Menu

رئيس هواوي: «رؤية المملكة 2030» واكبت تطبيق الجيل الخامس.. وبدأنا تطوير الجيل السادس

أكد وجود آفاق مبشرة لنمو الشركة في الشرق الأوسط

كشف رئيس مجلس إدارة شركة «هواوي» الصينية العملاقة ليانج هوا؛ أن فريق البحث في الشركة بدأ يستكشف تقنية الجيل السادس؛ وذلك في الوقت الذي تتسابق فيه الدول لتطبيق ش
رئيس هواوي: «رؤية المملكة 2030» واكبت تطبيق الجيل الخامس.. وبدأنا تطوير الجيل السادس
  • 10032
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشف رئيس مجلس إدارة شركة «هواوي» الصينية العملاقة ليانج هوا؛ أن فريق البحث في الشركة بدأ يستكشف تقنية الجيل السادس؛ وذلك في الوقت الذي تتسابق فيه الدول لتطبيق شبكات الجيل الخامس.

وفي مقابلة مع قناة «العربية» بثتها اليوم الأربعاء قال هوا: «يستمر كل جيل في مجال الاتصالات اللاسلكية لنحو عشر سنوات. والجيل السادس هو الجيل القادم الذي لا يزال في أولى مراحل البحث».

وأضاف: «لقد عينَّا فريق بحث يركز حاليًّا بالدرجة الأولى على الطيف الذي ستستخدمه تقنية الجيل السادس، والقضايا الفنية الأخرى التي يتعين معالجتها وأخذها بعين الاعتبار، بالإضافة إلى ميزاتها الفريدة. والأهم من ذلك الفوائد الاقتصادية والاجتماعية التي ستوفرها هذه التقنية».

وأكد هوا أن منطقة الشرق الأوسط باتت رائدة في عدد من مجالات تقنية المعلومات والاتصالات، وسوقًا بالغة الأهمية بالنسبة إلى شركة هواوي، لا سيما على ضوء سعي بلدان عديدة بالمنطقة لتكون سباقة في مجال الاستفادة من التقنيات الحديثة كالجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية لدفع عجلة التنمية والتطوير في مختلف القطاعات الحيوية والصناعات والمشاريع الوطنية الكبرى في إطار بناء الاقتصادات الرقمية وتحقيق أهداف الاستراتيجيات والرؤى الوطنية.

وقال ليانج هوا: «لقد كانت دول الشرق الأوسط دائمًا سباقة في بناء شبكات الاتصالات وتقنية المعلومات، وكانت بعض بلدان المنطقة من أوائل الدول في مواكبة تبني تقنية الجيل الخامس؛ فلطالما أخذت إنشاء البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والاستثمار فيها على محمل الجد؛ ما أدى إلى ازدهار التجارة الإلكترونية ومحاور أخرى تعتمد الرقمنة بجميع أنحاء المنطقة»، مستدلًّا برؤية المملكة 2030؛ لكونها حددت جدولًا زمنيًّا يوافق مواعيد إطلاق شبكة الجيل الخامس في البلاد.

وأضاف أن نسبة الشباب الكبيرة والانتشار الواسع لشبكة الإنترنت، يمثلان بالنسبة إلى شركات الاتصالات، دافعًا كبيرًا لإنشاء شبكات متطورة، والاستثمار في التقنيات الجديدة كالجيل الخامس، ولا شك أن هذه الاستثمارات تعزز عمل قطاعات حيوية عديدة وصناعات مثل النفط والغاز، والرعاية الصحية، والسياحة، والمدن الذكية.

وردًّا على سؤال حول ما إذا كانت الشركة لا تزال تعتقد أن بإمكانها تحقيق هدف أن تكون المزود الأول للهواتف الذكية بحلول عام 2020 رغم العقوبات الأمريكية الأخيرة، أجاب: «لم يكن الوصول إلى مرتبة المزود الأول للهواتف الذكية هدفنا الأهم في أي يوم، بل كان هدفنا دائمًا يتمحور حول تقديم تجربة وخدمات متميزة أفضل وذات قيمة مضافة لمستخدمي هواتفنا الذكية مع ضمان تحقيق الأرباح».

وأوضح: «لقد أعلنا قبل ثلاثة أيام عن شحن 200 مليون هاتف ذكي هذا العام إلى دول العالم، ونتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 240 أو 250 مليون هاتف في نهاية العام الحالي 2019».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك