Menu
بالصور.. آخر ظهور للفنانة الراحلة ماجدة الصباحي أمام الكاميرا

كان آخر ظهور للفنانة المصرية ماجدة الصباحي أمام عدسات الكاميرا منذ عام تقريبًا؛ حيث تم تكريمها عن مجمل أعمالها رفقة الفنان سمير صبري، والمنتج حسن علم الدين، وابنتها غادة نافع.

وقد توفيت الراحلة ماجدة الصباحي، اليوم الخميس، عن عمر ناهز 89 عامًا، وكان ظهورها الأخير خلال تكريمها عن مشوارها الفني الكبير في السينما؛ حيث كان برفقتها الفنان سمير صبري، والأب بطرس دانيال، والمنتج محسن علم الدين، وابنتها غادة نافع وزوجها.

وآنذاك، بدا على الفنانة آثار التعب والضعف، اللذين تسللا لملامح وجهها، إلى جانب فقدان الكثير من وزنها؛ نتيجة الأزمة الصحية التي عانت منها إثر حادثة سقوطها في شقتها.

والنجمة ماجدة الصباحي من مواليد شهر مايو لعام 1931، وهي واحدة من أهم نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية، حيث قدمت عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية، أبرزها: «أين عمري»، و«بنات اليوم»، و«نساء في حياتي»، و«المراهقات»، و«جميلة بوحيرد»، وكان آخر عمل قدمته في السينما المصرية هو فيلم «ونسيت أني امرأة».

واشتهرت ماجدة الصباحي كممثلة ومنتجة أفلام سينمائية، تركت علامات في السينما المصرية والعربية؛ حيث قامت بأدوار البطولة في أفلام «العمر لحظة»، و«أين عمري»، و«بنات اليوم»، و«الحقيقة العارية»، و«أنف وثلاثة عيون»، و«المراهقات»، وغيرها من الأفلام.

وأنتجت الصباحي عددًا من الأفلام المهمة في تاريخ السينما المصرية، مثل «جميلة بوحيرد» الذي جسد حياة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد.

اقرأ أيضًا:

وفاة الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي عن عمر 88 عامًا

2020-10-31T00:47:15+03:00 كان آخر ظهور للفنانة المصرية ماجدة الصباحي أمام عدسات الكاميرا منذ عام تقريبًا؛ حيث تم تكريمها عن مجمل أعمالها رفقة الفنان سمير صبري، والمنتج حسن علم الدين، واب
بالصور.. آخر ظهور للفنانة الراحلة ماجدة الصباحي أمام الكاميرا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. آخر ظهور للفنانة الراحلة ماجدة الصباحي أمام الكاميرا

خلال تكريمها عن مجمل أعمالها..

بالصور.. آخر ظهور للفنانة الراحلة ماجدة الصباحي أمام الكاميرا
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 جمادى الأول 1441 /  16  يناير  2020   09:24 م

كان آخر ظهور للفنانة المصرية ماجدة الصباحي أمام عدسات الكاميرا منذ عام تقريبًا؛ حيث تم تكريمها عن مجمل أعمالها رفقة الفنان سمير صبري، والمنتج حسن علم الدين، وابنتها غادة نافع.

وقد توفيت الراحلة ماجدة الصباحي، اليوم الخميس، عن عمر ناهز 89 عامًا، وكان ظهورها الأخير خلال تكريمها عن مشوارها الفني الكبير في السينما؛ حيث كان برفقتها الفنان سمير صبري، والأب بطرس دانيال، والمنتج محسن علم الدين، وابنتها غادة نافع وزوجها.

وآنذاك، بدا على الفنانة آثار التعب والضعف، اللذين تسللا لملامح وجهها، إلى جانب فقدان الكثير من وزنها؛ نتيجة الأزمة الصحية التي عانت منها إثر حادثة سقوطها في شقتها.

والنجمة ماجدة الصباحي من مواليد شهر مايو لعام 1931، وهي واحدة من أهم نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية، حيث قدمت عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية، أبرزها: «أين عمري»، و«بنات اليوم»، و«نساء في حياتي»، و«المراهقات»، و«جميلة بوحيرد»، وكان آخر عمل قدمته في السينما المصرية هو فيلم «ونسيت أني امرأة».

واشتهرت ماجدة الصباحي كممثلة ومنتجة أفلام سينمائية، تركت علامات في السينما المصرية والعربية؛ حيث قامت بأدوار البطولة في أفلام «العمر لحظة»، و«أين عمري»، و«بنات اليوم»، و«الحقيقة العارية»، و«أنف وثلاثة عيون»، و«المراهقات»، وغيرها من الأفلام.

وأنتجت الصباحي عددًا من الأفلام المهمة في تاريخ السينما المصرية، مثل «جميلة بوحيرد» الذي جسد حياة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد.

اقرأ أيضًا:

وفاة الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي عن عمر 88 عامًا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك