Menu
8 من لاعبي الرجبي يواجهون عقوبة السجن مدى الحياة في الأرجنتين

أصدر القضاء في الأرجنتين حُكمًا بسجن 8 من لاعبي الرجبي تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عامًا، احتياطيًّا بتهمة قتل شاب يبلغ 18 عامًا.

وتعود الواقعة إلى الساعات الأولى من يوم 18 يناير الماضي، أمام ملهى ليلي في منتجع فيا خيسيل على بعد 370 كيلومترًا جنوب العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس.

وبحسب القاضي ديفيد مانشينيلي فإن اللاعبين الثمانية قاموا عمدًا بالاعتداء على الضحية فرناندو بايز.

وأوضح مانشينيلي أن المتهمين استغلوا عدم انتباه الضحية الذي كان يتحدث مع أصدقائه وباغتوه من الخلف بضربة على ظهره، ما أدّى إلى فقدانه الاتزان ووقوعه أرضًا في حالة من الضعف.

وأفاد أحد الشهود بأنه سمع لاعبي الرجبي الذين ينتمون إلى بيئة اجتماعية أرقى من التي ينتمي إليها الضحية، يقولون لهذا الأخير «سنقتلك يا حثالة».

وينتمي هؤلاء اللاعبون إلى فريق نوتيكو أرسنال للرغبي، وكانوا يمضون إجازة في فيا خيسيل.

ومن المتوقع أن يواجه المتهمون عقوبة السجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانتهم.

اقرأ أيضًا:

خيمناسيا يصنع «عرشًا» لمارادونا ويبيعه بعد كل مباراة

المنتخب البرازيلي يكتسح الأرجنتين ويتأهل لدورة الألعاب الأولمبية

2020-02-15T16:47:13+03:00 أصدر القضاء في الأرجنتين حُكمًا بسجن 8 من لاعبي الرجبي تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عامًا، احتياطيًّا بتهمة قتل شاب يبلغ 18 عامًا. وتعود الواقعة إلى الساعات الأول
8 من لاعبي الرجبي يواجهون عقوبة السجن مدى الحياة في الأرجنتين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

8 من لاعبي الرجبي يواجهون عقوبة السجن مدى الحياة في الأرجنتين

بتهمة القتل العمد

8 من لاعبي الرجبي يواجهون عقوبة السجن مدى الحياة في الأرجنتين
  • 61
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 جمادى الآخر 1441 /  15  فبراير  2020   04:47 م

أصدر القضاء في الأرجنتين حُكمًا بسجن 8 من لاعبي الرجبي تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عامًا، احتياطيًّا بتهمة قتل شاب يبلغ 18 عامًا.

وتعود الواقعة إلى الساعات الأولى من يوم 18 يناير الماضي، أمام ملهى ليلي في منتجع فيا خيسيل على بعد 370 كيلومترًا جنوب العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس.

وبحسب القاضي ديفيد مانشينيلي فإن اللاعبين الثمانية قاموا عمدًا بالاعتداء على الضحية فرناندو بايز.

وأوضح مانشينيلي أن المتهمين استغلوا عدم انتباه الضحية الذي كان يتحدث مع أصدقائه وباغتوه من الخلف بضربة على ظهره، ما أدّى إلى فقدانه الاتزان ووقوعه أرضًا في حالة من الضعف.

وأفاد أحد الشهود بأنه سمع لاعبي الرجبي الذين ينتمون إلى بيئة اجتماعية أرقى من التي ينتمي إليها الضحية، يقولون لهذا الأخير «سنقتلك يا حثالة».

وينتمي هؤلاء اللاعبون إلى فريق نوتيكو أرسنال للرغبي، وكانوا يمضون إجازة في فيا خيسيل.

ومن المتوقع أن يواجه المتهمون عقوبة السجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانتهم.

اقرأ أيضًا:

خيمناسيا يصنع «عرشًا» لمارادونا ويبيعه بعد كل مباراة

المنتخب البرازيلي يكتسح الأرجنتين ويتأهل لدورة الألعاب الأولمبية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك