Menu
من أصل سوداني.. وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في بريطانيا

أفادت وسائل إعلام بريطانية بوفاة أول طبيب بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) في بريطانيا، وهو  عادل الطيار ( جراح زراعة أعضاء) من أصل سوداني، وذلك بعد تطوعه للخدمة في الصفوف الأمامية لعلاج المصابين بالفيروس التاجي.

ووفق موقع «بي بي سي»، فقد كان  الطيار (63 عامًا) معزولًا ذاتيًّا بعد ظهور أعراض المرض عليه في منتصف شهر مارس تقريبًا، وتم إدخاله إلى المستشفى في العشرين من الشهر الجاري.

وعمل «الطيار» في عديد من الدول، بما في ذلك في المملكة العربية السعودية والسودان، وكذلك في مستشفى سانت ماري وسانت جورج في لندن.

وقالت أسرة الطيب المتوفى: «إن الدكتور الطيار توفي بمستشفى ويست ميدلسكس الجامعي في إيزلورث، غرب لندن، الأربعاء الماضي».

وقال ابن عمه، الدكتور هشام الخضر، إن الرجل البالغ من العمر 63 عامًا، أظهر نتائج إيجابية للفيروس التاجي، وأمضى أيامه الأخيرة في العناية المركزة.

وأضاف: «كان ابنه خائفًا حقًّا من أنه لن ينجو من هذا المرض مروع، وسيسبب مزيدًا من الأسى لعدد كبير من العائلات لأسابيع قادمة».

وتابع: «كان عادل شخصًا محوريًّا في عائلتنا، ويحظى باحترام كبير من قبل كثير من الناس، منذ وفاته يوم الأربعاء، تلقيت مئات الرسائل النصية من زملائه وأصدقائه.. سنفتقده بشدة».
 
تخرج الدكتور الطيار من جامعة الخرطوم عام 1982، وانتقل إلى المملكة المتحدة عام 1996، حيث درس بعد ذلك في جامعة غرب لندن.

  
اقرأ أيضًا:

الأمم المتحدة تتبرع بربع مليون قناع طبي لنيويورك والفرق الطبية لمكافحة كورونا

وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 2000 شخص

وفيات كورونا في بريطانيا تتجاوز ألف حالة

 

2020-10-18T13:00:41+03:00 أفادت وسائل إعلام بريطانية بوفاة أول طبيب بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) في بريطانيا، وهو  عادل الطيار ( جراح زراعة أعضاء) من أصل سوداني، وذلك بعد تطوعه للخدمة
من أصل سوداني.. وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في بريطانيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

من أصل سوداني.. وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في بريطانيا

سبق له العمل بالسعودية

من أصل سوداني.. وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في بريطانيا
  • 2627
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 شعبان 1441 /  29  مارس  2020   11:30 ص

أفادت وسائل إعلام بريطانية بوفاة أول طبيب بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) في بريطانيا، وهو  عادل الطيار ( جراح زراعة أعضاء) من أصل سوداني، وذلك بعد تطوعه للخدمة في الصفوف الأمامية لعلاج المصابين بالفيروس التاجي.

ووفق موقع «بي بي سي»، فقد كان  الطيار (63 عامًا) معزولًا ذاتيًّا بعد ظهور أعراض المرض عليه في منتصف شهر مارس تقريبًا، وتم إدخاله إلى المستشفى في العشرين من الشهر الجاري.

وعمل «الطيار» في عديد من الدول، بما في ذلك في المملكة العربية السعودية والسودان، وكذلك في مستشفى سانت ماري وسانت جورج في لندن.

وقالت أسرة الطيب المتوفى: «إن الدكتور الطيار توفي بمستشفى ويست ميدلسكس الجامعي في إيزلورث، غرب لندن، الأربعاء الماضي».

وقال ابن عمه، الدكتور هشام الخضر، إن الرجل البالغ من العمر 63 عامًا، أظهر نتائج إيجابية للفيروس التاجي، وأمضى أيامه الأخيرة في العناية المركزة.

وأضاف: «كان ابنه خائفًا حقًّا من أنه لن ينجو من هذا المرض مروع، وسيسبب مزيدًا من الأسى لعدد كبير من العائلات لأسابيع قادمة».

وتابع: «كان عادل شخصًا محوريًّا في عائلتنا، ويحظى باحترام كبير من قبل كثير من الناس، منذ وفاته يوم الأربعاء، تلقيت مئات الرسائل النصية من زملائه وأصدقائه.. سنفتقده بشدة».
 
تخرج الدكتور الطيار من جامعة الخرطوم عام 1982، وانتقل إلى المملكة المتحدة عام 1996، حيث درس بعد ذلك في جامعة غرب لندن.

  
اقرأ أيضًا:

الأمم المتحدة تتبرع بربع مليون قناع طبي لنيويورك والفرق الطبية لمكافحة كورونا

وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 2000 شخص

وفيات كورونا في بريطانيا تتجاوز ألف حالة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك