Menu
كندا تنقل السكان الأصليين إلى المناطق البرية لحين انتهاء وباء كورونا

أعلنت الحكومة الكندية، أمس الاثنين، عن خطة تمويل لمساعدة بعض مجتمعات السكان الأصليين في شمال البلاد على الانتقال إلى البرية القطبية الشمالية إلى حين انتهاء وباء فيروس كورونا.

وذكرت أوتاوا، أنها ستزود السلطات في منطقة نورث ويست تريتوريز بـ 2.6 مليون دولار كندي (1.8 مليون دولار أمريكي) لمساعدة العائلات على الانتقال إلى هناك.

وقالت كامي كاندولا، مديرة الصحة العامة: إنَّ إجراءات التباعد البدني التقليدية مثل البقاء في المنازل، لا تعمل في بعض مجتمعات السكان الأصليين، حيث أدّى نقص السكن إلى مشكلة اكتظاظ كبيرة؛ حيث تعيش أسر كبيرة تحت سقف واحد.

وأضافت كاندولا في بيان، إنَّ الكثير من الأسر في تلك المنطقة بدأت بالفعل في الانتقال إلى مخيمات الصيد، حيث يمكنهم فيها ممارسة التباعد البدني بشكل آمن.

وقال نورمان ياكيليا، المسؤول عن أحد مجتمعات السكان الأصليين: إنَّ المجتمعات النائية تواجه خطرًا أكبر.

وأضاف ياكيليا في بيان: كبار السن وحفظة المعارف التقليدية كانوا يقولون لنا دائمًا إنَّ يومًا ما سيأتي ونحتاج فيه إلى الذهاب للبرية.. وقد حان الوقت لذلك.

وتابع: العيش في البرية هو أسلوب حياتنا.

2020-08-03T18:45:54+03:00 أعلنت الحكومة الكندية، أمس الاثنين، عن خطة تمويل لمساعدة بعض مجتمعات السكان الأصليين في شمال البلاد على الانتقال إلى البرية القطبية الشمالية إلى حين انتهاء وباء
كندا تنقل السكان الأصليين إلى المناطق البرية لحين انتهاء وباء كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كندا تنقل السكان الأصليين إلى المناطق البرية لحين انتهاء وباء كورونا

لمعالجة مشكلة الاكتظاظ الكبيرة بين هذه الأسر..

كندا تنقل السكان الأصليين إلى المناطق البرية لحين انتهاء وباء كورونا
  • 1822
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 شعبان 1441 /  31  مارس  2020   06:19 ص

أعلنت الحكومة الكندية، أمس الاثنين، عن خطة تمويل لمساعدة بعض مجتمعات السكان الأصليين في شمال البلاد على الانتقال إلى البرية القطبية الشمالية إلى حين انتهاء وباء فيروس كورونا.

وذكرت أوتاوا، أنها ستزود السلطات في منطقة نورث ويست تريتوريز بـ 2.6 مليون دولار كندي (1.8 مليون دولار أمريكي) لمساعدة العائلات على الانتقال إلى هناك.

وقالت كامي كاندولا، مديرة الصحة العامة: إنَّ إجراءات التباعد البدني التقليدية مثل البقاء في المنازل، لا تعمل في بعض مجتمعات السكان الأصليين، حيث أدّى نقص السكن إلى مشكلة اكتظاظ كبيرة؛ حيث تعيش أسر كبيرة تحت سقف واحد.

وأضافت كاندولا في بيان، إنَّ الكثير من الأسر في تلك المنطقة بدأت بالفعل في الانتقال إلى مخيمات الصيد، حيث يمكنهم فيها ممارسة التباعد البدني بشكل آمن.

وقال نورمان ياكيليا، المسؤول عن أحد مجتمعات السكان الأصليين: إنَّ المجتمعات النائية تواجه خطرًا أكبر.

وأضاف ياكيليا في بيان: كبار السن وحفظة المعارف التقليدية كانوا يقولون لنا دائمًا إنَّ يومًا ما سيأتي ونحتاج فيه إلى الذهاب للبرية.. وقد حان الوقت لذلك.

وتابع: العيش في البرية هو أسلوب حياتنا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك