Menu
الغنوشي يعتصم أمام البرلمان التونسي بعد منعه من دخوله

اعتصم رئيس مجلس النواب التونسي المجمَّد، راشد الغنوشي، أمام مقر البرلمان في العاصمة تونس، صباح اليوم الإثنين، بعد قيام الجيش بمنعه من الدخول إلى المبنى.

وتوجه الغنوشي، زعيم حركة النهضة، ونواب آخرون إلى مقر المجلس المغلق منذ فجر الإثنين، إلا أن قوة من الجيش منعتهم من الدخول بناء على تعليمات، وفقًا لسكاي نيوز عربية.

ووفقًا لمقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، تجادل النواب الممنوعون من دخول البرلمان ومعهم الغنوشي، مع قوة من الجيش عند مدخل مقر المجلس؛ حيث حاول النواب إقناع القوة بإفساح الطريق؛ لكن الرد جاءهم صارمًا بأن التعليمات أن مجلس النواب مغلق.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قرر، مساء أمس الأحد، تجميد كل سلطات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، كما قرر إقالة حكومة هشام المشيشي وتشكيل حكومة جديدة يعين رئيسها، وخلال اجتماع طارئ للقيادات الأمنية والعسكرية، قال سعيّد إن قرارته تأتي عملًا بأحكام الدستور، وهدفها إنقاذ تونس والحيلولة دون العبث بالأرواح ومقدرات الدولة.

2021-11-12T10:59:05+03:00 اعتصم رئيس مجلس النواب التونسي المجمَّد، راشد الغنوشي، أمام مقر البرلمان في العاصمة تونس، صباح اليوم الإثنين، بعد قيام الجيش بمنعه من الدخول إلى المبنى. وتوج
الغنوشي يعتصم أمام البرلمان التونسي بعد منعه من دخوله
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الغنوشي يعتصم أمام البرلمان التونسي بعد منعه من دخوله

الغنوشي يعتصم أمام البرلمان التونسي بعد منعه من دخوله
  • 349
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ذو الحجة 1442 /  26  يوليو  2021   11:00 ص

اعتصم رئيس مجلس النواب التونسي المجمَّد، راشد الغنوشي، أمام مقر البرلمان في العاصمة تونس، صباح اليوم الإثنين، بعد قيام الجيش بمنعه من الدخول إلى المبنى.

وتوجه الغنوشي، زعيم حركة النهضة، ونواب آخرون إلى مقر المجلس المغلق منذ فجر الإثنين، إلا أن قوة من الجيش منعتهم من الدخول بناء على تعليمات، وفقًا لسكاي نيوز عربية.

ووفقًا لمقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، تجادل النواب الممنوعون من دخول البرلمان ومعهم الغنوشي، مع قوة من الجيش عند مدخل مقر المجلس؛ حيث حاول النواب إقناع القوة بإفساح الطريق؛ لكن الرد جاءهم صارمًا بأن التعليمات أن مجلس النواب مغلق.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قرر، مساء أمس الأحد، تجميد كل سلطات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، كما قرر إقالة حكومة هشام المشيشي وتشكيل حكومة جديدة يعين رئيسها، وخلال اجتماع طارئ للقيادات الأمنية والعسكرية، قال سعيّد إن قرارته تأتي عملًا بأحكام الدستور، وهدفها إنقاذ تونس والحيلولة دون العبث بالأرواح ومقدرات الدولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك