرين، إلى جانب توقف معظم مسابقات الدوري الاحترافية، وهو ما أثر بالسلب على اقتصاديات الأندية.

وعانى المانيو مثل غيره من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، لتوفير أموال في ظل تفاقم الأزمة؛ حيث لجأت إلى منح إجازات للطواقم، بينما عاد اللاعبون إلى التدريبات على أمل استئناف المباريات خلف أبواب مغلقة مطلع يونيو.

وكشف إد وودوارد، الرئيس التنفيذي للنادي الإنجليزي، عن تزايد حالة الغموض الناجم عن واحدة من أكثر فترات الاختبار الاستثنائية في تاريخ مانشستر يونايتد على مدار 142 عامًا، مشددًا على أنه متفائل بشأن المستقبل وسط محاولات لاستئناف الدوري الممتاز الشهر المقبل.

وتراجع إجمالي إيرادات أندية الدوري الإنجليزي، بنسبة 19% ليصل إلى 123.7 مليون جنيه إسترليني، في ظل تجميد النشاط الكروي منذ منتصف مارس الماضي، فيما تراجعت الأرباح الأساسية بنسبة 32% إلى 27.9 مليون جنيه إسترليني.

وعادت أندية الدوري الممتاز للتدريبات هذا الأسبوع، بهدف استئناف المباريات بدون جماهير في يونيو حزيران المقبل، وسط حزمة من الإجراءات الوقائية، وعلى رأسها التباعد الاجتماعي، بعد الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة البريطانية، تمهيدًا لعودة المنافسات.

وشدد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد على استئناف الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، الأسبوع الحالي، كان بمثابة إشارة «على الطلب القوي»، على مشاهدة المباريات مباشرة على شاشات التليفزيون.

واعترف وودوارد أنه يأمل أن يتمكن يونايتد من خوض باقي مبارياته في موسم 2019-2020 بحلول نهاية أغسطس المقبل، وأن يبدأ الموسم المقبل في موعده، والانتهاء منه بنهاية مايو 2021.

وتوقفت مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج»، منذ منتصف مارس الماضي؛ بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وسط آمال بشأن إمكانية استئناف مطلع الموسم الشهر المقبل، وسط حزمة من الإجراءات الوقائية.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس على سلم ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 45 نقطة، بفارق 3 نقاط خلف ليستر سيتي، قبل تسع جولات من ختام الموسم، بينما يتصدر ليفربول ترتيب البطولة، برصيد 82 نقطة؛ حيث حسم اللقب نظريًّا، بعدما وسع الفارق أمام مانشستر سيتي حامل اللقب إلى 25 نقطة.

اقرأ أيضًا:

رابطة «بريميرليج» تحدد آلية الهبوط حال إنهاء الموسم مبكرًا

نجم توتنهام متعطش لعودة الحياة إلى الدوري الإنجليزي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك